آخر الأخبار:

  • المحكمة الإدارية العليا في مصر، السبت، ترفض دعوى حل حزب النور السلفي لعدم الاختصاص.
  • 19 قتيلًا في انهيار بئر منجم للذهب في تنزانيا
  • سفينة لكسر الحصار عن غزة على متنها شخصيات دولية بارزة من بينها الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي.
  • اليمن... مسلحون من قبائل حضرموت يسيطرون على هضبة حضرموت النفطية
  • وزيرالشؤون المدنية حسين الشيخ يؤكد أن الاحتلال سيسلم السلطة عائدات الضراب المجمدة غداً أو بعد غد.
  • سوريا: الطيران المروحي السوري قصف ليلا أحياء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بالبراميل المتفجرة
  • 22 قتيلا وعشرات الجرحى جراء انفجار سيارة مفخخة أمام مصرف بأفغانستان
  • ارتفاع على درجات الحرارة، ويكون الطقس لطيفا نهارا، وباردا ليلا مع ظهور بعض السحب المنخفضة
  • السعودية تعلن عن مساعدة بقيمة 274 مليون دولار للأمم المتحدة للعمليات الانسانية في اليمن.
  • ليبرمان يصرح بأن مسألة توزيع الحقائب الوزارية لن تكون عقبة بوجه انضمام حزبه إلى الحكومة.

الرئيسية منوعات

توقع انفجار أكبر النجوم بمجموعتنا الشمسية

الجمعة, 17 فبراير, 2012, 18:43 بتوقيت القدس

النجم "إتا كاريناي" يبعد مسافة 7.5 ألف سنة ضوئية عن الأرض

    أخبار ذات علاقة


    توقع عدد من العلماء في تقرير صدر مؤخراً عن معهد الفضاء للعلوم، انفجار النجم "إتا كاريناي" الذي يبعد مسافة 7.5 ألف سنة ضوئية عن الأرض.

    وقال عالم الفضاء، ارمين ريست، المشرف على التقرير الذي نشر في مجلة التايم الأمريكية، أنه في حال انفجر النجم الذي يزن أكثر من مائة ضعف وزن شمسنا، سيطلق أشعة ساطعة جداً تفوق الضوء الصادر عن مجرة درب التبانة بشكل كامل، محدثاً تغيرات كبيرة في دائرة قطرها قرابة المليوني سنة ضوئية.

    وأضاف المقال نقلاً على لسان ريست، لا توجد ساعة زمنية محددة لمثل هذا الانفجار، إلا أن كل العلامات تشير إلى أنه جاهز في أي لحظة لإحداث تفاعلات نووية في غاية القوة تؤدي إلى انفجاره، وقد يكون هذا الحادث بعد ألف سنة أو في غضون ساعات.

    ويستمر العلماء بمراقبة الفضاء، وإجراء دراسات وتحاليل، لتوقع أي حوادث من الممكن أن تؤثر على كوكب الأرض، واتخاذ أي إجراءات ممكنه مثل حادث اصطدام أحد النيازك الهائلة بالأرض قبل أكثر من 65 مليون سنة، مما أدى إلى إبادة الديناصورات، وأنواع أخرى من المخلوقات، كانت تعيش في مناطق قريبة من موقع الاصطدام.

    ووفق تلك النظرية فإن النيزك، الذي يرجح العلماء أن قطره كان يبلغ 6 أميال، سقط على الأرض بسرعة 24 ألف ميل في الثانية، ليصطدم بخليج المكسيك، مسبباً حفرة عمقها 24 ميلاً، وعرضها 125 ميلاً.

    ويعتقد العلماء أيضاً أن قوة الانفجار تسببت في القضاء على جميع المخلوقات في محيط مقداره 1500 كيلومتر تقريباً بسبب الحرارة والزلزال وموجات تسونامي الناتجة عن ارتطام النيزك بالأرض.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>