آخر الأخبار:

  • استشهاد منير احمد البدارين 21 عامًا برصاص الاحتلال ببلدة السموع بالخليل
  • كتائب القسام تقصف حشودات عسكرية في قاعدة زيكيم بـ10 صواريخ 107 و 3 قذائف هاون 120
  • حملة اعتقالات تشنها قوات الاحتلال تطال 9 نواب والمحاضر عبد الستار قاسم في مدن الضفة المحتلة
  • الاحتلال يجنّد 42 ألف جندي من أصل 48 ألف من الاحتياط
  • انخفاض على الحرارة لتصبح أدني من معدلها السنوي بقليل والرياح غربية إلى شمالية غربية معتدلة إلى نشطة السرعة والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج
  • أكثر من 172شهيد و 1270 جريح حصيلة شهداء العدوان
  • أكثر من 39 منشأة تعليمية تم استهدافها في الحرب من قبل الاحتلال
  • القسام يقصف موقعًا عسكريًا يحتوي على رؤوس نووية
  • كتائب القسام تقصف عسقلان بـعشرة صواريخ غراد
  • يديعوت أحرنوت/ نشر كتيبة من الجيش المصري في طابا لمنع إطلاق الصواريخ على إيلات

الرئيسية الأخبار

انتقد فيه اللجنة التنفيذية للمنظمة

السلطة تعتقل صحفياً بسبب تعليق على الفيسبوك

الثلاثاء, 31 يناير, 2012, 18:43 بتوقيت القدس

أجهزة السلطة تواصل قمع حرية الرأي والتعبير بالضفة


    اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في رام الله، مساء اليوم الثلاثاء 31-1-2012، الصحفي رامي سمارة، بسبب تعليق له على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" انتقد فيه الموقف الصادر عن اللجنة لتنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لبحث فشل المفاوضات بين السلطة و(إسرائيل).

    وقال مجموعة من الصحفيين على موقع "الفيس بوك" إن عناصر من الأجهزة الأمنية اعتقلت سمارة الذي يعمل مذيعاً في راديو أجيال، وفي وكالة وفا الرسمية، خلال عمله في مقر الوكالة في رام الله.

    وأوضحوا أن اعتقال الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة له جاء إثر تعليق له على صفحته على "الفيس بوك" انتقد فيه السلطة، بقوله:" القيادة تحمل (إسرائيل) مسؤولية فشل لقاءات عمان.. طيب ومن غير مزح، بشرفكم يا أعضاء "الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني" هذا القرار بيسوى قعدتكم في المقاطعة وتشغلوا التدفئة والكهرباء وتجيبو شاي وقهوة"!.

    ولاقى اعتقال الصحفي سمارة استنكار الصحفيون على صفحاتهم الالكترونية معتبري إياه " تقييداً لحرية الرأي والتعبير، وحرية الصحفيين".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>