آخر الأخبار:

  • مستوطنون يقتحمون باحات ‫‏المسجد الأقصى‬ بعد انتهاء صلاة الظهر بحراسة قوات الاحتلال .
  • القناة الثانية : إطلاق نار الآن من الجانب اللبناني باتجاه المواقع العسكرية
  • مصادر عبرية: 4 قتلى و5 جرحى بحالة خطيرة حتى اللحظة بعملية مزدوجة استهدفت الاحتلال بمزارع شبعا
  • موقع 0404 العبري : الجنود المصابين والقتلى من لواء جفعاتي
  • وسائل إعلام إسرائيلية: الجيش الإسرائيلي يعلن المنطقة منطقة عسكرية مغلقة ويمنع الاقتراب منها
  • فصائل غزة تبارك عملية مزارع شبعا شمال فلسطين
  • رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية يجري مشاورات عاجلة لبحث الرد على العملية العسكرية قرب الحدود اللبنانية
  • حزب الله يعلن مسؤوليته عن عملية مزارع شبعا
  • مدفعية الاحتلال تقصف محيط بلدة كفر شوبا جنوب ‫‏لبنان‬
  • إعلام العدو: إغلاق مطارات في حيفا بعد العملية

الرئيسية الأخبار

حقوقيون مغاربة يطالبون بتجريم "التطبيع"

الأربعاء, 16 مايو, 2012, 20:32 بتوقيت القدس

المغرب أغلقت مكتب إسرائيل في الرباط


    طالب حقوقيون مغاربة حكومة بلادهم بإصدار قانون يجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني في المملكة.

    جاء ذلك خلال عدة فعاليات نظمتها جهات حقوقية أمام السفارة الفلسطينية في الرباط مساء أمس الثلاثاء إحياءً للذكرى الـ 64 للنكبة الفلسطينية.

    وقال الناشط الحقوقي محمد العوني إن "كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني غير مقبولة في المغرب ويجب تجريمها".

    وقرر المغرب إغلاق مكتب الاتصال الصهيوني بالرباط في أكتوبر من عام 2000 بعد انطلاق الانتفاضة الفلسطينية الثانية، إلا أن تقارير إعلامية تتحدث عن استمرار الاتصالات الرسمية غير المعلنة بين الكيان الصهيوني والمغرب، وبصفة خاصة القصر الملكي. كما تتحدث وسائل إعلام مغربية من وقت لآخر عن ظهور منتجات إسرائيلية في الأسواق المغربية.

    وعبر المشاركون في الفعاليات – التي شارك فيها السفير الفلسطيني بالمغرب أحمد الصبح - عن دعمهم لصمود الشعب الفلسطيني أمام جرائم الاحتلال الإسرائيلي، كما استنكروا الصمت الدولي تجاه جرائم إسرائيل ضد الأسرى.

    وخصص البرلمان المغربي أول أمس الإثنين جلسة لمناقشة الأوضاع في فلسطين وتنشيط الحملة الدولية لكسر الحصار عن القدس ، حيث يترأس العاهل المغربي، محمد السادس، لجنة القدس التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>