آخر الأخبار:

  • الاجتلال يغلق مناطق الضفة الغربية مساء اليوم، وذلك بمناسبة الأعياد اليهودية
  • أحمد أبو طه مدير مكتب إعلام الأسرى: السجون تعيش حالة من التوتر الشديد
  • أردوغان يهاجم الانقلاب في مصر ويطالب الأمم المتحدة بالدفاع عن الديمقراطية، وعدم الاعتراف بمن قتل الآلاف الذين خرجوا ليطالبوا بأصواتهم
  • أبو مرزوق: أجواء إيجابية تسود جلسات الحوار في القاهرة
  • البحرية الإسرائيلية تطلق صباح اليوم النار بكثافة صوب مراكب الصيادين في عرض بحر مدينة غزة
  • التعادل السلبي لفريق مالاجا مع برشلونة ضمن الجولة الخامسة من الدوري الإسباني
  • يطرأ انخفاض على درجات الحرارة والرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانًا والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج
  • نائب نقيب الموظفين بغزة إيهاب النحال يطالب حكومة التوافق الوطني بصرف رواتب موظفيها بغزة أسوة بموظفي السلطة برام الله
  • حماس: الاعتقالات والاستدعاءات التي تشنها أجهزة الضفة في صفوف نشطائنا ارتفعت بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة
  • السعودية: الخميس، هو أول أيام ذي الحجة، ويوم السبت (4-10)هو أول أيام عيد الأضحى المبارك

الرئيسية الأخبار

الاحتلال يحول مدرسة في الخليل لمعسكر تدريب

الثلاثاء, 15 مايو, 2012, 21:48 بتوقيت القدس


    كشفت مصادر إعلامية صهيونية النقاب عن أن جيش الاحتلال الاسرائيلي أقدم على إغلاق المدرسة الابتدائية الوحيدة في قرية "خربة جنبا" الفلسطينية الواقعة في تلال الخليل، الأسبوع الماضي.

    وقالت صحيفة هآرتس العبرية إن "الإدارة المدنية التابعة للجيش الإسرائيلي أقدمت أيضًا على مصادرة مركبة نقل معملي المدرسة بحجة إفساح الطريق أمام منطقة تدريب عسكرية تابعة لجيش الاحتلال في تلك المنطقة، كما أصدرت أمرًا بهدم المدرسة على الرغم من عدم وجود مدرسة بديلة في المنطقة وأن أقرب مدرسة تبعد عن القرية مسافة 20 كيلو متر وتقع في قرية يطا".

    كما قامت الإدارة بمصادرة سيارة تعود ملكيتها لأحد الأطباء البيطريين العاملين لدى السلطة الفلسطينية، عندما جاء إلى القرية لتلقيح الأغنام وقد ضبطت المركبة كجزء من حملة لمنع التواجد الفلسطيني في المنطقة "80" الواقعة تحت السيطرة الصهيونية.

    وذكرت الصحيفة أنه في عام 1999 أعلن الجيش الصهيوني عن المكان كمنطقة عسكرية يستخدمها لعمل مناورات بالذخيرة الحية، وقام بطرد سكان القرية بالقوة، مما دفع السكان لتقديم اعتراض للمحكمة الصهيونية العليا التي أصدرت أمرًا مؤقتًا يسمح بعودة السكان إلى قريتهم حتى صدور حكم نهائي في القضية، ومنذ ذلك الوقت ظلت القضية معلقة في المحكمة ووعدت السلطات الصهيونية الشهر الماضي بتقديم ردها في القضية في غضون 30 يومًا.

    من جهته قال "شلومو ليكر" محامي السكان: "إن موجة عمليات المصادرة وأوامر الهدم تشكل انتهاكًا خطيرًا لأمر المحكمة العليا والدولة العبرية طالبت بتأجيل سماع الالتماس على مدار 12 عامًا الماضية.

    وأضاف أن جيش الاحتلال قام بطرد السكان من القرية ومنعوا من الحياة فيها، مشيرًا إلى أن الطريق المؤدي إلى القرية يصل إلى موقع التدريب العسكري للجيش والذي سيتم حظره، مما سيمنع السكان من الدخول إلى قريتهم وسيحرم أطفال القرية من التعليم الإلزامي.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>