آخر الأخبار:

  • قصف منزل لعائلة شاهين في منطقة البركة جنوب دير البلح وسط قطاع غزة
  • ارتفاع عدد شهداء استهدافات خانيونس إلى 5 شهداء بعد استشهاد ناجي احمد الرقب (19 عامًا)، ورامي خالد الرقب (35 عامًا)
  • إصابة 3 شبان بالرصاص الحي واعتقال 3 آخرين خلال مواجهات مع الاحتلال في منطقة زيف بيطا جنوب الخليل
  • الداخلية: ليس هناك اتفاق على تهدئة وذلك لتعنت الاحتلال وما يحدث هو هدوء ميداني غير مرتبط باتفاق
  • المدفعية الصهيونية تقصف منطقة الزنة ببني سهيلا شرق خان يونس
  • القسام يحصي عدد قتلى الجنود الإسرائيليون 91 ناهيك عن قتلى تفجيرات الدبابة وغيرها
  • اجتماع طارئ للكابينت لبحث الأوضاع بغزة خلال ساعات
  • أسطول تركي جديد لغزة بحماية البحرية التركية
  • بلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 3 الأسابيع الماضية نحو 12 مليار شيكل
  • القدرة: عدد الشهداء 1062 شهيدًا 6037 جريحًا

الرئيسية الأخبار

بالصور.. مسير للشرطة ابتهاجا بنصر الأسرى

الأربعاء, 16 مايو, 2012, 10:44 بتوقيت القدس

جانب من المسير العسكري للشرطة في محافظة الوسطي

جانب من المسير العسكري للشرطة في محافظة الوسطي

جانب من المسير العسكري للشرطة في محافظة الوسطي

جانب من المسير العسكري للشرطة في محافظة الوسطي


    نظمت هيئة التوجيه السياسي والمعنوي في المحافظة الوسطى مسير عسكري للأجهزة الأمنية والشرطة في المحافظة وذلك ابتهاجا واحتفالا بالنصر الكبير الذي حققه أسرانا الأبطال في معركة الأمعاء الخاوية التي خاضوها على مدار 28 يوما وانتصارهم على السجان الصهيوني.

    وشارك في المسير النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني الشيخ الدكتور سالم سلامة، وقيادات الأجهزة الأمنية في المحافظة، وعدد من الأسرى المحررين من سجون الاحتلال الصهيوني، ومسؤولين من هيئة التوجيه السياسي والمعنوي.

    ورفع ضباط وأفراد الأجهزة الأمنية المشاركين في المسير والذين قدر عددهم بأكثر من 1000 ضابط وعنصر لافتات كتب عليها" من ثوابتنا تحرير أسرانا"، " تحرير أسرانا واجب شرعي"، وأسرانا.. سيكسر القيد".

    وانتهى المسير العسكري بكلمات تحدث فيها عدد من الإخوة المشاركين أكدوا على أهمية هذا النصر العظيم الذي حققه الأسرى في معركتهم رغم أن ما يمتلكونه من أسلحة هي أمعائهم وإرادتهم الصلبة.

    وأكد النائب سلامة أن انتصار الأسرى في معركتهم هو بداية للانتصار الكبير وتحرير فلسطين، مضيفا " الأسرى يضربون المثل بالمقاومة وهم في أضعف حالهم وفي زنازينهم لكي يقيموا الحجة علينا".

    وأشار إلى أن الأسرى قاموا بالتحضير لهذا الإضراب قبل معركة الفرقان عام 2008 بثلاث سنوات وهم يخططون له، مضيفا " لا تظنوا أن الإضراب نجح هكذا".

    وخاطب النائب سلامة الأسرى قائلا "هي البداية التي فرضتموها أنتم بجهادكم ومقاومتكم لأعدائكم"، مؤكدا أن الأسرى يضربون المثل في المقاومة وهم المحكوم عليهم بالمؤبدات والذين لا يرون أهليهم ويمنعون من زيارة إخوانهم .

    وقال " استطاع الأسرى أن يقاوموا ويضعوا حدا للمهاترات التي كان يضعها السجان أمامهم"، مضيفا "قاموا بالإضراب لكي يقيموا الحجة علينا وعلى المتقاعسين وعلى الذين يقولون إن هناك اتفاقيات ومعاهدات تحرسها دول كبيرة ".

    وشدد النائب سلامة على أن هذا اليوم هو يوم عظيم نتذكر فيه مسرانا رمز أرضنا المقدسة التي نهبت منذ 64 عاما وأسرانا أيضا.

    وأضاف اليوم تمر على شعبنا ذكرى قبل 64 عاما وهو مشرد من أرضه مطرود من دياره يشتت في الآفاق يلهى بلقيمات هنا وهناك حتى يبتعد عن أرضه وحدوده".

    وتابع " كانوا يقولوا إن الكبار يموتون والصغار ينسون ها هم الكبار يورثون حب الوطن والجهاد والاستشهاد، فصغارنا هم الذين أخذوا على عاتقهم أن يحرروا الأسرى والمسرى".

    من جانبه، أكد مدير مكتب الهيئة في المحافظة الأستاذ محمد أبو كميل "أبو خالد" في كلمة له في ختام المسير العسكري أن النصر آت بإذن الله سبحانه وتعالى ، مضيفا أن "طريق الدعوات لا يكون محفوفا بالورود وطريق النصر لا يصار عليه بالبساط الأحمر".

    وقال " سمعنا بالبشرى يوم أمس والتي أثلجت صدورنا وهي انتصار إخواننا الأسرى الأبطال، وانتصار الضعيف على القوى المظلوم على الظالم انتصار الإرادات على كل قوى الاستكبار".

    مسير عسكري ابتهاجاً بنصر الأسرى



    مسير عسكري ابتهاجاً بنصر الأسرى



    مسير عسكري ابتهاجاً بنصر الأسرى



    مسير عسكري ابتهاجاً بنصر الأسرى


    المصدر: الشرطة الفلسطينية رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>