آخر الأخبار:

  • الاحتلال يستولي على أجهزة مراقبة لمنشآت تجارية واعتدت على مواطنين من بلدة إذنا غرب الخليل
  • رشق رئيس الوزراء الأردني بحذاء احتجاجا على ارتفاع الأسعار
  • قافلة أميال من الابتسامات "26" ستصل غزة مطلع الأسبوع القادم
  • أشاد بعملية الخليل..هنية:الضفة هي مستقبل حسم الصراع مع العدو الإسرائيلي
  • هنية: الاحتلال لا يرضخ إلا تحت ضربات المقاومة وتحرير الأسرى يجب أن يتخطى الكلمة إلى الرصاصة
  • الخارجية الأردنية تؤكد اختطاف السفير الأردني لدى ليبيا
  • أجهزة الضفة تطلق النار على سيارة نجل القيادي جمال أبو الهيجا لمحاولة اعتقاله
  • إصابة أحد عمال الحصمة (23 عاماً) بطلق ناري من قبل الاحتلال بالقرب من معبر بيت حانون/إيرز
  • استشهاد المواطنة نهى محمد قطامش بعدما أطلق جنود الاحتلال الغاز المسيل للدموع في باحة منزلها بمخيم عايدة شمال بيت لحم
  • اليوم أول خسوف كلي للقمر عام 2014 وسيصبح لونه قرمزيًا

الرئيسية الأخبار

الأسير حسن سلامة طالب بجامعة الأقصى

انتسب القيادي في كتائب القسام الأسير حسن سلامة الخميس بجامعة الأقصى في مدينة غزة ليكمل دراسته في قسم التاريخ بالجامعة بعد خروجه من العزل الانفرادي.

الخميس, 24 مايو, 2012, 19:15 بتوقيت القدس

القائد حسن خرج من العزل بعد 12 عاما


    انتسب القيادي في كتائب القسام الأسير حسن سلامة الخميس بجامعة الأقصى في مدينة غزة ليكمل دراسته في قسم التاريخ بالجامعة بعد خروجه من العزل الانفرادي.

    وأوقف الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني إضرابًا عن الطعام استمر لمدة 28 يومًا بعد استجابة الاحتلال لمطالبهم منها انهاء عزل المعزلين بينهم الأسير سلامة الذي أمضى في العزل قرابة 12 عاما.

    واعتقلت قوات الاحتلال الأسير سلامة في السابع عشر من مايو في العام 1996 في كمين نصبته له، وأصدرت عليه حكمًا بالسجن 48 مؤبدًا وعشرين عامًا.

    وكان الأسير سلامة كلف بالتخطيط لعملية الرد على اغتيال المهندس القسامي يحيى عياش، وتمكن من تنفيذ ثلاث عمليات استشهادية خلفت 46 قتيلًا صهيونياً وإصابة العشرات.

    وتنقل الأسير سلامة المولود في التاسع من أغسطس لعام 1971 في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة بين مختلف السجون الصهيونية، وقبع لسنوات طويلة في العزل الانفرادي.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>