آخر الأخبار:

  • القسام: عملية الخليل هي نموذج واحد لما يمكن أن يقوم به شعبنا عندما يقرر الثأر للشهداء و الأسرى و المسرى
  • القسام: عملية الخليل هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال الصهيوني ضد شعبنا وأقصانا
  • نادي تشيلسي الإنجليزي يثأر من سوانزي سيتي1-صفر ضمن منافسات المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم
  • الاحتلال الإسرائيلي يمنع ذوي أسرى قطاع غزة زيارة أبنائهم فجر اليوم بسبب الأعياد اليهودية
  • النائب الأول للمجلس التشريعي أحمد بحر: لن تكون المصالحة إلا على الثوابت الوطنية ومشروع المقاومة وإنهاء المفاوضات
  • حالة الطقس: الحرارة أعلى من معدلاتها حتى نهاية الأسبوع
  • المحرر الشهيد مجدي حماد-شمال قطاع غزة يرزق بطفله بعد شهر على رحيله
  • تقرير لفيسبوك يقول إن فلسطين تقدمت بطلبات لمعرفة هوية أربعة أشخاص
  • الأستاذ في جامعة القدس محمد الدجاني ينظم رحلة إلى معسكر إبادة اليهود في بولندا والجامعة تتبرأ
  • مفاوضات جارية مع إدارة السجون لانهاء عزل القائد إبراهيم حامد

الرئيسية الأخبار

37 قتيلاً وجريحاً في هجوم العريش

قتلى وجرحى في هجوم نفذه مسلحون مجهولو الهوية ، على مركز للشرطة المصرية في العريش ، استخدم فيه دراجات نارية وشاحنات...

السبت, 30 يوليو, 2011, 13:28 بتوقيت القدس

الجيش شدد اجراءاته الأمنية في المنطقة


    أفاد مسؤولون مصريون السبت، بأن المئات من المسلحين، على متن دراجات نارية وشاحنات صغيرة، هاجموا مركزي شرطة في مدينة "العريش" بشبه جزيرة سيناء، مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص، من بينهم ثلاثة من أفراد الأمن، وإصابة نحو ثلاثين آخرين.

    ونقل موقع أخبار مصر الرسمي أن الجيش تمكن من اعتقال أربعة من أفراد العناصر المشتبه في تورطها بمهاجمة قسم ثاني في العريش بسيناء.

    وقال طبيب بمستشفى محلي، إن من بين قتلى هجوم الجمعة، صبي في التاسعة من العمر، أصيب بالرصاص أثناء محاولته التقاط صور للاشتباكات بهاتفه المحمول.

    وذكر مسؤولون أن ثلاثة جنود قتلوا في الهجوم الذي خلف كذلك ثلاثين جريحاً.

    وقال حمدي عزيزي، نشاط حقوقي، حوصر في تبادل إطلاق النار بين الجانبين، إن الجيش "حاول الانسحاب لتفادي إراقة الدماء، إلا أن المسلحين أطلقوا عليهم النار ما دفعهم للدفاع عن أنفسهم."

    ودفعت الاشتباكات بين الجانبين بالسكان للفرار للإحتماء من النيران.

    ومن جانبه، قال اللواء صالح المصري، مدير أمن شمال سيناء، إن المهاجمين، من "المليشيات المتشددة"، كانوا مدججين بالأسلحة الأوتوماتيكية والقنابل اليدوية وقذافي أر. بي. جي.، هاجموا اثنين من أقسام الشرطة.

    وذكر أن العديد من الجنود ورجال الشرطة "أصيبوا أثناء الدفاع عن أنفسهم."

    وأوضح المصري أن ثلاثة من المهاجمين، على الأقل، قتلوا في الهجوم، الذي دفع بقيادة الجيش الثاني الميداني لإرسال تعزيزات عسكرية إلى العريش.

    وأكدت مصادر أمنية، لم تكشف هويتها، أن المهاجمين هم مجموعة من الفلسطينيين والمصريين، وأعضاء من جماعات "الجهاد والتكفير والهجرة"، طبقاً للمصدر.

    وتشهد منطقة شبه جزيرة سيناء حالة من الانفلات الأمني، الذي تزايد بعد الاضطرابات التي تشهدها مصر منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، وقد جرى تفجير أنبوب الغاز المار عبر شبه الجزيرة إلى دولة الاحتلال والأردن لأكثر من مرة، كما تزداد المخاوف من استغلال الأنفاق التي تربط المنطقة بقطاع غزة لأجل تهريب السلاح.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>