آخر الأخبار:

  • أبو مرزوق: عباس أول من اعترض على مطلب رفع الحصار في مفاوضات القاهرة
  • مصدر في مكتب حركة حماس بقطر ينفي طلب قطر من رئيس المكتب السياسي خالد مشعل مغادرة أراضيها
  • حنّا عيسى: المصادقة الإسرائيلية المبدئية على مشروع "الحديقة الوطنية" يهدف لمصادرة قرابة 700 دونم من أراضي قريتيّ العيساوية والطور في القدس
  • الدوري الانكليزي: الفوز الأول لـ«غلاغتيكو» يونايتد و"هاتريك" لكوستا تشلسي وتعادل أرسنال والسيتي
  • تجديد الإداري لـ39 أسيراً بينهم نائبين في المجلس التشريعي عن حركة حماس والإفراج عن أربعة
  • الاقتصاد: كيلو عجل شراري لا يزيد عن 18 شيكلًا وكيلو عجل "هولندي" لا يزيد عن 16 شيكلًا
  • الأهلي بطل بكأس السوبر المصري على حساب الزمالك بركلات الترجيح
  • هآرتس الجيش : سيتم معاقبة ضباط وجنود الاحتياط من وحدة 8200.
  • يعلون: "إسرائيل" بحاجة لمزيد من القبب الفولاذية لتقوية دفاعاتها
  • يعلون: "إسرائيل" بحاجة لمزيد من القبب الفولاذية لتقوية دفاعاتها

الرئيسية منوعات

علماء صهاينة يحلون قصور عضلة القلب

تحدث علماء صهاينة عن نجاحهم في تحويل خلايا جلد إلى خلايا عضلة قلب سليمة في المختبر، في كشف علمي قد يتيح معالجة مرضى قصور عضلة القلب من جلودهم.

الخميس, 24 مايو, 2012, 17:23 بتوقيت القدس

اكتشاف يحل مشاكل القلب


    تحدث علماء صهاينة عن نجاحهم في تحويل خلايا جلد إلى خلايا عضلة قلب سليمة في المختبر، في كشف علمي قد يتيح معالجة مرضى قصور عضلة القلب من جلودهم.

    ويرى العلماء إنه نظراً لأن الخلايا المزروعة من المريض ذاته، فإن هذا قد يحول دون رفض الجسم للأنسجة المزروعة.

    وفي الدراسة، التي نشرت في "دورية القلب الأوروبية" استخدم باحثون من "مركز رامبام الطبي" في (إسرائيل)، خلايا الجلد من مريضين مصابين بقصور في عضلة القلب ومزجوا الخلايا بمجموعة من الجينات والمواد الكيمائية في المختبر، لتنتج خلايا مطابقة لخلايا عضلة القلب السليمة، وعندما تمت زراعتها في فأر، تمازجت بخلايا قلبه السليم.

    وقال دكتور ليئور غيبشتاين، الذي قاد فريق الباحثين، وبحسب ما نقلت مجلة "التايم" ما الجديد والمثير في أبحاثنا هو إننا أثبتنا أنه من الممكن أخذ خلايا جذعية من مريض مسن مصاب بحالة متقدمة من القصور في عضلة القلب ونتج عن ذلك خلايا سليمة نابضة في المختبر، خلايا في حالة مماثلة لخلايا القلب لطفل حديث الولادة".

    وأوضح العلماء أن الوقت مبكر للغاية للتكهن ما إذا كان الإجراء سيكون ناجحاً لدى تطبيقه على البشر، ورجحوا بدء التجارب في هذا الصدد خلال فترة زمنية قد تمتد لما بين خمسة إلى عشرة أعوام.

    وقد يعني نجاح التقنية عدم رفض الجسم للأنسجة المزروعة نظراً لأنها من خلايا مزروعة من المريض نفسه، بجانب تلافي الخلاف الأخلاقي المحيط باستخدام خلايا جذعية جينية.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>