آخر الأخبار:

  • استشهاد الأسير رائد الجعبري من الخليل في مشفى سوروكا الإسرائيلي
  • "الشؤون" توزع نصف مليون$ على الأسر الفقيرة
  • عزت الرشق: حماس لن تنجر إلى المناكفات السياسية كما يرغب البعض عبر الاتهامات والتراشق الإعلامي
  • جهاز "الوقائي" يعتقل ستة من عناصر الكتلة في الجامعة، أثناء زيارتهم لأحد الأصدقاء في بلدة بيرزيت شمال رام الله
  • حماس تقدم 32 مليون $ لمتضرري العدوان على غزة
  • حماس تدعو أبناءها لعدم التجاوب للاعتقالات السياسية
  • منظمات حقوقية: "إسرائيل" غير معنية بالتحقيق في جرائمها بغزة
  • مانشستر يونايتد يستعد لاسترجاع نجمه السابق كريستيانو رونالدو
  • استشهاد الشاب "محمد إبراهيم الرياطي" متأثرًا بجراحه في المستشفيات المصرية
  • إصابة جندي إسرائليي بإطلاق نار من الجولان

الرئيسية الأخبار

الدولار بأدنى مستوى في شهرين

الخميس, 03 مايو, 2012, 21:40 بتوقيت القدس

ارتفاع معدل التضخم سببه ارتفاع أسعار النفط وزيادة الضرائب


    هبط الدولار الأميركي لأدنى مستوى في شهرين أمام سلة من العملات اليوم الثلاثاء متأثرا بنمو متواضع للاقتصاد الأميركي مما أبقى على فرص اتخاذ مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) مزيدا من إجراءات التيسير الكمي أي التدخل بضخ السيولة في أسواق المال.

    وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية في العالم إلى 78.638 نقطة مسجلا أدنى مستوى منذ الأول من مارس/ آذار الماضي.

    وهبط سعر صرف العملة الأميركية مقابل الين الياباني إلى 80.08 ينا وهو أدنى مستوى مسجل منذ أواخر فبراير/ شباط، بينما استقر اليورو عند 1.3250 دولار قرب أعلى مستوى في شهر والذي سجلته العملة الأوروبية الموحدة يوم الجمعة الماضي وهو 1.32706 دولار.

    وانخفض سعر صرف اليورو بنسبة 0.3% مقابل الين إلى 106.09 ينات ليحوم قرب أدنى مستوى له في أسبوعين، بعد صدور أرقام عن استمرار التضخم في منطقة اليورو عند 2.6% في أبريل/ نيسان الجاري وهو مستوى أعلى من هدف المفوضية الأوروبية الذي تريد أن تحافظ عليه عند 2%.

    ويقول البنك المركزي الأوروبي إن استمرار ارتفاع معدل التضخم سببه ارتفاع أسعار النفط وزيادة الضرائب في بعض الدول، وليست الضغوط التضخمية الناتجة عن نمو اقتصادي.

    ومن شأن استمرار ارتفاع معدل التضخم منع البنك المركزي الأوروبي من خفض سعر الفائدة الرئيس وهو 1%.

    ويساعد انخفاض سعر الفائدة في تعزيز النمو الاقتصادي لكنه قد يفاقم مشكلة التضخم.

    يُشار إلى أن غياب مرونة التحكم في سعر الفائدة قد يصبح مسألة تثير القلق، بينما تزداد المخاوف من هبوط اقتصاد منطقة اليورو.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>