آخر الأخبار:

  • مشير المصري : لهجة عباس كانت حادة في الحديث عن العلاقة مع حماس بينما كانت استجدائية في الحديث عن الاحتلال
  • النائب عن حماس مشير المصري: على عباس إصدار مرسوم للإنتخابات وحماس جاهزة
  • عباس: اعادة اعمار غزة مرهون بممارسة الحكومة لمهامها واستلامها للمعابر
  • بعد مصادرتها من الأسواق مباحث التموين في خانيونس جنوب قطاع غزة تتلف 700 كجم أفوكادو فاسد .
  • المبعوث الأممي لليمن جمال بنعمر في مؤتمر صحفي بعدن: واهم من يعتقد أنه سيفرض توجهه على الآخرين أو سيحكم ‫اليمن‬ بالقوة
  • شاب في 26 من العمر يلقي نفسه من الدور الأول بمنزله بخانيونس جنوب قطاع غزة إثر مشاكل عائلية
  • وزير العدل المصري: سنلقي القبض على أي عضو من ‫‏حماس‬ ونصادر جميع أموالهم ومقراتهم
  • وزارة المالية: راتب كامل غدًا لمن تقل رواتبهم عن 2000 شيكل و60% لمن تزيد عن ذلك
  • مراسلنا: زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه مراكب الصيادين قبالة بحر منطقةالسودانية شمال غرب مدينة غزة
  • إدخال 600 شاحنة محملة ببضائع للقطاعين التجاري والزراعي وقطاع المواصلات والمساعدات إلى غزة.

الرئيسية مقالات وآراء

قلناها مرارا .. سينتصر الأسرى

الثلاثاء, 15 مايو, 2012, 11:47 بتوقيت القدس

نقف إجلالا وإكبار أمام عظمة أسرانا البواسل الذين خاضوا معركة الإضراب المفتوح عن الطعام بأمعائهم الخاوية في معركة الكرامة على مدار 28 يوما من الصمود والتحدي والجوع، هذه المعركة الحاسمة التي فصلت بين مرحلة ومرحلة، كانت بمثابة مفترق طرق يكون لها ما بعدها..

قلناها آلاف المرات أن النصر في نهاية المطاف سوف يكون للأسرى الأبطال، وبالفعل فقد كان النصر حليف الصابرين المؤمنين، لقد انتهت - بحسب الاتفاق – سياسة العزل الانفرادي، وانتهت سياسة الاعتقال الإداري وانتهى العمل بقانون "شاليط" وبالتالي السماح لأهالي غزة تحديدا بزيارة أبنائهم في سجون الاحتلال (الإسرائيلي)، وغيرها من ملحقات الاتفاق التي تخدم الأسرى في معتقلاتهم..

لقد كانت كلمة الأسرى الأبطال هي العليا وكلمة الاحتلال وإدارة مصلحة السجون هي السفلى، وسيكتب التاريخ نتائج هذه المعركة المركبة، ولن ننسى كل ما ساهم بإيجابية في هذا الانتصار الكبير..

اليوم نرسل رسالة إلى الاحتلال نقول له: اليوم تغيرت الدنيا ولم تعد كما كانت، بات الناس يعرفون فظاعة أخلاقكم المشينة، بات الأحرار يفهمون طريقة تفكيركم الحقيرة، فاقتربت نهايتكم بإذن الله..

نقول للعالم الدولي: لقد أظهرت الأيام الـ28 الماضية بشاعة صمتكم وسوء خوفكم وملوحة تآمركم على الحق والحقيقة والحرية، لقد ذبحتم الحرية على مقصلة الديمقراطية الكاذبة التي كنتم دائما تتغنون بها، لقد انكشفت سوءتكم أمام عظمة صمود وثبات وانتصار الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال..

نقول للإعلام: شكرا لكم كل باسمه ولقبه ومنزلته، على هذه المساندة الرهيبة التي أبديتموها خلال أيام المعركة الصارمة، فكنتم على قدر المسئولية..

نقول لشعبنا: كنتم على قلب رجل واحد، هتافكم واحد وندائكم واحد، نصرتموهم في كل محفل محلي وعربي ودولي، فكانت النتيجة واحدة وهي الانتصار لأسرانا الكرام البواسل.

وقبل كل ذلك نقول لأسرانا: لن نترككم وسنبقى على العهد والوفاء لكم حتى تنالوا حريتكم أيها الأحرار الأبطال، وقسما إننا لن ننساكم وسنعمل لأجل حربتكم يا أبطال ..
المصدر: المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى رابط مختصر للموضوع:

مشاركات القراء

التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


(0) تعليق


إقرأ أيضاً:
اقرأ المزيد >>