آخر الأخبار:

  • مشير المصري : لهجة عباس كانت حادة في الحديث عن العلاقة مع حماس بينما كانت استجدائية في الحديث عن الاحتلال
  • النائب عن حماس مشير المصري: على عباس إصدار مرسوم للإنتخابات وحماس جاهزة
  • عباس: اعادة اعمار غزة مرهون بممارسة الحكومة لمهامها واستلامها للمعابر
  • بعد مصادرتها من الأسواق مباحث التموين في خانيونس جنوب قطاع غزة تتلف 700 كجم أفوكادو فاسد .
  • المبعوث الأممي لليمن جمال بنعمر في مؤتمر صحفي بعدن: واهم من يعتقد أنه سيفرض توجهه على الآخرين أو سيحكم ‫اليمن‬ بالقوة
  • شاب في 26 من العمر يلقي نفسه من الدور الأول بمنزله بخانيونس جنوب قطاع غزة إثر مشاكل عائلية
  • وزير العدل المصري: سنلقي القبض على أي عضو من ‫‏حماس‬ ونصادر جميع أموالهم ومقراتهم
  • وزارة المالية: راتب كامل غدًا لمن تقل رواتبهم عن 2000 شيكل و60% لمن تزيد عن ذلك
  • مراسلنا: زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه مراكب الصيادين قبالة بحر منطقةالسودانية شمال غرب مدينة غزة
  • إدخال 600 شاحنة محملة ببضائع للقطاعين التجاري والزراعي وقطاع المواصلات والمساعدات إلى غزة.

الرئيسية الأخبار

بعد اعتقال دام 10 أعوام

الاحتلال يفرج عن أسير من نابلس

الخميس, 10 مايو, 2012, 21:10 بتوقيت القدس

الأسير المحرر حازم عصيدة


    أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني ظهر الخميس 10-05-2012 عن الأسير حازم عصيدة (30 عامًا) من بلدة تل القريبة من مدينة نابلس بعد أن أمضى عشرة أعوام في سجون الاحتلال.

    وأفاد مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن حازم عصيدة أفرج عنه من سجن مجدو وهو مضرب عن الطعام وقد تراجع وزنه إلى حد كبير إلا أن معنوياته عالية، وقال للمركز الحقوقي "أفرج عني من زنازين العزل الانفرادي كوني مضرب والأسرى بمعنويات عالية وبحاجه الى مساندة كبيرة".

    وأضاف عصيدة "مصلحة السجون تحاول كسر الاضراب بكل الوسائل وقد حاولت معي أن أفك اضرابي كونه سيفرج عني خلال فترة الاضراب إلا أني رفضت ذلك، وقلت "يجب أن أتضامن مع الأسرى وأساندهم بمعركتهم هذه ولن اتركهم وحدهم مضربين".

    وتحدث عصيدة عن سوء المعاملة في زنازين مجدو وعدم فحص المضربين عن الطعام بالعيادة وعن دور سلبي تقوم به عيادة السجن في محاولة كسر الاضراب وانه تلعب دور السجان

    من جهته، ثمن فؤاد الخفش موقف الاسير البطل حازم عصيدة الذي رفض فك اضرابه وأصر على مواصلة الإضراب رغم قرب موعد الافراج عنه وأن التاريخ لن ينسى مثل هذه المواقف البطولية لشباب فلسطين الذين تعودوا على التضحية والبذل والفداء في كل المواقف.

    وعصيدة طالب في كلية التربية بجامعة النجاح، شارك الحركة الأسيرة الفلسطينية كل معاركها واضراباتها ونضالاتها.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>