آخر الأخبار:

  • المحكمة الإدارية العليا في مصر، السبت، ترفض دعوى حل حزب النور السلفي لعدم الاختصاص.
  • 19 قتيلًا في انهيار بئر منجم للذهب في تنزانيا
  • سفينة لكسر الحصار عن غزة على متنها شخصيات دولية بارزة من بينها الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي.
  • اليمن... مسلحون من قبائل حضرموت يسيطرون على هضبة حضرموت النفطية
  • وزيرالشؤون المدنية حسين الشيخ يؤكد أن الاحتلال سيسلم السلطة عائدات الضراب المجمدة غداً أو بعد غد.
  • سوريا: الطيران المروحي السوري قصف ليلا أحياء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بالبراميل المتفجرة
  • 22 قتيلا وعشرات الجرحى جراء انفجار سيارة مفخخة أمام مصرف بأفغانستان
  • ارتفاع على درجات الحرارة، ويكون الطقس لطيفا نهارا، وباردا ليلا مع ظهور بعض السحب المنخفضة
  • السعودية تعلن عن مساعدة بقيمة 274 مليون دولار للأمم المتحدة للعمليات الانسانية في اليمن.
  • ليبرمان يصرح بأن مسألة توزيع الحقائب الوزارية لن تكون عقبة بوجه انضمام حزبه إلى الحكومة.

الرئيسية الأخبار

الأسير حسن سلامة طالب بجامعة الأقصى

انتسب القيادي في كتائب القسام الأسير حسن سلامة الخميس بجامعة الأقصى في مدينة غزة ليكمل دراسته في قسم التاريخ بالجامعة بعد خروجه من العزل الانفرادي.

الخميس, 24 مايو, 2012, 19:15 بتوقيت القدس

القائد حسن خرج من العزل بعد 12 عاما


    انتسب القيادي في كتائب القسام الأسير حسن سلامة الخميس بجامعة الأقصى في مدينة غزة ليكمل دراسته في قسم التاريخ بالجامعة بعد خروجه من العزل الانفرادي.

    وأوقف الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني إضرابًا عن الطعام استمر لمدة 28 يومًا بعد استجابة الاحتلال لمطالبهم منها انهاء عزل المعزلين بينهم الأسير سلامة الذي أمضى في العزل قرابة 12 عاما.

    واعتقلت قوات الاحتلال الأسير سلامة في السابع عشر من مايو في العام 1996 في كمين نصبته له، وأصدرت عليه حكمًا بالسجن 48 مؤبدًا وعشرين عامًا.

    وكان الأسير سلامة كلف بالتخطيط لعملية الرد على اغتيال المهندس القسامي يحيى عياش، وتمكن من تنفيذ ثلاث عمليات استشهادية خلفت 46 قتيلًا صهيونياً وإصابة العشرات.

    وتنقل الأسير سلامة المولود في التاسع من أغسطس لعام 1971 في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة بين مختلف السجون الصهيونية، وقبع لسنوات طويلة في العزل الانفرادي.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>