آخر الأخبار:

  • أسطول تركي جديد لغزة بحماية البحرية التركية
  • بلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 3 الأسابيع الماضية نحو 12 مليار شيكل
  • القدرة: عدد الشهداء 1062 شهيدًا 6037 جريحًا
  • المقاومة توافق على تهدئة لـ24 ساعة تبدأ من الساعة الثانية ظهر اليوم الأحد
  • استهداف مباشر لمنزل عائلة الأشقر في مخيم النصيرات و 4 إصابات في المكان
  • صفارات الإنذار تدوي في عسقلان
  • الصحة: مراكز الرعاية ستكون مفتوحة أيام العيد
  • جيش الاحتلال الإسرائيلي يزعم اعتقال شاب حاول تفجير سيارة قرب مستوطنة غرب بيت لحم
  • غارة اسرائيلية جديدة على المنطقة الوسطى في مخيم النصيرات.
  • إعلام العدو يعترف بمقتل أحد الصهاينة الذين أصيبوا بصواريخ المقاومة الليلة على الحدود مع قطاع غزة ليرتفع عدد قتلاه إلى اثنين

الرئيسية الأخبار

تعرض أسير في مجدو لمحاولة قتل

الأربعاء, 25 إبريل, 2012, 17:21 بتوقيت القدس

أكثر من 30 أسيرا أعلنوا إضرابا عن الطعام


    أكد محامي نادي الأسير الفلسطيني الأربعاء أن الأسير المريض محمد حسن عطية رميلة من مدينة جنين شمال الضفة الغربية تعرض لمحاولة قتل من وحدات القمع في سجن مجدو بضربه بشكل مبرح بعد مداهمة الزنزانة التي كان يقبع فيها قبل نقله لسجن "عوفر".

    وعبر نادي الأسير في بيان صحافي عن قلقه الشديد على حياة الأسير رميلة البالغ من العمر 40 عامًا المعتقل منذ 7\10\2011 والذي مدد اعتقاله الإداري مؤخرًا لستة أشهر، ويعاني من ألم في الرأس والاخضرار في منطقة العين ومن غباش إضافة إلى الدوخة والإغماء من وقت إلى آخر.

    وروى الأسير لمحامي النادي خلال زيارته في سجن "عوفر" عملية الاعتداء عليه بقيام "قوة بإيقاظي من النوم وانهالوا علي بالضرب المبرح وعلى رأسي بأيديهم وحاولوا خنقي، ولم يتركوني إلا بعد أن فقدت الوعي تماما واعتقدوا أنني قتلت".

    وعلى أثر هذا الاعتداء نقل الأسير إلى مستشفى "هعيمك" في "العفولة" حيث فقد الأسير الوعي بشكل كامل مدة 48 ساعة وبعد أن استيقظ تم إرجاعه على الفور إلى السجن.

    وتبين من الصورة الطبقية للرأس أن الأسير تعرض لكسر بالجمجمة نتيجة الضرب وكذلك ضعف في العين اليمين واخضرار منطقة العين ودوخة.
    المصدر: فلسطين الان رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>