آخر الأخبار:

  • أحرار: الاحتلال يحكم على القيادي في حركة حماس عدنان عصفور بالسجن الفعلي لمدة 30 شهراً.
  • مراسلنا: قوات الاحتلال تقمع مسير للديمقراطية في قلقيلية بالضفة الغربية.
  • 4 تفجيرات في القاهرة منذ الصباح تخلّف قتيلاً ومصابين
  • شركة الكهرباء الإسرائيلية تبلغ السلطة رسميًا بقطع الكهرباء بمناطق واسعة من الضفة الغربية
  • مراسلنا: قوات الاحتلال تفرج صباح اليوم عن التاجر "حامد حبوش" من غزة بعد أن اعتقلته أثناء مروره على معبر بيت حانون "إيرز".
  • اشتباكات بين الجيش اللبناني ومسلحين على الحدود مع سوريا
  • مدير معبر كرم أبو سالم منير الغلبان : إدخال 34 شاحنة محملة بـ 1340 طنا من الأسمنت لمتضرري غزة
  • الحوثيون يسيطرون على قاعدتين عسكريتين بـ اليمن بعد قتال استمر 6 ساعات
  • أمريكا تحذر رعاياها من زيارة" مولات" الأردن
  • كيري: نتنياهو ربما يخطئ في موقفه المعارض للاتفاق النهائي قيد التفاوض مع إيران

الرئيسية الأخبار

مظاهرة بعمان رفضا لاتفاقية "وادي عربة"

الجمعة, 04 مايو, 2012, 18:58 بتوقيت القدس

جانب من المسيرة الأردنية


    انطلقت عقب صلاة الجمعة مسيرة احتجاجية من أمام الجامع الحسيني بالعاصمة الأردنية عمان تحت شعار "جمعة إسقاط نهج وادي عربة".

    وتأتي المسيرة بتنظيم من الائتلاف الشبابي والشعبي للتغيير تأكيدًا على خطورة معاهدة وادي عربة، وأن كافة القوانين والقرارات السياسية والاقتصادية جاءت لتتكيف مع هذه المعاهدة المشؤومة مع الاحتلال الإسرائيلي.

    ونقلت صحيفة "الغد" الأردنية أن القائمين عن المسيرة أنهم نظموها ردًا على "تباهي رئيس الوزراء فايز الطراونة بدوره في هذه المعاهدة".

    وشهدت المسيرة إحراق العلمين الأميركي والإسرائيلي ورفع شعارات مناهضة لمعاهدة وادي عربة مثل، "لا لمعاهدة الذل والعار"، "لا لنهج التبعية"، "معاً من أجل إسقاط معاهدة وادي عربة ونهج التبعية".

    وهاجم المشاركون في المسيرة الحكومة الجديدة برئاسة فايز الطراونة، مطالبين برحيلها وحل مجلس النواب، و"وضع قانون انتخاب عصري يقود إلى حكومات برلمانية منتخبة".

    ووقعت معاهدة وادي عربة بين "إسرائيل" والأردن في أكتوبر 1994 وبتوقيع هذه المعاهدة أصبحت الأردن ثاني دولة عربية -بعد مصر- تطبع علاقاتها مع الاحتلال.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>