آخر الأخبار:

  • قصف منزل لعائلة شاهين في منطقة البركة جنوب دير البلح وسط قطاع غزة
  • ارتفاع عدد شهداء استهدافات خانيونس إلى 5 شهداء بعد استشهاد ناجي احمد الرقب (19 عامًا)، ورامي خالد الرقب (35 عامًا)
  • إصابة 3 شبان بالرصاص الحي واعتقال 3 آخرين خلال مواجهات مع الاحتلال في منطقة زيف بيطا جنوب الخليل
  • الداخلية: ليس هناك اتفاق على تهدئة وذلك لتعنت الاحتلال وما يحدث هو هدوء ميداني غير مرتبط باتفاق
  • المدفعية الصهيونية تقصف منطقة الزنة ببني سهيلا شرق خان يونس
  • القسام يحصي عدد قتلى الجنود الإسرائيليون 91 ناهيك عن قتلى تفجيرات الدبابة وغيرها
  • اجتماع طارئ للكابينت لبحث الأوضاع بغزة خلال ساعات
  • أسطول تركي جديد لغزة بحماية البحرية التركية
  • بلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 3 الأسابيع الماضية نحو 12 مليار شيكل
  • القدرة: عدد الشهداء 1062 شهيدًا 6037 جريحًا

الرئيسية منوعات

المرأة أقدم وكالة أنباء عالمية

عمر الأسرار يوم ونصف عند المصريات

دراسة مطولة تخلص إلى أن النساء المصريات لا يستطعن الاحتفاظ بالسر لأكثر من 38 ساعة وغالبا ما يبحن به إلى أشخاص غير معنيين...

الثلاثاء, 10 إبريل, 2012, 08:52 بتوقيت القدس

احفظ سرك


    أكدت الدكتورة "مارغريت باول" أستاذة علم الاجتماع بجامعة "ميتشيغن" الأميركية في دراسة مطولة بعنوان "المرأة أقدم وكالة أنباء عالمية" أن المرأة المصرية لا تستطيع حفظ الأسرار أكثر من 38 ساعة فقط.

    وذكرت الدراسة التي جرت على 500 امرأة مصرية تتراوح أعمارهن ما بين 18 و60 عاما اعترفت 25% منهن بأنهن لا يستطعن حفظ السر إطلاقا مهما يكن شخصيا وخطيرا.

    وأوضحت الدراسة التي شرحت صفات النساء من مختلف دول العالم خاصة صفة "حفظ السر" أن النساء المصريات غالبا ما يبحن بالسر إلى شخص غير معني بالموضوع أو ينتمي إلى دائرة اجتماعية مختلفة، و بالرغم من أن 9 فتيات من أصل 10 يعتبرن أنفسهن جديرات بالثقة فإنهن يبحن دائما بالأسرار، و أن ثلثي النساء يشعرن بالذنب بعد البوح بالسر.

    وأشارت الدراسة إلى أن الموبايل والإنترنت ساهما بشكل كبير بين الفتيات في إفشاء الإسرار، أما في الريف المصري فالحقول واللقاءات العائلية تساهم في نشر الأسرار والبوح بها.

    ومن جانبها، أشارت الدكتورة "مروة الرفاعي" أستاذة التربية بجامعة حلوان إلى أن كشف الأسرار لا يختلف بين الرجل والمرأة، فالإنسان منذ الصغر يتعود على الاحتفاظ بالأسرار طبقا لنمط تربيته فإذا نشأ الطفل منذ الصغر على القيل والقال والثرثرة يتعود على كشف الأسرار.

    وذكرت أن البوح بالأسرار غالبا ما يرجع إلى أننا لا نجد الوقت الكافي لتخزينها أو كتمانها داخل أنفسنا، أو بسبب عدم قدرة الشخص نفسه على كتم الأسرار، والطريف أن الأطفال هم الأكثر حفاظا على إسرارهم الخاصة لسنوات طويلة بينما يفشلون في حماية السر الذي نطلب منهم الحفاظ عليه.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>