آخر الأخبار:

  • الاجتلال يغلق مناطق الضفة الغربية مساء اليوم، وذلك بمناسبة الأعياد اليهودية
  • أحمد أبو طه مدير مكتب إعلام الأسرى: السجون تعيش حالة من التوتر الشديد
  • أردوغان يهاجم الانقلاب في مصر ويطالب الأمم المتحدة بالدفاع عن الديمقراطية، وعدم الاعتراف بمن قتل الآلاف الذين خرجوا ليطالبوا بأصواتهم
  • أبو مرزوق: أجواء إيجابية تسود جلسات الحوار في القاهرة
  • البحرية الإسرائيلية تطلق صباح اليوم النار بكثافة صوب مراكب الصيادين في عرض بحر مدينة غزة
  • التعادل السلبي لفريق مالاجا مع برشلونة ضمن الجولة الخامسة من الدوري الإسباني
  • يطرأ انخفاض على درجات الحرارة والرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانًا والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج
  • نائب نقيب الموظفين بغزة إيهاب النحال يطالب حكومة التوافق الوطني بصرف رواتب موظفيها بغزة أسوة بموظفي السلطة برام الله
  • حماس: الاعتقالات والاستدعاءات التي تشنها أجهزة الضفة في صفوف نشطائنا ارتفعت بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة
  • السعودية: الخميس، هو أول أيام ذي الحجة، ويوم السبت (4-10)هو أول أيام عيد الأضحى المبارك

الرئيسية الأخبار

بعد اعتقال دام 10 أعوام

الاحتلال يفرج عن أسير من نابلس

الخميس, 10 مايو, 2012, 21:10 بتوقيت القدس

الأسير المحرر حازم عصيدة


    أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني ظهر الخميس 10-05-2012 عن الأسير حازم عصيدة (30 عامًا) من بلدة تل القريبة من مدينة نابلس بعد أن أمضى عشرة أعوام في سجون الاحتلال.

    وأفاد مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن حازم عصيدة أفرج عنه من سجن مجدو وهو مضرب عن الطعام وقد تراجع وزنه إلى حد كبير إلا أن معنوياته عالية، وقال للمركز الحقوقي "أفرج عني من زنازين العزل الانفرادي كوني مضرب والأسرى بمعنويات عالية وبحاجه الى مساندة كبيرة".

    وأضاف عصيدة "مصلحة السجون تحاول كسر الاضراب بكل الوسائل وقد حاولت معي أن أفك اضرابي كونه سيفرج عني خلال فترة الاضراب إلا أني رفضت ذلك، وقلت "يجب أن أتضامن مع الأسرى وأساندهم بمعركتهم هذه ولن اتركهم وحدهم مضربين".

    وتحدث عصيدة عن سوء المعاملة في زنازين مجدو وعدم فحص المضربين عن الطعام بالعيادة وعن دور سلبي تقوم به عيادة السجن في محاولة كسر الاضراب وانه تلعب دور السجان

    من جهته، ثمن فؤاد الخفش موقف الاسير البطل حازم عصيدة الذي رفض فك اضرابه وأصر على مواصلة الإضراب رغم قرب موعد الافراج عنه وأن التاريخ لن ينسى مثل هذه المواقف البطولية لشباب فلسطين الذين تعودوا على التضحية والبذل والفداء في كل المواقف.

    وعصيدة طالب في كلية التربية بجامعة النجاح، شارك الحركة الأسيرة الفلسطينية كل معاركها واضراباتها ونضالاتها.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>