آخر الأخبار:

  • الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية ليومين بذريعة احتفال "رأس السنة العبرية"
  • الاحتلال يغلق حرم الخليل ويسمح باحتفال المستوطنين برأس السنة العبرية
  • وزارة التربية والتعليم العالي تعلن عن توفير مواصلات مجانية لجميع المعلمين المتوقفة رواتبهم في قطاع غزة
  • الاحتلال يغلق كرم أبو سالم حتى الأحد بحجة الأعياد اليهودية
  • توتر شديد في الأقصى بعد دعوات من قبل منظمات الهيكل المزعوم لاقتحامه بمناسبة "عيد رأس السنة العبرية"
  • سلطات الاحتلال الإسرائيلية تفرج عن الأسيرة ريم حمارشة من بلدة يعبد قضاء جنين، بعد انتهاء محكوميتها البالغة 8 أشهر
  • مسيرة حاشدة من شمال قطاع غزة، نصرة لأهالي مدينة الخليل، بعد عملية اغتيال القساميين القواسمة وأبوعيشة
  • الأجهزة الأمنية بطولكرم تعيد ضابطًا إسرائيليًا دخل المدينة خطأً للقوات الإسرائيلية
  • الرشق: جولة المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال بمصر، تستأنف في الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر القادم
  • أبو مرزوق: مطالب الشعب الفلسطيني والمقاومة هي حقوق، سواء كانت مطار أو ميناء بحري

الرئيسية الأخبار

الكتلة في بيرزيت تخوض إضراباً عن الطعام

الأربعاء, 23 مايو, 2012, 14:07 بتوقيت القدس

الكتلة الإسلامية ترفض الاعتقال السياسي في جامعة بيرزيت بالاعتصام


    محمد عنان

    أكد عمرو بعيرات أحد طلاب الكتلة الإسلامية المعتصمون في جامعة بيرزيت برام الله منذ 19 يوماً عزمهم خوض إضراب عن الطعام ليوم واحد نظراً لعدم استجابة السلطة لمطالبهم حتى الآن.

    وأوضح بعيرات في مقابلة بالهاتف مع "فلسطين الآن" أن أفراد الكتلة الإسلامية سيخوضون غداً الخميس إضراباً عن الطعام كخطوة تصعيدية أولى لإنهاء الاعتقال السياسي لطلبة الجامعات في الضفة الغربية المحتلة، محذراً من الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام في حال استمرار الاعتقال السياسي.

    وأشار بعيرات إلى أن إنهاء ملف الاعتقال السياسي في الضفة المحتلة وخاصة الذي يستهدف طلبة الجامعات أهم من تشكيل الحكومة الجديدة التي تم الاتفاق عليها مؤخراً في القاهرة، لأن بعض طلاب الجامعات من الكتلة الإسلامية دخل عامه التاسع في الجامعة بسبب الاعتقال السياسي الذي يتركز في فترة الامتحانات.

    ولفت بعيرات إلى أن بعض الجهات في الضفة المحتلة تدخلت لحل قضيتهم كان أبرزها لجنة الحريات، وبعض الهيئات الحقوقية، وتواصلوا مع جهاز المخابرات، وكانت المحصلة وعود كلامية لم تتحقق على أرض الواقع.

    وكان 15 فرداً الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت دخلوا في اعتصام مفتوح لعشرة أيام ضد الاعتقال السياسي بالضفة المحتلة، ثم علقوا إضرابهم بعد وعود بإنهاء قضيتهم، إلا أنهم عادوا للإضراب من جديد بعد اعتقال جهاز المخابرات أحد أفراد الكتلة والتحقيق معه على خلفية مشاركة إطاره الطلابي في الانتخابات.

    من جانبها، أطلقت الكتلة الإسلامية في جامعات قطاع غزة حملة تضامنية مع طلاب جامعة بيرزيت المعتصمين في حرم الجامعة تنديداً بسياسة الاعتقال التي تشنها أجهزة سلطة رام الله بحقهم على خلفياتهم السياسية.

    وأكدت الكتلة الإسلامية في بيان صحافي تلقى موقع "فلسطين الآن" نسخة عنه، أن الحملة التي ستشتمل على اعتصامات ووقفات طلابية داخل الجامعات تأتي في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرض لها طلاب الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة الغربية، مستهجنة استمرار استهداف الطلبة من أجهزة السلطة رغم الاتفاق الذي تم توقيعه بينهم وبين الأجهزة بعدم التعرض لأبناء الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة .

    ودعت الكتلة الإسلامية إلى ضرورة التدخل العاجل من المنظمات الحقوقية لوقف مهزلة الاعتقال السياسي ولإطلاق الحريات العامة وتوفير أجواء ديمقراطية دعما لجهود المصالحة المنشودة.

    وأكدت على دعم وتضامن طلاب جامعات قطاع غزة لمطالب المعتصمين العادلة، مطالبة أجهزة أمن السلطة في الضفة بالإفراج العاجل عن جميع المعتقلين، ووقف كافة أشكال الاستدعاء على خلفيات العمل النقابي والسياسي.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>