آخر الأخبار:

  • أبو صبحة: مصر تمدد فتح معبر رفح ليوم غد الثلاثاء في كلا الاتجاهين
  • مراسلتنا: وقائي الخليل يعتقل 4 من مدرسي الجمعية الخيرية في "يطا" بعد استدعائهم
  • الزهار: نرسم سياسة لتوطيد العلاقة بطهران وعلى الدول العربية عدم جرنا لمواقف محورية
  • فض عراك بين عناصر فتح شمال القطاع
  • أبو_مرزوق: لم نتحالف مع دحلان وإيران وعدتنا باستئناف الدعم
  • فتحي الشيخ خليل: هناك اتصالات وجهود تُبذل من سلطة الطاقة مع الحكومة الفلسطينية لتمديد منحة إعفاء وقود محطة كهرباء غزة الرئيسية من الضرائب
  • نيويورك تايمز : أوباما ينظر في إعادة إدراج كوريا الشمالية على قائمة الإرهاب
  • منع سيارات الإسعاف من الجانب المصري بدون معرفة الأسباب
  • نقابة التصوير الطبي تعلن الإضراب المفتوح بمستشفيات الضفة وتطالب بإقالة مدير عام المهن الطبية أسامة النجار
  • ليفربول يتعادل مع أرسنال في الدقيقة 97

الرئيسية الأخبار

تعرض أسير في مجدو لمحاولة قتل

الأربعاء, 25 إبريل, 2012, 17:21 بتوقيت القدس

أكثر من 30 أسيرا أعلنوا إضرابا عن الطعام


    أكد محامي نادي الأسير الفلسطيني الأربعاء أن الأسير المريض محمد حسن عطية رميلة من مدينة جنين شمال الضفة الغربية تعرض لمحاولة قتل من وحدات القمع في سجن مجدو بضربه بشكل مبرح بعد مداهمة الزنزانة التي كان يقبع فيها قبل نقله لسجن "عوفر".

    وعبر نادي الأسير في بيان صحافي عن قلقه الشديد على حياة الأسير رميلة البالغ من العمر 40 عامًا المعتقل منذ 7\10\2011 والذي مدد اعتقاله الإداري مؤخرًا لستة أشهر، ويعاني من ألم في الرأس والاخضرار في منطقة العين ومن غباش إضافة إلى الدوخة والإغماء من وقت إلى آخر.

    وروى الأسير لمحامي النادي خلال زيارته في سجن "عوفر" عملية الاعتداء عليه بقيام "قوة بإيقاظي من النوم وانهالوا علي بالضرب المبرح وعلى رأسي بأيديهم وحاولوا خنقي، ولم يتركوني إلا بعد أن فقدت الوعي تماما واعتقدوا أنني قتلت".

    وعلى أثر هذا الاعتداء نقل الأسير إلى مستشفى "هعيمك" في "العفولة" حيث فقد الأسير الوعي بشكل كامل مدة 48 ساعة وبعد أن استيقظ تم إرجاعه على الفور إلى السجن.

    وتبين من الصورة الطبقية للرأس أن الأسير تعرض لكسر بالجمجمة نتيجة الضرب وكذلك ضعف في العين اليمين واخضرار منطقة العين ودوخة.
    المصدر: فلسطين الان رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>