آخر الأخبار:

  • الشيخ صبري: إن أعاقتك حواجز الاحتلال من الوصول للأقصى فصلّ أينما تصلي ولك أجر الصلاة فيه
  • الشيخ عكرمة صبري: التواجد يوم "وقفة عرفة" في المسجد الأقصى واجب شرعي
  • في يوم المسنين الدولي..15 أسيرا مسنا في سجون الاحتلال
  • استطلاع إسرائيلي يبين أن غالبية إسرائيلية ترى في عباس أنه ليس رجل سلام وأن أوباما ليس صديقا لإسرائيل
  • عشرات المستوطنين يقتحمون فجر اليوم قبر النبي يوسف شرق مدينة نابلس، وسط حماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي
  • بيني غانتس: قائد الجناح العسكري لحركة حماس "محمد الضيف" ما زال على قيد الحياة
  • قوة إسرائيلية كبيرة تقتحم فجر اليوم مدينة جنين ومخيمها وتشتبك مع الأهالي
  • ايال ايزنبيرغ - قائد الجبهة الداخلية للاحتلال: المعركة القادمة على غزة ستكون أكبر وسيكون ضحاياها أكثر
  • وفاة المواطنة غالية أبو مصطفى وهي والدة الأسير نمر حسين أبو مصطفى من مخيم بلاطة
  • ريال مدريد يفوز على مضيفه لودوجريتش رازجراد البلغاري بهدفين مقابل هدف في الجولة الثانية للمجموعة الثانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم

الرئيسية منوعات

هل ستعمل السيارات على الدبس بدلاً من الوقود!

الخميس, 17 مايو, 2012, 14:27 بتوقيت القدس

دراسة تكشف عن إمكانية إنتاج وقود حيوي من الدبس


    توصلت دراسة بحثية عراقية إلى إمكانية إنتاج وقود حيوي من مادة الدبس المستخلصة من عصارة التمر ليستخدم كوقود للسيارات.

    والدراسة الجديدة مشابهة إلى حد ما لأخرى أعلنت قبل أعوام عن طريق مستثمر عُماني توصل إليها بعد زيارته إحدى شركات الإيثانول في الولايات المتحدة.

    ويستخرج الدبس بعد تخمير عصارة التمور الغنية بالغلوكوز، وتتوقع الدراستان العراقية والعمانية إمكانية تحويله إلى وقود صديق للبيئة، وأعد الدراسة العراقية الباحث عدنان قحطان، وهو أستاذ في كلية الهندسة بجامعة بابل، في جنوب العاصمة العراقية بغداد.

    وقالت وزارة التعليم العراقية في بيان، إن الدراسة أثبتت إمكانية توفير طاقة جيدة من الدبس عبر سلسلة من نتائج الاختبارات، وأشارت الوزارة إلى أنه ستتم قريبا تجربة عينات الدراسة في تشغيل محركات السيارات بدلا من وقود البنزين الباهظ الثمن، وقال المشرف على الدراسة هارون الجنابي إنه يمكن إنتاج هذا النوع من الوقود مستقبلا من خلال إنشاء معمل خاص به، وقال إنه يمكن استغلال التمور العراقية في هذا المجال بدل تصديرها.

    ويحتل العراق المرتبة السابعة بين الدول المصدرة للتمور، بعد أن كان في المرتبة الأولى، وتشير إحصائيات إلى أن عدد أشجار النخيل في العراق بلغ 34 مليون نخلة في بداية السبعينات، وكان العدد في العالم وقتذاك 90 مليون نخلة، أي أن العراق كان يستوعب 30% من أعداد النخيل في العالم كله، وتضرر قطاع الزراعة، وبخاصة أشجار النخيل في العراق، بشكل كبير، بسبب سنوات من الحروب والعقوبات والجفاف والإهمال.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (1) تعليق


    • (1) undefined الخميس, 17 مايو, 2012

      يعني كيلو الدبس ب 30شيكل، بتفكروه رخيص.. أي والله لو تمشي ع البطيخ، إلا يصير بالبورصة.. طولة الروح يا ناسسسس.

    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>