آخر الأخبار:

  • الهباش: قرارات المجلس المركزي عبارة عن توصيات واللجنة التنفيذية هي صاحبة القرار في وقت وكيفية وقف التنسيق الأمني
  • المجلس المركزي لمنظمة التحرير يقرر وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي ضمن عدة قرارات اتخذها في ختام اجتماعاته في رام الله مساء الخميس
  • مجموعة شبابية عربية يهودية تقوم بجولة مشتركة في القدس القديمة والمسجد الأقصى المبارك
  • مجلس الوزراء المصري يرسل الحكم بحق حماس لـ"حصر الأموال"
  • رئيس الوزراء المصري يتسلم الحكم القضائي بحق حماس ووزير العدل يؤكد: سيتم تطبيقه حرفيًا
  • 10 مليون يورو من 'البنك الألماني للتنمية' لقطاع التعليم والتدريب في فلسطين
  • مصادر مصرية: مقتل 2 وإصابة 3 بعد سقوط قذيفة على منزلين بالشيخ زويد
  • "اتفاق تعاون عسكري" بين تركيا وقطر يسمح بنشر قوات مشتركة في كلا البلدين
  • سوريا... الطيران المروحي يلقي ثلاثة براميل متفجرة على محيط مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق.
  • مصر: القضاء الإدارى يقضى بعدم جواز تدخل منظمات المجتمع المدنى بشئون الدولة

الرئيسية الأخبار

حمد : لا ضمانات لاستمرار التهدئة

الإثنين, 11 إبريل, 2011, 12:46 بتوقيت القدس


    غزة-فلسطين الآن
    أكد د. غازي حمد وكيل وزارة الخارجية الفلسطينية أن وزارته أجرت اتصالات مكثفة مع أطراف دولية وعربية ووضعتهم في صورة العدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة.

    وأوضح في تصريحات لصحيفة الرسالة أن الجانب المصري كان له دور فعال وناجح في التواصل المباشر مع الاحتلال والضغط عليه لتهدئة الأوضاع ، مشيرا إلى عدم وجود ضمانات لاستمرار التهدئة حتى الآن، حيث أن الحكومة تبذل جهود مع الأطراف المعنية لمحاول منع أي عدوان محتمل على القطاع ولمنع تكرار الأحداث.

    وقال حمد "يوجد الكثير من الأطراف التي تدخلت وتوسطت لتهدئة الأوضاع في غزة لكنها ترفض أن تظهر في صورة الأحداث, ونحن نتواصل معها لدراسة الأوضاع والمتغيرات ومحاولة الحصول على ضمانات لاستمرار التهدئة ومنع أي عدوان قادم".

    وأضاف أن الحكومة تواصلت مع الفصائل الفلسطينية طوال أيام العدوان وأثمرت جهودها بالتوصل إلي توافق فلسطيني شامل على استمرار حالة الهدوء ووقف إطلاق الصواريخ.
    المصدر: رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>