آخر الأخبار:

  • ريال مدريد المتصدر يخطف فوزا صعبا على مضيفه قرطبة 2-1 اليوم السبت في افتتاح المرحلة العشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
  • الأناضول: مسلحون يختطفون وزير الشباب والرياضة لـ ‫‏أفريقيا_الوسطى‬ في بانغي
  • المبعوث التركي الخاص لليبيا: أي تدخل عسكري خارجي سيعمق الأزمة
  • نتنياهو خلال افتتاح جلسة الحكومة صباح اليوم : يحظر علينا السماح لايران بالمضي قدما في تطوير سلاحها النووي
  • موشيه يعلون: كل من يقرر تنفيذ تهديداته ضدنا سيدفع ثمنا باهظا ويشمل ذلك دول يقصد إيران
  • الحلايقة: مخطط لدى السلطة لاستئصال حماس في الضفة
  • وزارة المالية في غزة تعلن باتفاق مع وزارة النقل على آلية لنقل الموظفين مجانا من جميع المحافظات لمدينة غزة.
  • ال‏أتلتيكو‬ يلتهم ‫‏رايو_فاليكانو‬ بالثلاثة فى ‫‏الليجا‬
  • تواجد مكثف لقوات الجيش الشرطة العسكرية المصرية بمحيط وزارة الدفاع تحسبًا لأي مظاهرات في ذكرى 25 يناير
  • انفجار بخط الغاز الرئيسي في مدينة العاشر من رمضان بالشرقية في مصر.

الرئيسية الأخبار

مظاهرة بعمان رفضا لاتفاقية "وادي عربة"

الجمعة, 04 مايو, 2012, 18:58 بتوقيت القدس

جانب من المسيرة الأردنية


    انطلقت عقب صلاة الجمعة مسيرة احتجاجية من أمام الجامع الحسيني بالعاصمة الأردنية عمان تحت شعار "جمعة إسقاط نهج وادي عربة".

    وتأتي المسيرة بتنظيم من الائتلاف الشبابي والشعبي للتغيير تأكيدًا على خطورة معاهدة وادي عربة، وأن كافة القوانين والقرارات السياسية والاقتصادية جاءت لتتكيف مع هذه المعاهدة المشؤومة مع الاحتلال الإسرائيلي.

    ونقلت صحيفة "الغد" الأردنية أن القائمين عن المسيرة أنهم نظموها ردًا على "تباهي رئيس الوزراء فايز الطراونة بدوره في هذه المعاهدة".

    وشهدت المسيرة إحراق العلمين الأميركي والإسرائيلي ورفع شعارات مناهضة لمعاهدة وادي عربة مثل، "لا لمعاهدة الذل والعار"، "لا لنهج التبعية"، "معاً من أجل إسقاط معاهدة وادي عربة ونهج التبعية".

    وهاجم المشاركون في المسيرة الحكومة الجديدة برئاسة فايز الطراونة، مطالبين برحيلها وحل مجلس النواب، و"وضع قانون انتخاب عصري يقود إلى حكومات برلمانية منتخبة".

    ووقعت معاهدة وادي عربة بين "إسرائيل" والأردن في أكتوبر 1994 وبتوقيع هذه المعاهدة أصبحت الأردن ثاني دولة عربية -بعد مصر- تطبع علاقاتها مع الاحتلال.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>