آخر الأخبار:

  • عاجل : اصابة 3 مواطنين بإنفجار غامض وقع في منزل قرب كلية العلوم والتكنولوجيا غرب خانيونس .
  • ‏السودان‬... 1.1 مليون دوﻻر من استراليا لمساعدة اللاجئين الجنوب سودانيين بالخرطوم
  • إغلاق ميناء غزة لمدة 3 أيام تضامناً مع الصيادين بعد استشهاد الصياد أبو ريالة برصاص زوارق الاحتلال بالأمس
  • الاحتلال يقتحم منزل عائلة الشهيد عامر أبو عيشة في الخليل ويستجوب والده.
  • مصادر صحفية: استمرار عمليات الجيش المصري بسيناء
  • مصادر أمنية عراقية: 4 قتلى من الحشد الشعبي في هجوم لتنظيم الدولة جنوب سامراء
  • مصر: انفجار قنبلة داخل كشك كهرباء بمدينة نصر
  • مصر: استئناف محاكمة 30 متهمًا في ذكرى "محمد محمود الثانية" اليوم
  • احراق سيارة مواطن في النصيرات وسط قطاع غزة والشرطة تحقق بوجود شبهة جنائية
  • الجزيرة: الحوثيون يقتحمون منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي في الحديدة

الرئيسية الأخبار

مظاهرة بعمان رفضا لاتفاقية "وادي عربة"

الجمعة, 04 مايو, 2012, 18:58 بتوقيت القدس

جانب من المسيرة الأردنية


    انطلقت عقب صلاة الجمعة مسيرة احتجاجية من أمام الجامع الحسيني بالعاصمة الأردنية عمان تحت شعار "جمعة إسقاط نهج وادي عربة".

    وتأتي المسيرة بتنظيم من الائتلاف الشبابي والشعبي للتغيير تأكيدًا على خطورة معاهدة وادي عربة، وأن كافة القوانين والقرارات السياسية والاقتصادية جاءت لتتكيف مع هذه المعاهدة المشؤومة مع الاحتلال الإسرائيلي.

    ونقلت صحيفة "الغد" الأردنية أن القائمين عن المسيرة أنهم نظموها ردًا على "تباهي رئيس الوزراء فايز الطراونة بدوره في هذه المعاهدة".

    وشهدت المسيرة إحراق العلمين الأميركي والإسرائيلي ورفع شعارات مناهضة لمعاهدة وادي عربة مثل، "لا لمعاهدة الذل والعار"، "لا لنهج التبعية"، "معاً من أجل إسقاط معاهدة وادي عربة ونهج التبعية".

    وهاجم المشاركون في المسيرة الحكومة الجديدة برئاسة فايز الطراونة، مطالبين برحيلها وحل مجلس النواب، و"وضع قانون انتخاب عصري يقود إلى حكومات برلمانية منتخبة".

    ووقعت معاهدة وادي عربة بين "إسرائيل" والأردن في أكتوبر 1994 وبتوقيع هذه المعاهدة أصبحت الأردن ثاني دولة عربية -بعد مصر- تطبع علاقاتها مع الاحتلال.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>