آخر الأخبار:

  • الداخلية تحذر من خطورة الوضع القائم في قطاع غزة مع حلول فصل الشتاء
  • الخضري: الاحتلال الإسرائيلي يريد إعمارًا إعلاميًا وما وصل من مواد بناء لا يكفي لإعمار بناية واحدة
  • تجدد مواجهات في القدس و"إسرائيل" تخشى من انتفاضة ثالثة
  • نقابة الموظفين بغزة: سنقوم بإجراءات تصعيدية خلال الأسبوع القادم احتجاجاً على عدم صرف رواتب الموظفين من قبل حكومة الوفاق
  • مشعل: الضيف لا يزال حياً، وسيستمرّ في محاربة العدوان
  • عزام الأحمد وموسى أبو مرزوق سيتوجهان لغزة في الفترة القليلة المقبلة للمضي قدما في تنفيذ باقي ملفات المصالحة التي اتفق بشأنها مؤخرا
  • مغتصبون صهاينة يحرقون قرابة 200 شجرة زيتون في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة
  • يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية الى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • استشهاد الطفل محمد سامي أبو جراد جراء إصابته بجسم مشبوه في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة
  • عزام التميمي مدير معهد الفكر السياسي والإسلامي في لندن: ما نشر حول ملاحقة جماعة الإخوان المسلمين هو من صنيع اللوبي الإماراتي - السعودي في بريطانيا

الرئيسية الأخبار

الاحتلال يقتحم منزل أبو عون وهو معتقل إدراياً

الخميس, 24 مايو, 2012, 14:49 بتوقيت القدس

الأسير نزيه أبو عون معتقل إدارياً في سجون الاحتلال الصهيوني


    اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم منزل الأسير نزيه أبو عون (50عاما) من بلدة جبع جنوب جنين رغم وجوده في الاعتقال الإداري الذي يتم التجديد التلقائي له دون مبرر.

    واستنكر مركز أحرار في تصريح صحفي اقتحام منزل أبو عون، وقال مركز أحرار للأسرى إن منزل أبو عون عرضة للاقتحامات المستمرة على الرغم من وجوده داخل السجن وهذا نوع من أنواع استهداف الأسرى يتمثل في بث الخوف والرعب في قلوب عائلاتهم والاعتداء عليهم.

    ونوه المركز إلى الأسير القيادي نزيه أبو عون أمضى أكثر من 15 عاماً في سجون الاحتلال, يشكل الاعتقال الإداري ثلثها.

    وذكر أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت نزيه أبو عون في 5/7/ 2011, برفقة صهره الأسير أحمد ملايشة الذي سبق أن أمضى عشرة أعوام في سجون الاحتلال وحولتهما للاعتقال الإداري ومن ثم حولته لقضية حوكم خلالها ست شهور ليعاد تحويله للاعتقال الإداري بعد انتهاء محكوميته.

    وأوضح المركز أن الاحتلال اعتقل أيضاً نجله إسلام وهو طالب دراسات عليا في جامعة النجاح وناشط ومدون سياسي وتم تحويله للاعتقال الإداري ليصبح هذا الاعتقال سيفاً مسلطاً على عائلة بكاملها, مشيراً إلى صهر أبو عون رزق بمولودته البكر "جنى" بعد أيام من اعتقاله، وهي الحفيدة الأولى أيضاً للعائلة، حيث حرم الأب والجد مشاركة العائلة تلك الفرحة.

    وفي السياق ذاته بين مدير مركز أحرار فؤاد الخفش أنه في العام 1993م، تم اعتقال أبو عون للمرة الأولى، وحكم عليه بالسجن مدة أربع سنوات، وبعد الإفراج عنه تم اعتقاله مرة أخرى عام 1998م، وحكم بالسجن مدة ست سنوات، وتم الإفراج عنه، ولكن سرعان ما تم اعتقاله عام 2005، وحكم بالسجن الإداري الذي تجدد له أكثر من مرة وأفرج عنه بعد عام ليعاد اعتقاله عام 2007 ويفرج عنه بعد ثلاثة سنوات.

    ولفت الخفش إلى أن نزيه أبو عون هو علم من أعلام الحركة الأسيرة الفلسطينية، حيث أمضى أكثر من 13 عاماً في سجون الاحتلال.

    وأشار إلى أن عدداً كبيراً من الأسرى في الاعتقال الإداري قال لهم ضباط مناطقهم وقت اعتقالهم يجب أن تكونوا بالسجن لأنه بوجودكم خارجه لا يمكن لنا أن نرتاح سنبقى نفكر بنواياكم القيام بأي عمل.

    وطالب الخفش المؤسسات الحقوقية والدولية بضرورة التدخل من أجل الإفراج عن أكثر من 300 معتقل إدارية وتسليط الضوء على معاناتهم ومعاناة أسرهم وعائلاتهم .
    المصدر: أحرار رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>