آخر الأخبار:

  • استهداف بالطيران الحربي غرب مدينة أصداء الإعلامية ولا اصابات
  • ارتقاء الشهيد امجد سالم شعت 15 عاما متاثر بجراحه في قصف منطقة موراج بمدينة خانيونس
  • ثلاثة شهداء أطفال (أشلاء) بقذيفة دبابة على أبراج الندى شمال قطاع غزة
  • في عملية مشتركة.. كتائب القسام وسرايا القدس تقصفان عسقلان بـ 7 صواريخ غراد
  • سرايا القدس تقصف اسدود بـ4 صواريخ جراد، وتجمع للاليات الصهيونية شرق رفح بصواريخ 107
  • أشرف القدرة: 24 شهيد و200 اصابة منذ بدء العدوان البري على محافظات قطاع غزة مساء أمس الخميس
  • القسام يتبنى قصف إسدود بـ 10 صواريخ غراد
  • القسام يقصف حشودات عسكرية شرق رفح ب4 صواريخ 107
  • الاحتلال يفرض قيودا على دخول المصلين للمسجد الأقصى ويمنع من هم دون سن الـ 50 من دخوله
  • مقتل جندي إسرائيلي وإصابة العديد في عدة كمائن نصبتها كتائب القسام للقوات المتسللة برًا على الحدود مع غزة

الرئيسية الأخبار

هدفها خلط الأوراق وتصدير الأزمات ..

الداخلية:وحدة منع الصواريخ شائعة ودعاية صهيونية

الخميس, 10 مايو, 2012, 15:21 بتوقيت القدس

الناطق باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني المهندس إيهاب الغصين


    قال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إيهاب الغصين إن" ما تناقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية حول تشكيل وحدة خاصة لمنع إطلاق الصواريخ يأتي في إطار الدعاية الصهيونية ونشر الشائعات".

    وأكد الغصين في تصريح له وزع مساء الخميس 10-5-2012م أن هذه التصريحات محاولة صهيونية لخلط الأوراق وتصدير أزماته ومشاكله الداخلية إلى قطاع غزة التي تقف بكل مكوناتها الرسمية والشعبية مع معركة الكرامة التي يخوضها الأسرى الأبطال.

    وأضاف أن حكومة الاحتلال تحاول التغطية على جرائمها بحق الحركة الأسيرة، وتوجيه التهديد لغزة باعتبارها أكثر من تتفاعل مع قضية الأسرى.

    وشدد على أن الحكومة الفلسطينية هي حكومة مقاومة، وجاءت لحماية المقاومة وهو ما أثبته الأيام الماضية، مشيرًا إلى أن التوافق الوطني بين الفصائل هو الذي ينظم الواقع وعمل المقاومة في الميدان.

    ودعا الغصين إلى زيادة الالتفاف الشعبي والرسمي حول معركة الأسرى والفعاليات التضامنية التي تؤكد على حقهم في الحرية والكرامة.

    وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية زعمت أن الحكومة الفلسطينية أقامت وحدة مكونة من 300 عنصر أمن وظيفتها منع إطلاق الصواريخ على دولة الكيان .

    وقالت الصحيفة إن" الوحدة المضادة لإطلاق الصواريخ تتكون من 300 رجل أمن تعمل مباشرة تحت قيادة وزير الداخلية فتحي حماد، وهي مزودة بالدراجات النارية وعربات رباعية الدفع ويلبسون بزات سوداء، وتعمل ليل نهار من أجل منع إطلاق الصواريخ على الاحتلال بشرط ألا تطلق دولة الاحتلال النار أولًا"
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>