آخر الأخبار:

  • الهباش: قرارات المجلس المركزي عبارة عن توصيات واللجنة التنفيذية هي صاحبة القرار في وقت وكيفية وقف التنسيق الأمني
  • المجلس المركزي لمنظمة التحرير يقرر وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي ضمن عدة قرارات اتخذها في ختام اجتماعاته في رام الله مساء الخميس
  • مجموعة شبابية عربية يهودية تقوم بجولة مشتركة في القدس القديمة والمسجد الأقصى المبارك
  • مجلس الوزراء المصري يرسل الحكم بحق حماس لـ"حصر الأموال"
  • رئيس الوزراء المصري يتسلم الحكم القضائي بحق حماس ووزير العدل يؤكد: سيتم تطبيقه حرفيًا
  • 10 مليون يورو من 'البنك الألماني للتنمية' لقطاع التعليم والتدريب في فلسطين
  • مصادر مصرية: مقتل 2 وإصابة 3 بعد سقوط قذيفة على منزلين بالشيخ زويد
  • "اتفاق تعاون عسكري" بين تركيا وقطر يسمح بنشر قوات مشتركة في كلا البلدين
  • سوريا... الطيران المروحي يلقي ثلاثة براميل متفجرة على محيط مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق.
  • مصر: القضاء الإدارى يقضى بعدم جواز تدخل منظمات المجتمع المدنى بشئون الدولة

الرئيسية حارتنا

"سَعْدْ الصُّغَيَّرْ" مرشح مصر للرئاسة

الأحد, 08 إبريل, 2012, 10:12 بتوقيت القدس


    معاذ العامودي

    أثار خبر ترشيح المغني الشعبي المصري "سعد الصغير" للرئاسة المصرية وهو صاحب الأغنية المشهورة "بحبك يا حمار" استغراباً واسعاً في أوساط الشعب المصري, والشعوب العربية, وخصوصاً المتابعين لمواقع التواصل الاجتماعي.

    سعد سعيد جداً بهذا الترشح, وهو يأمل الفوز, كما أن صوته ليس جميلاً, فقد أصبح مغني –على حد قوله- وسيصبح رئيساً قادما لمصر, لأن الجماهير تدعمه بقوة –على حد قوله- .... في إيه يا سعد إنت بتهزر؟
    سعد يملك سيرة ذاتية عظيمة, فهو حاصل على دبلوم صناعة, "ولن يجد مشكلة حين يذهب لأمريكا سيأخذ معه مترجم" –على حد قوله, ويملك أيضا ثقافة زراعية كبيرة فقد غنَّى "العنب العنب, والبلح البلح..." وهذا ما يجعله قادراً على دعم القطاع الزراعي في مصر, وتطوير المنتجات الزراعية بكفاءة عالية, كما أن سعد الصغير سيدعم الفلاح البسيط, ويحل أزمة الوقود بعد اعطاءه لكل مواطن "حمار مجاناً" فهو يعرف جيدا قيمة الحمار في أغنيته "بحبك يا حمار" .

    سعد من الممكن أن يجد نائباً للرئيس بسرعة البرق, فهناك "الراقصة شمس" النائب الأول, و"الراقصة دنيا" النائب الثاني, وبذلك تصبح مصر مشروعاً غنائياً راقصاً بفضل سعد الصغير "المطرب الشعبي الكبير", وكذلك سعد صالح للاستخدام الرئاسي صيفاً وشتاءً, وسيتغير النشيد الوطني أيضاً مع وجود المطرب سعد, سيصبح "العلم العلم العلم ... أحمر, أسود, أبيض...." في إيه يا سعد إنت بتهزر؟.

    سعد أول ما يصبح رئيساً سيعلن عن "النهاردة فرحي يا جدعان", وسيعطي كل مواطن شقة مع "تكتك" مجاناً... تخيل سيذهب الناس إلى أعمالهم, والوزراء إلى وزراتهم, والأطباء إلى مستشفياتهم "بالتكتك" ..... فيه إيه يا سعد إنت بتهزر؟

    نشرات الأخبار المصرية المحلية ستفتتح أخبارها فتقول " الرئيس القطري حمد بن خليفة آل ثاني يختتم زيارته للرئيس المصري سعد الصُّغَيَّر, ويبدى إعجابه الشديد بألبومه الجديد "قصتنا عالتوتة", والصُغَيًّرْ يُهدي الرئيس القطري نسخة مجانية بتوقيع يده وسط ذهول جميع الحاضرين.

    أما نشرات الأخبار الدولية الأجنبية والعربية ستقول بأن " الرئيس الأمريكي باراك أوباما يبدي إعجابه الشديد بألبوم الرئيس المصري سعد الصُّغَيَّرْ بعنوان "قصتنا عالتوتة" ويتعهد بصرف معونة مالية عاجلة بقيمة مليار دولار, لتغطية نفقات الألبوم القادم.

    الرئاسة تحتاج سيرة ذاتية كبيرة, من سنوات تضحية وخدمة, ومشاريع تنموية, وشهادات علمية, وخبرة عملية, "فبلاش قصة الرئاسة دي", اتركها لأهلها, و"خَّلِّيكْ" في الحمير؟
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>