آخر الأخبار:

  • توقف إضراب عمال النظافة في المشافي بسبب خطورة الأوضاع الصحية وإعطاء فرصة لحكومة التوافق لمراجعة سياساتها
  • جمال الخضري ينفي وجود آلية حقيقية وفعلية لإدخال مواد البناء إلى غزة وإعادة الإعمار كما يروج إعلامياً
  • إضراب شامل اليوم الأربعاء في جميع الوزارات والهيئات والمدارس الحكومية في قطاع غزة احتجاجًا على عدم تلبية حكومة التوافق مطالب الموظفين
  • روما الإيطالي يخسر أمام بايرن ميونيخ الألماني 1-7 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة ضمن دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم
  • يعلون يتهم قطر وتركيا بدعم حماس
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • شالكه الألماني يتغلب على شبونة البرتغالي 4-3 بمبارة مثيرة في دوري أبطال أوروبا
  • تشلسي الإنكليزي يسحق ماريبور 6-صفر في دوري أبطال أوروبا
  • نادي الأسير: الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام رائد موسى، في تدهور شديد، لا سيما وأن إدارة السجن ترفض إمداده بالملح، وهو يتناول الماء فقط
  • الاحتلال يفرج عن الأسيرة أمل خلف واثنين من أشقائها من حي باب السلسلة في القدس المحتلة

الرئيسية الأخبار

قائد الجيش الحر يهدد باسئناف العمليات ضد الأسد

العقيد "رياض الأسعد" :"لن نقف مكتوفي الأيدي لأننا لن نحتمل وننتظر بينما تستمر عمليات القتل والقصف والاعتقالات على الرغم من وجود المراقبين (الدوليين) الذين تحولوا إلى شهود زور"....

الأربعاء, 09 مايو, 2012, 12:39 بتوقيت القدس

عناصر من الجيش السوري الحر


    هدد قائد الجيش السوري الحر العقيد "رياض الأسعد" باستئناف العمليات العسكرية ضد الجيش النظامي لافتا إلى أن قواته لن تقف متراخية فيما تستمر قوات الأسد بقتل المتظاهرين وتنفيذ حملتها العسكرية، وذلك في إشارة إلى عدم التزام الجيش النظامي بوقف إطلاق النار.

    وقال العقيد الأسعد في حديث صحفي :"لن نقف مكتوفي الأيدي لأننا لن نحتمل وننتظر بينما تستمر عمليات القتل والقصف والاعتقالات على الرغم من وجود المراقبين (الدوليين) الذين تحولوا إلى شهود زور".

    وأضاف في حديث لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية "شعبنا أيضا يطالبنا نحن ندافع عنه في ظل غياب أي خطوة جدية من مجلس الأمن الدولي الذي يعطي النظام السوري فرصة لاقتراف مزيد من الضحايا".

    وكان الجيش الحر قد أعلن التزامه بوقف إطلاق النار مع دخول مبادرة كوفي أنان حيز التنفيذ في الثاني عشر من أبريل/ نيسان والتي قضت أيضا بنشر 300 من المراقبين الدوليين في سوريا.

    وقال الأسعد في حديثه الصحفي إن الجيش الحر :"سيتبع إستراتيجية جديدة تجعل من عمليته العسكرية أكثر فعالية". وحين سئل عما إذا كانت هذه الإستراتيجية تتضمن تفجيرات تستهدف المراكز الأمنية للحكومة السورية، قال قائد الجيش الحر إن "التفجيرات ليست جزءا من أخلاقنا، ونحن لا نحتاجها"، وأضاف "هدفنا هو استهداف الآليات العسكرية، ونعتمد فقط على العبوات الناسفة".

    وقال الأسعد إن الجيش الحرّ لا يزال موجودا على الأرض في معظم المناطق السورية، وأن خروجه من المدن كان فقط بهدف تجنيب الأهالي العمليات العسكرية و"عدم إعطاء ذريعة للنظام السوري للقول إننا لا نتقيّد بوقف إطلاق النار".

    وعلّق على الانتخابات النيابية التي شهدتها سوريا، واصفا إياها بالمهزلة "التي ستؤدي بالنهاية إلى تكريس الواقع الذي نعيشه منذ أكثر من 40 عاما، وهذا النظام يقول للعالم :"أنا قادر على قتل الشعب من جهة، وإجراء انتخابات من جهة أخرى".
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>