آخر الأخبار:

  • الحية: علاقة حركة حماس مع مصر لم تنقطع كليا بل في حالة سكون ولا يوجد فيها أي تطور منذ أكثر من شهرين
  • الحية: محمود عباس يتخوف من الانتخابات لأنه يدرك أن شعبيته وشعبية حركة فتح في تراجع وانحسار
  • شركات النظافة في مستشفيات قطاع ‏غزة‬ تعلن وقف الإضراب لأسبوعين بعد تلقيها وعود بدفع مستحقاتها
  • ليبرمان: تقديم مشروع القرار الفسطيني إلى مجلس الأمن "خطوة عدوانية"
  • الاحتلال يحول الأسير شكري الخواجا عضو اللجنة النضالية في سجون الاحتلال للعزل الانفرادي لمدة ستة أشهر
  • شهيد و5 إصابات في موقع التدريب غرب رفح
  • توتر شديد داخل باحات المسجد الأقصى المبارك والمستوطنين يعتدون على النساء .
  • مستوطن يدهس طفل في قرية اللبن الشرقية جنوب ‫‏نابلس‬
  • مقتل أربعة طياريين مصريان وإماراتيان في تحطم طائرتهم مساء أمس الأربعاء خلال عملية تدريب مشتركة.
  • الإذاعة العبرية: تعرض مستوطن لمحاولة خطف في الخليل

الرئيسية الأخبار

مظاهرة بعمان رفضا لاتفاقية "وادي عربة"

الجمعة, 04 مايو, 2012, 18:58 بتوقيت القدس

جانب من المسيرة الأردنية


    انطلقت عقب صلاة الجمعة مسيرة احتجاجية من أمام الجامع الحسيني بالعاصمة الأردنية عمان تحت شعار "جمعة إسقاط نهج وادي عربة".

    وتأتي المسيرة بتنظيم من الائتلاف الشبابي والشعبي للتغيير تأكيدًا على خطورة معاهدة وادي عربة، وأن كافة القوانين والقرارات السياسية والاقتصادية جاءت لتتكيف مع هذه المعاهدة المشؤومة مع الاحتلال الإسرائيلي.

    ونقلت صحيفة "الغد" الأردنية أن القائمين عن المسيرة أنهم نظموها ردًا على "تباهي رئيس الوزراء فايز الطراونة بدوره في هذه المعاهدة".

    وشهدت المسيرة إحراق العلمين الأميركي والإسرائيلي ورفع شعارات مناهضة لمعاهدة وادي عربة مثل، "لا لمعاهدة الذل والعار"، "لا لنهج التبعية"، "معاً من أجل إسقاط معاهدة وادي عربة ونهج التبعية".

    وهاجم المشاركون في المسيرة الحكومة الجديدة برئاسة فايز الطراونة، مطالبين برحيلها وحل مجلس النواب، و"وضع قانون انتخاب عصري يقود إلى حكومات برلمانية منتخبة".

    ووقعت معاهدة وادي عربة بين "إسرائيل" والأردن في أكتوبر 1994 وبتوقيع هذه المعاهدة أصبحت الأردن ثاني دولة عربية -بعد مصر- تطبع علاقاتها مع الاحتلال.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>