آخر الأخبار:

  • العدو يعترف الآن بسقوط صواريخ في اسدود وسديروت وعسقلان
  • اندلاع حريق هائل شمال البورصة الصهيونية وسط تل الربيع والشرطة الصهيونية تهرع للمكان
  • الجهاد الإسلامي تدعو جميع المجاهدين عدم التعاطي حول ما يشاع عن التهدئة
  • مستوطنون صهاينة بقيادة المتطرف يهودا غليك يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك
  • ارتفاع طفيف على درجات الحرارة لتصبح حول معدلها السنوي والرياح غربية إلى شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانًا والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج
  • الاحتلال يعترف بسقوط صاروخ قرب أحد الفنادق في "إيلات" المحتلّة أدى لوقوع إصابات وأضرار في المكان
  • حركة المقاومة الشعبية وكتائب الناصر صلاح الدين: لا تهدئة إلا بشروط المقاومة وهذا ما تم الاتفاق عليه بين القوى الوطنية والإسلامية العاملة على الأرض
  • قوات الاحتلال تداهم منازل المواطنين بمنطقة واد السمن في مدينة الخليل
  • تدمير موقع الأمن الداخلي غرب تل السلطان برفح وإصابات في المكان
  • هنية: لم تطوع مواقفنا السياسية بسبب الحصار ولم يمنع الحصار على قسوته من امتلاك القاومة كل وسائل الدفاع عن شعبنا

الرئيسية الأخبار

حمد : لا ضمانات لاستمرار التهدئة

الإثنين, 11 إبريل, 2011, 12:46 بتوقيت القدس


    غزة-فلسطين الآن
    أكد د. غازي حمد وكيل وزارة الخارجية الفلسطينية أن وزارته أجرت اتصالات مكثفة مع أطراف دولية وعربية ووضعتهم في صورة العدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة.

    وأوضح في تصريحات لصحيفة الرسالة أن الجانب المصري كان له دور فعال وناجح في التواصل المباشر مع الاحتلال والضغط عليه لتهدئة الأوضاع ، مشيرا إلى عدم وجود ضمانات لاستمرار التهدئة حتى الآن، حيث أن الحكومة تبذل جهود مع الأطراف المعنية لمحاول منع أي عدوان محتمل على القطاع ولمنع تكرار الأحداث.

    وقال حمد "يوجد الكثير من الأطراف التي تدخلت وتوسطت لتهدئة الأوضاع في غزة لكنها ترفض أن تظهر في صورة الأحداث, ونحن نتواصل معها لدراسة الأوضاع والمتغيرات ومحاولة الحصول على ضمانات لاستمرار التهدئة ومنع أي عدوان قادم".

    وأضاف أن الحكومة تواصلت مع الفصائل الفلسطينية طوال أيام العدوان وأثمرت جهودها بالتوصل إلي توافق فلسطيني شامل على استمرار حالة الهدوء ووقف إطلاق الصواريخ.
    المصدر: رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>