آخر الأخبار:

  • عائلة الجندي هدار جولدن للقناة الثانية: تم إعلامنا أن ابننا مخطوف وليس مفقود
  • القناة الثانية العبرية: "هدار خطف حيا" واتخذ القرار بحرق رفح بعد 40 دقيقة
  • موقع "ذا هيل" الأمريكي: السيسي وحده المسؤول عن انهيار سيناء.
  • أنباء: غرق سفينة تقل مئات الاجئين قبالة السواحل الليببية.
  • تحويل 473 مليون دولار من ‫‏إسرائيل‬ للحكومة الفلسطينية الأسبوع الجاري
  • زلزال بقوة 6 .4 درجات يضرب بحر إيجه غرب تركيا دون وقوع اصابات او أضرار .
  • الزوارق الحربية "الإسرائيلية" تُطلق نيرانها صوب مراكب الصيادين في بحر غزة صباح اليوم
  • انفجاران في غزة استهدفا بوابة الوكالة ومجمع للنفايات دون إصابات
  • مصر‬: انفجار عبوة ناسفة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، داخل محول كهرباء ملاصق لأحد مصانع الطوب بحي المناخ ببورسعيد.
  • العملات مقابل الشيكل: دولار: 3.92، يورو: 4.24، دينار: 5.54، جنيه: 0.51

الرئيسية الأخبار

الجيش الصهيوني يعاني ..

تزايد عدد الجنود الصهاينة الفارّين من الخدمة

الخميس, 10 مايو, 2012, 17:19 بتوقيت القدس

الجنود لا يرغبون بالاستمرار في الخدمة بسبب المخاطر المتزايدة


    أعلن جهاز الشرطة العسكرية التابع للجيش الصهيوني، أنه شرع مؤخراً بحملة واسعة النطاق لإلقاء القبض على مئات الجنود الفارّين من صفوف الخدمة العسكرية.

    وأوضحت قيادة الشرطة، أن هذه الحملة تأتي على أثر الارتفاع الملموس في عدد الجنود الفارّين من صفوف الجيش خلال الأعوام الأخيرة، حيث بلغ عددهم خلال عام 2010 الماضي حوالي ألف وثمانمائة جندي، ليصل عددهم خلال العام الجاري إلى ألفين وسبعمائة، إضافة لأكثر من ألف وثمانمائة شاب وشابة يتهرّبون من أداء الخدمة العسكرية.

    وبحسب المعطيات الصادرة عن الجيش الصهيوني ونشرتها صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، في عددها الصادر الخميس 10-5-2012م فقد تمّ توثيق هروب سبعمائة شابة صهيونية من صفوف الجيش، في حين تمكنت ثمانمائة أخريات من التهرّب من أداء الخدمة العسكرية عبر تقديم بلاغات كاذبة عن كونهن متدينات.

    ومن المقرّر أن تستمر الحملة مدّة أسبوعين متواصلين بغية القبض على الجنود الفارّين وتقديمهم للمحاكمة لارتكابهم مخالفات جنائية حسب قانون جيش الاحتلال، ليصار بعد ذلك إلى سجنهم في منشآت اعتقال خاصّة لمدة ثمانية وعشرين يوماً.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>