آخر الأخبار:

  • الداخلية تحذر من خطورة الوضع القائم في قطاع غزة مع حلول فصل الشتاء
  • الخضري: الاحتلال الإسرائيلي يريد إعمارًا إعلاميًا وما وصل من مواد بناء لا يكفي لإعمار بناية واحدة
  • تجدد مواجهات في القدس و"إسرائيل" تخشى من انتفاضة ثالثة
  • نقابة الموظفين بغزة: سنقوم بإجراءات تصعيدية خلال الأسبوع القادم احتجاجاً على عدم صرف رواتب الموظفين من قبل حكومة الوفاق
  • مشعل: الضيف لا يزال حياً، وسيستمرّ في محاربة العدوان
  • عزام الأحمد وموسى أبو مرزوق سيتوجهان لغزة في الفترة القليلة المقبلة للمضي قدما في تنفيذ باقي ملفات المصالحة التي اتفق بشأنها مؤخرا
  • مغتصبون صهاينة يحرقون قرابة 200 شجرة زيتون في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة
  • يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية الى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • استشهاد الطفل محمد سامي أبو جراد جراء إصابته بجسم مشبوه في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة
  • عزام التميمي مدير معهد الفكر السياسي والإسلامي في لندن: ما نشر حول ملاحقة جماعة الإخوان المسلمين هو من صنيع اللوبي الإماراتي - السعودي في بريطانيا

الرئيسية الأخبار

بعد اعتقال دام 10 أعوام

الاحتلال يفرج عن أسير من نابلس

الخميس, 10 مايو, 2012, 21:10 بتوقيت القدس

الأسير المحرر حازم عصيدة


    أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني ظهر الخميس 10-05-2012 عن الأسير حازم عصيدة (30 عامًا) من بلدة تل القريبة من مدينة نابلس بعد أن أمضى عشرة أعوام في سجون الاحتلال.

    وأفاد مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن حازم عصيدة أفرج عنه من سجن مجدو وهو مضرب عن الطعام وقد تراجع وزنه إلى حد كبير إلا أن معنوياته عالية، وقال للمركز الحقوقي "أفرج عني من زنازين العزل الانفرادي كوني مضرب والأسرى بمعنويات عالية وبحاجه الى مساندة كبيرة".

    وأضاف عصيدة "مصلحة السجون تحاول كسر الاضراب بكل الوسائل وقد حاولت معي أن أفك اضرابي كونه سيفرج عني خلال فترة الاضراب إلا أني رفضت ذلك، وقلت "يجب أن أتضامن مع الأسرى وأساندهم بمعركتهم هذه ولن اتركهم وحدهم مضربين".

    وتحدث عصيدة عن سوء المعاملة في زنازين مجدو وعدم فحص المضربين عن الطعام بالعيادة وعن دور سلبي تقوم به عيادة السجن في محاولة كسر الاضراب وانه تلعب دور السجان

    من جهته، ثمن فؤاد الخفش موقف الاسير البطل حازم عصيدة الذي رفض فك اضرابه وأصر على مواصلة الإضراب رغم قرب موعد الافراج عنه وأن التاريخ لن ينسى مثل هذه المواقف البطولية لشباب فلسطين الذين تعودوا على التضحية والبذل والفداء في كل المواقف.

    وعصيدة طالب في كلية التربية بجامعة النجاح، شارك الحركة الأسيرة الفلسطينية كل معاركها واضراباتها ونضالاتها.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>