آخر الأخبار:

  • وزارة التربية والتعليم: نتائج ‫‏التوجيهي‬ ستعلن مساء غد الجمعة
  • الاحتلال يقوم بتجريف أربعة دونمات من أراضي المواطنين وأخطرت بهدم منزل وبئر مياه شرق مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة
  • بريطانيا أبرمت صفقة لبيع أسلحة لـ"إسرائيل" بقيمة 4 ملايين جنيه استرليني
  • آليات الاحتلال تقوم بتجريف عدد من أراضي المواطنيين الزراعية الواقعة في منطقة البقعة بمدينة الخليل
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى صباح اليوم وسط حراسة مشددة من شرطة ومخابرات الاحتلال
  • اقتراح وزير الأمن الداخلي "جلعاد اردان"، بمنع الأسرى السياسيين من التحدث بالهاتف مع عائلاتهم،
  • الاحتلال يسمح بدخول 520 شاحنة اليوم الخميس، عبر معبر "كرم أبو سالم" التجاري
  • رئيس السلطة محمود عباس يعيد رواتب دفعة جديدة من الموظفين للذين قطعت رواتبهم قبل سنوات
  • أكثر من 21.1 مليون يمني بحاجة إلى مساعدة إنسانية أي 80% من السكان، يعاني 13 مليونا منهم من نقص غذائي، و9.4 مليونا من شح المياه
  • رئيس السلطة محمود عباس يعزي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في ضحايا الهجمات على الجيش المصري في سيناء

الرئيسية الأخبار

إحباط محاولة لخطف قائد الجيش السوري الحر

إحباط محاولة لاختطاف العقيد رياض الأسعد قائد "الجيش السوري الحر" على يد تركيين وسوري....

الثلاثاء, 22 مايو, 2012, 12:44 بتوقيت القدس

قائد "الجيش السوري الحر"العقيد رياض الأسعد


    ذكرت مصادر تركية أن السلطات أحبطت محاولة لاختطاف العقيد رياض الأسعد، قائد "الجيش السوري الحر" من المعسكر الذي يقيم فيه، مشيرة إلى أن تم اعتقال ثلاثة أشخاص، هم تركيان وسوري متورطان في العملية.

    وذكرت صحيفة "تاراف" أن القوى الأمنية التركية اتخذت تدابير مضاعفة في ضوء ما وردها من معلومات عن احتمال تنفيذ خطة لخطف الأسعد على يد عناصر استخباراتية تركية، وتسليمه إلى دمشق.
    وقالت إن الاستخبارات التركية :"تعقبت تركيين توجد شكوك حول ارتباطهما بسوريا، وتمكنت من إحباط عملية الخطف قبل حصولها".

    وأوضحت انه تم اعتقال المتورطين في العملية الأربعاء الماضي، وجرى التحقيق معهم حول تهمة "التخابر والتجسس لحساب الدولة السورية"، لكن القضاء أطلق سراحهم، على أن يحاكموا من دون توقيف.

    وبهدف منع النشاطات التجسسية لم تعط وزارة الخارجية التركية أذونا بدخول البلاد للعديد من عناصر منظمات المجتمع المدني للدول الأجنبية.

    وذكّرت الصحيفة بأن العقيد مصطفى هرموش، من مؤسسي "الجيش السوري الحر" تم اختطافه بالتعاون بين الاستخبارات السورية وبعض العناصر التابعة للاستخبارات التركية واقتياده إلى سوريا.

    وقد أعلنت الخارجية التركية حينها أنها لم تعد أي مواطن سوري إلى بلاده، ما فتح الباب أمام تفسيرات بأن عناصر استخباراتية تركية تتعاون سرا، في مقابل مبالغ مالية، مع السوريين، من أجل خطف ضباط منشقين موجودين في مخيم "آلتين اوزي" التركي، ونقلهم عبر البحر إلى سوريا. وقد عززت العملية التي قامت بها السلطات التركية داخل منظمة الاستخبارات التركية الشكوك بصحة مثل هذه الادعاءات.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>


    [x]