آخر الأخبار:

  • ارتفاع عدد شهداء استهدافات خانيونس إلى 5 شهداء بعد استشهاد ناجي احمد الرقب (19 عامًا)، ورامي خالد الرقب (35 عامًا)
  • إصابة 3 شبان بالرصاص الحي واعتقال 3 آخرين خلال مواجهات مع الاحتلال في منطقة زيف بيطا جنوب الخليل
  • الداخلية: ليس هناك اتفاق على تهدئة وذلك لتعنت الاحتلال وما يحدث هو هدوء ميداني غير مرتبط باتفاق
  • المدفعية الصهيونية تقصف منطقة الزنة ببني سهيلا شرق خان يونس
  • القسام يحصي عدد قتلى الجنود الإسرائيليون 91 ناهيك عن قتلى تفجيرات الدبابة وغيرها
  • اجتماع طارئ للكابينت لبحث الأوضاع بغزة خلال ساعات
  • أسطول تركي جديد لغزة بحماية البحرية التركية
  • بلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 3 الأسابيع الماضية نحو 12 مليار شيكل
  • القدرة: عدد الشهداء 1062 شهيدًا 6037 جريحًا
  • المقاومة توافق على تهدئة لـ24 ساعة تبدأ من الساعة الثانية ظهر اليوم الأحد

الرئيسية منوعات

علماء صهاينة يحلون قصور عضلة القلب

تحدث علماء صهاينة عن نجاحهم في تحويل خلايا جلد إلى خلايا عضلة قلب سليمة في المختبر، في كشف علمي قد يتيح معالجة مرضى قصور عضلة القلب من جلودهم.

الخميس, 24 مايو, 2012, 17:23 بتوقيت القدس

اكتشاف يحل مشاكل القلب


    تحدث علماء صهاينة عن نجاحهم في تحويل خلايا جلد إلى خلايا عضلة قلب سليمة في المختبر، في كشف علمي قد يتيح معالجة مرضى قصور عضلة القلب من جلودهم.

    ويرى العلماء إنه نظراً لأن الخلايا المزروعة من المريض ذاته، فإن هذا قد يحول دون رفض الجسم للأنسجة المزروعة.

    وفي الدراسة، التي نشرت في "دورية القلب الأوروبية" استخدم باحثون من "مركز رامبام الطبي" في (إسرائيل)، خلايا الجلد من مريضين مصابين بقصور في عضلة القلب ومزجوا الخلايا بمجموعة من الجينات والمواد الكيمائية في المختبر، لتنتج خلايا مطابقة لخلايا عضلة القلب السليمة، وعندما تمت زراعتها في فأر، تمازجت بخلايا قلبه السليم.

    وقال دكتور ليئور غيبشتاين، الذي قاد فريق الباحثين، وبحسب ما نقلت مجلة "التايم" ما الجديد والمثير في أبحاثنا هو إننا أثبتنا أنه من الممكن أخذ خلايا جذعية من مريض مسن مصاب بحالة متقدمة من القصور في عضلة القلب ونتج عن ذلك خلايا سليمة نابضة في المختبر، خلايا في حالة مماثلة لخلايا القلب لطفل حديث الولادة".

    وأوضح العلماء أن الوقت مبكر للغاية للتكهن ما إذا كان الإجراء سيكون ناجحاً لدى تطبيقه على البشر، ورجحوا بدء التجارب في هذا الصدد خلال فترة زمنية قد تمتد لما بين خمسة إلى عشرة أعوام.

    وقد يعني نجاح التقنية عدم رفض الجسم للأنسجة المزروعة نظراً لأنها من خلايا مزروعة من المريض نفسه، بجانب تلافي الخلاف الأخلاقي المحيط باستخدام خلايا جذعية جينية.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>