آخر الأخبار:

  • الداخلية تحذر من خطورة الوضع القائم في قطاع غزة مع حلول فصل الشتاء
  • الخضري: الاحتلال الإسرائيلي يريد إعمارًا إعلاميًا وما وصل من مواد بناء لا يكفي لإعمار بناية واحدة
  • تجدد مواجهات في القدس و"إسرائيل" تخشى من انتفاضة ثالثة
  • نقابة الموظفين بغزة: سنقوم بإجراءات تصعيدية خلال الأسبوع القادم احتجاجاً على عدم صرف رواتب الموظفين من قبل حكومة الوفاق
  • مشعل: الضيف لا يزال حياً، وسيستمرّ في محاربة العدوان
  • عزام الأحمد وموسى أبو مرزوق سيتوجهان لغزة في الفترة القليلة المقبلة للمضي قدما في تنفيذ باقي ملفات المصالحة التي اتفق بشأنها مؤخرا
  • مغتصبون صهاينة يحرقون قرابة 200 شجرة زيتون في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة
  • يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية الى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • استشهاد الطفل محمد سامي أبو جراد جراء إصابته بجسم مشبوه في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة
  • عزام التميمي مدير معهد الفكر السياسي والإسلامي في لندن: ما نشر حول ملاحقة جماعة الإخوان المسلمين هو من صنيع اللوبي الإماراتي - السعودي في بريطانيا

الرئيسية الأخبار

اليوم 24 للإضراب.. إصرار على كل المطالب

الخميس, 10 مايو, 2012, 12:22 بتوقيت القدس

الأسرى يخوضون إضراباً مفتوحاً عن الطعام لتحقيق مطالبهم


    محمد عنان

    يجسد الأسرى المضربون عن الطعام لوحة صمود وثبات عهدت على أبناء الشعب الفلسطيني منذ احتلال أرضه، فهم لا زالوا يواصلون معركة "الكرامة" لانتزاع حقوقهم من بين أنياب السجان الصهيوني لليوم 24 على التوالي.

    وفي تطورات إضراب الكرامة، قال الباحث الحقوقي فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان إن العرض الصهيوني بإخراج المجاهد الأسير محمود عيسى المعزول منذ ثلاثة عشر عاما من عزله لا يفي بالغرض الذي اضرب الأسرى من اجله، وهو إخراج جميع المعزولين.

    وأضاف الخفش أن مصلحة السجون تريد إعطاء حلول جزئية من خلال تقديم بعض التنازلات، الأمر الذي رفضه الأسرى جملة وتفصيلا، رافضين تجزيء المشكلة وتقديم حلول إرضائية.

    وأشار الخفش إلى تصدع بدأ يحدث في موقف مصلحة السجون الصهيونية التي لن تستطيع الصمود كثيرا أمام صلابة الأسرى المضرين، ووحدة كلمتهم وإصرارهم على انتزاع جميع مطالبهم.

    وفي ذات السياق، أكد أسرى حركة المقاومة الإسلامية حماس، في سجن النقب الصحراوي، أن إدارة السجون أصيبت بحالة من الهستيريا، وباتت تمارس أبشع أساليب ومحاولات القهر والتنكيل سعيا منها لكسر إرادة الأسرى.

    وأوضح الأسرى إن إدارة السجن قامت بعدة خطوات إرهابية في محاولة للضغط عليهم والاستفراد بهم، كمنع زيارة المحامين في مخالفة واضحة للقانون، والمداهمة المستمرة للزنازين وغرف الأسرى من الوحدات الخاصة، إضافة إلى منع الأسرى من النوم من خلال قيام الجنائيين بالطرق على الأبواب والصراخ طيلة الليل.

    وشدد الأسرى على أن كل السياسات الصهيونية بحقهم لن تزيدهم إلا إصراراً وقوة، مضيفين: :نحن نطمئن شعبنا أن إرادتنا فلسطينية فولاذية لا يخلل إليها ضعف.. إننا نتطلع إلى حراك شعبي ومؤسساتي يضع حدا لهذه الغطرسة الإسرائيلية الهابطة".

    من جانبه، أكد عضو القيادة العليا للإضراب عن الطعام الأسير محمود شريتح في رسالة له إصرار الحركة الأسيرة على المضي في الإضراب المفتوح عن الطعام حتى تحقيق جميع مطالب الحركة الأسيرة.

    وأوضح شريتح أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية تسعى جاهدة منذ اليوم الأول من الإضراب لعزله عن أي تواصل مع أشقائه الأسرى ومع العالم.

    وأشار عضو القيادة العليا للإضراب إلى أن مصلحة السجون نقلته بين زنازين وعزل عدة سجون من نفحة إلى سجن عسقلان، وإيشل، مؤكداً أن التنقلات سياحة إيمانية زادته إصراراً على مقاومة السجان حتى انتزاع كافة المطالب الإنسانية العادلة وفي مقدمتها الإنهاء الفوري لمأساة العزل الانفرادي.

    وشدد شريتح على أن الأسرى لن يقبلوا أقل من تحقيق مطالبهم جميعها دون تفريط، بل وكلما مر الوقت ازدادت فاتورة المطالب.

    واعتبر شريتح أن الأسرى أمام حالة جهادية ونضالية فريدة، وصمود أسطوري سيسجله التاريخ في أنصع صفحاته، مضيفاً: "نقسم أننا لن نعود ولن نتراجع دون مطالبنا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>