آخر الأخبار:

  • قوات من جيش الاحتلال يجري أعمال حفر وتنقيب في محيط موقع ملكة العسكري داخل السياج الفاصل شرق غزة تحسبًا لوجود أنفاق
  • وزير خارجية الاحتلال أفغدور ليبرمان: ما حصل في الشمال أمر لا يطاق إذ قتل جنديان و"إسرائيل" لم ترد
  • وفد وزاري من منظمة التعاون الإسلامي يزور النرويج دعما للقضية الفلسطينية
  • قتل 23 شخصا أمس وأصيب نحو 69 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة جراء احتدام المعارك في مدينة بنغازي شرق ليبيا.
  • اليوم السابع: مصرع 4 وإصابة 13 من طاقم مستشفى الشرطة ب الإسكندرية جراء انقلاب ميكروباص
  • الطقس: أمطار ورياح بسرعة 80 كم/ساعة وتوقعات بسقوط أمطار محلية
  • إدخال 480 شاحنة محملة ببضائع للقطاعين التجاري والزراعي وقطاع المواصلات عبر كرم أبو سالم الى غزة اليوم.
  • العملات مقابل الشيكل: دولار: 3.89، يورو: 4.40، دينار: 5.49، جنيه: 0.51
  • الأسرى القدامى وأصحاب المؤبدات والأحكام العالية، يطالبون بالعمل على تفعيل قضيتهم العادلة وتحريرهم من سجون الاحتلال .
  • قناة النهار اليوم المصرية: ضبط صاروخي جراد كانا معدين للإطلاق على المجرى الملاحي بشرق قناة السويس

الرئيسية الأخبار

قلق أمريكي من قرار إسرائيلي بضرب إيران

الجمعة, 11 مايو, 2012, 10:15 بتوقيت القدس

رئيس الوزراء الفلسطيني بنيامين نتنياهو ونائبه موفاز


    قالت صحيفة "معاريف" في موقعها على الشبكة إن الإدارة الأمريكية طلبت إيضاحات من (إسرائيل) حول تأثير تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي أقامها بنيامين نتيناهو هذا الأسبوع، وانضمام شاؤول موفاز إلى الحكومة، على قرار مستقبلي بشأن توجيه ضربة عسكرية لإيران خلال شهري أيلول/سبتمبر – تشرين الأول/ أكتوبر القادمين، قبيل انتخابات الرئاسة الأمريكية المقرر إجراؤها في تشرين الثاني/ نوفمبر القادم.

    وجاء أن موظفين أمريكيين أجروا محادثات حول هذا الموضوع مع السفير الإسرائيلي في الولايات المتحدة الأمريكية مايكل أورن، وأن السفير الأمريكي في تل أبيب، دان شابيرو، أجرى بدورة سلسلة محادثات مع مسؤولين في وزارة الأمن الإسرائيلية، ومع مسؤولين في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو. وسيكون على وزير الأمن الإسرائيلي، إيهود باراك، أن يقدم خلال زيارته المقررة الأسبوع القادم لواشنطن إجابات حول هذا الموضوع.

    وأشارت "معاريف" إلى أن الولايات المتحدة تدرك أهمية الدور الذي قاده باراك في تشكيل الحكومة الجديدة، وبالتالي فإن كون باراك ونتنياهو يناصران توجيه الضربة العسكرية لإيران، فإن هذا الأمر يزيد من مخاوف الإدارة الأمريكية من قرار إسرائيلي مستقبلي بهذا الخصوص، لا سيما وأن باراك كان مشاركا بصورة كبيرة في بلورة الاتفاق بين موفاز ونتنياهو.

    وأشارت الصحيفة إلى أن نتنياهو بحث يوم الاثنين خلال لقائه بموفاز الملف الإيراني، وموقفه بهذا الخصوص، وموقفه من وجهة نظر نتنياهو القائلة بإعطاء مهلة لحل الموضوع دبلوماسيا حتى مطلع الخريف القادم، وأن موفاز، وفقا لأقوال مصدر سياسي مطلع، أعرب عن موقف مؤيد لموقف نتنياهو بخصوص جدول زمني إسرائيلي يحدد مهلة للعقوبات الاقتصادية والنشاط الدبلوماسي اعتماد الخيار العسكري.

    وقالت الصحيفة إن الموقف الذي أبداه موفاز يعزز عمليا موقف كل من باراك ونتنياهو، لا سيما وأن نتنياهو كان حدد أمام أوباما جدولا زمنيا يحدد شهري سبتمبر- أكتوبر كآخر موعد في الجدول الزمني الإسرائيلي للاتجاه نحو خيار عسكري. كما أوضح نتنياهو خلال زيارته الأخيرة لواشنطن أن إسرائيل لن تتنازل عن الجدول الزمني الذي حددته لحل الأزمة الإيرانية بالطرق السلمية والدبلوماسية.

    وخلصت الصحيفة إلى القول إن موفاز ونتنياهو متفقان، مبدئيا، بخصوص سبل مواجهة الملف الإيراني، وأن تصريحات موفاز السابقة، التي اتهم خلالها نتنياهو وبراك بإخافة الجمهور كانت ضمن دعايته الانتخابية لمواجهة زعيمة كديما السابقة، تسيبي ليفني.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>