آخر الأخبار:

  • إصابة 3 شبان بالرصاص الحي واعتقال 3 آخرين خلال مواجهات مع الاحتلال في منطقة زيف بيطا جنوب الخليل
  • الداخلية: ليس هناك اتفاق على تهدئة وذلك لتعنت الاحتلال وما يحدث هو هدوء ميداني غير مرتبط باتفاق
  • المدفعية الصهيونية تقصف منطقة الزنة ببني سهيلا شرق خان يونس
  • القسام يحصي عدد قتلى الجنود الإسرائيليون 91 ناهيك عن قتلى تفجيرات الدبابة وغيرها
  • اجتماع طارئ للكابينت لبحث الأوضاع بغزة خلال ساعات
  • أسطول تركي جديد لغزة بحماية البحرية التركية
  • بلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 3 الأسابيع الماضية نحو 12 مليار شيكل
  • القدرة: عدد الشهداء 1062 شهيدًا 6037 جريحًا
  • المقاومة توافق على تهدئة لـ24 ساعة تبدأ من الساعة الثانية ظهر اليوم الأحد
  • استهداف مباشر لمنزل عائلة الأشقر في مخيم النصيرات و 4 إصابات في المكان

الرئيسية الأخبار

الجيش الصهيوني يعاني ..

تزايد عدد الجنود الصهاينة الفارّين من الخدمة

الخميس, 10 مايو, 2012, 17:19 بتوقيت القدس

الجنود لا يرغبون بالاستمرار في الخدمة بسبب المخاطر المتزايدة


    أعلن جهاز الشرطة العسكرية التابع للجيش الصهيوني، أنه شرع مؤخراً بحملة واسعة النطاق لإلقاء القبض على مئات الجنود الفارّين من صفوف الخدمة العسكرية.

    وأوضحت قيادة الشرطة، أن هذه الحملة تأتي على أثر الارتفاع الملموس في عدد الجنود الفارّين من صفوف الجيش خلال الأعوام الأخيرة، حيث بلغ عددهم خلال عام 2010 الماضي حوالي ألف وثمانمائة جندي، ليصل عددهم خلال العام الجاري إلى ألفين وسبعمائة، إضافة لأكثر من ألف وثمانمائة شاب وشابة يتهرّبون من أداء الخدمة العسكرية.

    وبحسب المعطيات الصادرة عن الجيش الصهيوني ونشرتها صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، في عددها الصادر الخميس 10-5-2012م فقد تمّ توثيق هروب سبعمائة شابة صهيونية من صفوف الجيش، في حين تمكنت ثمانمائة أخريات من التهرّب من أداء الخدمة العسكرية عبر تقديم بلاغات كاذبة عن كونهن متدينات.

    ومن المقرّر أن تستمر الحملة مدّة أسبوعين متواصلين بغية القبض على الجنود الفارّين وتقديمهم للمحاكمة لارتكابهم مخالفات جنائية حسب قانون جيش الاحتلال، ليصار بعد ذلك إلى سجنهم في منشآت اعتقال خاصّة لمدة ثمانية وعشرين يوماً.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>