آخر الأخبار:

  • الاجتلال يغلق مناطق الضفة الغربية مساء اليوم، وذلك بمناسبة الأعياد اليهودية
  • أحمد أبو طه مدير مكتب إعلام الأسرى: السجون تعيش حالة من التوتر الشديد
  • أردوغان يهاجم الانقلاب في مصر ويطالب الأمم المتحدة بالدفاع عن الديمقراطية، وعدم الاعتراف بمن قتل الآلاف الذين خرجوا ليطالبوا بأصواتهم
  • أبو مرزوق: أجواء إيجابية تسود جلسات الحوار في القاهرة
  • البحرية الإسرائيلية تطلق صباح اليوم النار بكثافة صوب مراكب الصيادين في عرض بحر مدينة غزة
  • التعادل السلبي لفريق مالاجا مع برشلونة ضمن الجولة الخامسة من الدوري الإسباني
  • يطرأ انخفاض على درجات الحرارة والرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانًا والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج
  • نائب نقيب الموظفين بغزة إيهاب النحال يطالب حكومة التوافق الوطني بصرف رواتب موظفيها بغزة أسوة بموظفي السلطة برام الله
  • حماس: الاعتقالات والاستدعاءات التي تشنها أجهزة الضفة في صفوف نشطائنا ارتفعت بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة
  • السعودية: الخميس، هو أول أيام ذي الحجة، ويوم السبت (4-10)هو أول أيام عيد الأضحى المبارك

الرئيسية الأخبار

الاحتلال دمر غزة وشركاته تفوز بعطاءات لإعماره

الأربعاء, 23 مايو, 2012, 19:29 بتوقيت القدس


    كشف نائب نقيب اتحاد المقاولين الفلسطينيين أسامة كحيل النقاب عن فوز شركتين صهيونيتين بعطاءات لمحطات مياه بغزة رغم تسبب الاحتلال بتدمير غزة وفرضه الحصار عليها لما يزيد عن ست سنوات.

    وقال أسامة كحيل إن منظمة حماية الطفولة "اليونيسف" قامت بترسية عطاءات على شركات صهيونية لتنفيذ مشاريع في قطاع غزة وحرمت منها شركات فلسطينية تقدمت لنفس هذه العطاءات.

    وأكد أن الاتحاد رصد اتصالات من شركات صهيونية بمقاولين من غزة لتنفيذ مشاريع والحصول على نصف التكلفة من اجمالي التكلفة التي يتفقون عليها مع "اليونيسيف"، كاشفاً أن مقاولين اثنين من غزة نفذا مشروعين لتحلية المياه تم ترسية العطاء فيهما على شركات صهيونية.

    وحين استنكر الاتحاد هذا الأمر تذرعت الناطقة باسم "اليونيسف" في القدس بأن المنظمة الأممية تعاملت مع شركات الاحتلال على أنها شركات محلية وأن المقاول الصهيوني مقاول محلي.

    كحيل أكد أن الاتحاد راسل كافة المقاولين محذرا اياهم من التعامل مع شركات الاحتلال في أي مشروع إعمار لغزة مؤكدأ أن من يتجاوز ذلك سيقهع تحت طائلة المسئولية وسيواجه بعلامات استفهام من شعبه.

    من جانبها أعربت نقابة المهندسين- محافظات غزة- عن استنكارها الشديد للخطوات "الفاضحة" التي قامت بها منظمة أممية، معتبرة أن ذلك يعد مكافأة للإحتلال الصهيوني على جرائمه وإعتداءاته المستمرة على قطاع غزة وأنه يفتح أسواق القطاع للمحتل دون مراعاة مشاعر أبناء الشعب الفلسطيني، ومشاعر شركاته الوطنية التي أنهكت جراء الحصار والدمار، ودون مراعاة شروط المانحين الذين تبرعوا بهذه المشاريع لدعم الشعب الفلسطيني للتخفيف عنه جراء الظروف التي عاناها وليس لدعم أعدائه.

    وحذرت النقابة كافة أعضائها وكافة المكاتب والشركات الهندسية من التعامل مع هذه المشاريع بأي شكل من الأشكال، مؤكدة أنها ستسائل قانونيا ووطنيا أي مهندس أو أي شركة أو مكتب هندسي يتورط بالمساهمة في تنفيذ أياً من هذه المشاريع.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>