آخر الأخبار:

  • القسام: عملية الخليل هي نموذج واحد لما يمكن أن يقوم به شعبنا عندما يقرر الثأر للشهداء و الأسرى و المسرى
  • القسام: عملية الخليل هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال الصهيوني ضد شعبنا وأقصانا
  • نادي تشيلسي الإنجليزي يثأر من سوانزي سيتي1-صفر ضمن منافسات المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم
  • الاحتلال الإسرائيلي يمنع ذوي أسرى قطاع غزة زيارة أبنائهم فجر اليوم بسبب الأعياد اليهودية
  • النائب الأول للمجلس التشريعي أحمد بحر: لن تكون المصالحة إلا على الثوابت الوطنية ومشروع المقاومة وإنهاء المفاوضات
  • حالة الطقس: الحرارة أعلى من معدلاتها حتى نهاية الأسبوع
  • المحرر الشهيد مجدي حماد-شمال قطاع غزة يرزق بطفله بعد شهر على رحيله
  • تقرير لفيسبوك يقول إن فلسطين تقدمت بطلبات لمعرفة هوية أربعة أشخاص
  • الأستاذ في جامعة القدس محمد الدجاني ينظم رحلة إلى معسكر إبادة اليهود في بولندا والجامعة تتبرأ
  • مفاوضات جارية مع إدارة السجون لانهاء عزل القائد إبراهيم حامد

الرئيسية الأخبار

مصر : حكم بوقف انتخابات الرئاسة

مصر: حكم بوقف انتخابات الرئاسة لبطلان الدعوة....

الخميس, 10 مايو, 2012, 10:20 بتوقيت القدس

مسيرات ضد ترشح الفلول


    قضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة المصري، فرع "بنها،" بوقف تنفيذ قرار لجنة الانتخابات الرئاسية بدعوة الناخبين لاختيار رئيس جديد للبلاد، معتبرة ذلك من صلاحيات المجلس العسكري، في تطور قد يعرقل الجدول الزمني لتسليم السلطة، بينما دافع المرشح أحمد شفيق عن موقفه، مؤكداً مواصلته المعركة الانتخابية.

    وتضمن القرار تصريح المحكمة لمقيم الدعوى برفع طعن بعدم دستورية ما بات يعرف بقانون "العزل السياسي" أمام المحكمة الدستورية العليا، مع إشارته إلى أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير الأمور في البلاد حالياً هو الوحيد المناط به سلطات رئيس الجمهورية، وبالتالي فهو الوحيد المختص بدعوة الناخبين للانتخابات رئيس الجمهورية.

    ورأت المحكمة أن الفئات المشمولة في قانون "العزل السياسي" وهي كل من شغل منصب نائب رئيس ورئيس وزراء في العهد السابق أو شغل منصباً قيادياً في الحزب الحاكم السابق المنحل، تعرضت لـ"افتئات" على حقها الدستوري،" معتبرة أن التذرع بـ"الشرعية الثورية" لا يكفي لتبرير ذلك.

    ونقل موقع "أخبار مصر" التابع للتلفزيون الرسمي عن المستشار محمد حسن، رئيس المكتب الفني لمحاكم القضاء الإداري، أنه يمكن إلغاء الحكم الصادر بوقف انتخابات الرئاسة "في حالة الطعن عليه أمام المحكمة الإدارية العليا من قبل أصحاب الشأن وهم اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية.

    وقال حسن إنه إذا قام المجلس العسكري بإصدار قرار بدعوة الناخبين لإجراء الانتخابات بدلا من اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة، فيمكن إجراء عمليات الاقتراع في موعدها.

    ويأتي هذا التطور بعد قرار من المحكمة الإدارية يرفض فيه طلب لجنة الانتخابات بإحالة التعديلات القانونية التي أدخلت على قانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية (العزل السياسي) إلى المحكمة الدستورية العليا، في تطور أعاد فتح ملف المرشح الرئاسي ورئيس الوزراء السابق، أحمد شفيق.

    وقد عقد شفيق مؤتمراً صحفياً الأربعاء، اعتبر فيه هذا القرار لا يستبعده من السباق الرئاسي، متهماً "قوى عديدة تدعي الإيمان بالديمقراطية" السعي لإقصائه من سباق الرئاسة.

    وكان مجلس الشعب المصري قد أقر تعديلات على ما بات يعرف بقانون "العزل السياسي" في 12 أبريل/نيسان الماضي، وبموجبه يحظر مباشرة الحقوق السياسية بالنسبة على كل من عمل خلال العشر سنوات السابقة على 11 فبراير/شباط 2011، تاريخ تنحي الرئيس السابق، حسني مبارك، بمنصب رئيس الجمهورية أو نائبه أو بمنصب رئيس الوزراء.

    وقامت لجنة الانتخابات باستبعاد شفيق استنادا إلى التعديلات، فما كان من رئيس الوزراء المصري السابق، إلا أن تقدم بطعن ضد القرار.

    وفي 26 أبريل/نيسان الماضي، سمحت لجنة الانتخابات الرئاسية لشفيق بالعودة إلى سباق الرئاسة بعد أن قبلت طعنه، محيلة قانون "العزل" إلى القضاء الإداري.

    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>