آخر الأخبار:

  • الشيخ صبري: إن أعاقتك حواجز الاحتلال من الوصول للأقصى فصلّ أينما تصلي ولك أجر الصلاة فيه
  • الشيخ عكرمة صبري: التواجد يوم "وقفة عرفة" في المسجد الأقصى واجب شرعي
  • في يوم المسنين الدولي..15 أسيرا مسنا في سجون الاحتلال
  • استطلاع إسرائيلي يبين أن غالبية إسرائيلية ترى في عباس أنه ليس رجل سلام وأن أوباما ليس صديقا لإسرائيل
  • عشرات المستوطنين يقتحمون فجر اليوم قبر النبي يوسف شرق مدينة نابلس، وسط حماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي
  • بيني غانتس: قائد الجناح العسكري لحركة حماس "محمد الضيف" ما زال على قيد الحياة
  • قوة إسرائيلية كبيرة تقتحم فجر اليوم مدينة جنين ومخيمها وتشتبك مع الأهالي
  • ايال ايزنبيرغ - قائد الجبهة الداخلية للاحتلال: المعركة القادمة على غزة ستكون أكبر وسيكون ضحاياها أكثر
  • وفاة المواطنة غالية أبو مصطفى وهي والدة الأسير نمر حسين أبو مصطفى من مخيم بلاطة
  • ريال مدريد يفوز على مضيفه لودوجريتش رازجراد البلغاري بهدفين مقابل هدف في الجولة الثانية للمجموعة الثانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم

الرئيسية الأخبار

(87) قتيلاً في هجومين هزا النرويج

أعلنت الشرطة النرويجية ارتفاع عدد القتلى جراء الهجوم على معسكر شبابي للحزب الحاكم إلى 80 شخصا على الأقل, بعد ساعات من مقتل سبعة في انفجار قنبلة في منطقة مبان حكومية في العاصمة النرويجية أوسلو.

السبت, 23 يوليو, 2011, 08:53 بتوقيت القدس

الهجوم يعد الأكبر منذ 2004

    أخبار ذات علاقة


    مهند عز الدين

    أعلنت الشرطة النرويجية ارتفاع عدد القتلى جراء الهجوم على معسكر شبابي للحزب الحاكم إلى 80 شخصا على الأقل, بعد ساعات من مقتل سبعة في انفجار قنبلة في منطقة مبان حكومية في العاصمة النرويجية أوسلو.

    وقال قائد الشرطة اويستين مايلاند في مؤتمر صحفي: "إن أحدث المعلومات الموجودة لدينا تشير إلى 80 قتيلاً على الأقل، ولا يمكن أن نضمن ألا تكون هناك زيادة إلى حد ما".

    وذكر شهود عيان أن المسلح الذي قالت الشرطة إنه نرويجي يبلغ من العمر 32 عاما أطلق النار بشكل عشوائي على شبان تجمعوا لعقد اجتماع للجناح الشبابي بحزب العمال الحاكم بزعامة رئيس الوزراء ينس شتولتنبرج في جزيرة اوتويا السياحية.

    وقالت محطة (تي في 2) التلفزيونية النرويجية: "إن المسلح له صلة بجماعات يمينية متطرفة".

    وجاء هذا الهجوم بعد ساعات من تفجير استهدف مقاراً حكومية بينها رئاسة الوزراء في العاصمة النرويجية أوسلو أمس الجمعة.

    وذكرت مصادر في الشرطة أن هناك صلة بين الهجومين، حيث انفجرت قنبلة بالقرب من مكتب رئاسة الوزراء ووزارات في قلب أوسلو مما أدى لمقتل ما لا يقل عن تسعة أشخاص وجرح العشرات، فضلا عن تسبب الانفجار في أضرار مادية كبيرة في المباني.

    وأكد رئيس الوزراء ينس شتولتنبرج, الذي لم يكن موجودا في مكتبه لحظة الانفجار, أنه لم يصب أحد من أعضاء الحكومة, قائلا: إن الشرطة طلبت منه ألا يكشف عن موقعه.

    يشار إلى أن هذا أكبر هجوم في أوروبا الغربية منذ تفجيرات قطارات مدريد عام 2004، التي أدت إلى مقتل 191 شخصاً.
    المصدر: فلسطين الآن + وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>