آخر الأخبار:

  • توقف إضراب عمال النظافة في المشافي بسبب خطورة الأوضاع الصحية وإعطاء فرصة لحكومة التوافق لمراجعة سياساتها
  • جمال الخضري ينفي وجود آلية حقيقية وفعلية لإدخال مواد البناء إلى غزة وإعادة الإعمار كما يروج إعلامياً
  • إضراب شامل اليوم الأربعاء في جميع الوزارات والهيئات والمدارس الحكومية في قطاع غزة احتجاجًا على عدم تلبية حكومة التوافق مطالب الموظفين
  • روما الإيطالي يخسر أمام بايرن ميونيخ الألماني 1-7 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة ضمن دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم
  • يعلون يتهم قطر وتركيا بدعم حماس
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • شالكه الألماني يتغلب على شبونة البرتغالي 4-3 بمبارة مثيرة في دوري أبطال أوروبا
  • تشلسي الإنكليزي يسحق ماريبور 6-صفر في دوري أبطال أوروبا
  • نادي الأسير: الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام رائد موسى، في تدهور شديد، لا سيما وأن إدارة السجن ترفض إمداده بالملح، وهو يتناول الماء فقط
  • الاحتلال يفرج عن الأسيرة أمل خلف واثنين من أشقائها من حي باب السلسلة في القدس المحتلة

الرئيسية حارتنا

"قتلتونا اشاعات"

الأربعاء, 07 مارس, 2012, 09:36 بتوقيت القدس

الاشاعات


    معاذ العامودي

    يبدو أن المنخفض الجوي الأخير على غزة جاء مصحوباً بموجبة شديدة من الاشاعات القاتلة والتافهة بدون أي دليل أو أي معلومات أكيدة.

    بدأ المنخفض "الإشاعي" بأن أطفالاً مخطوفين في غزة, ثم نساءً مقتولات, ثم أعضاءً بشرية ملقاة في إحدى "البيارات" شمال القطاع, ثم منخفض جوي الأسبوع القادم, وكذلك تحليلات سياسية وعسكرية واقتصادية "محلية الصنع" عن أزمة الكهرباء والوقود, وكنا نسمع الإشاعة بعدة روايات, فقال أحدهم:" لقد وجدوا "الطفل المفقود" مقتولاً ومفقوع العينين, وبدون كِلْيَة, وآثار جراحة دقيقة عليه, وقد صلوا في مسجد "كذا" بعد صلاة العشاء عليه و....و...و "أوف".

    اتصلنا على أحد ناطقي الشرطة في غزة فقال : هذا كلام عارٍ عن الصحة تماماً, وكل ما يدور ما هو إلا إشاعات.

    "إشاعات" ........ "ياحلاوة" !!هل بقي فوق بحر "الأزمات" التي نمر بها أن نغرق أنفسنا بإشاعات من صياغتنا, تتنقل بين ألسنتنا يميناً ويساراً تؤدي إلى حالة من الفوضى والإرباك وسط المجتمع؟ من يقوم بهذه الإشاعات هو خائن للأمة بكل ما تحمله الكلمة من معنى, لأنه يحقق أهداف "إسرائيل" ويكفي قتلاً لأنفسنا بأنفسنا .

    تعيش غزة حالة من الأمن لم تشهدها كثير من الدول, يخرج فيها الناس من ساعات الصباح الأولى كما ساعات المساء الأخيرة, والشرطة موجودة في كل مكان, ويكفى إشاعات باطلة "بيكفيني إلِّي فينا".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>