آخر الأخبار:

  • النائب خريشة يدعو لرقابة شعبية على عملية إعمار القطاع
  • نقابة الموظفين بغزة تحذر من خطوات تصعيدية في ظل انقطاع الرواتب
  • جيش الاحتلال يلغي الحراسة داخل البلدات "غير المتاخمة" للسياج الحدودي مع قطاع غزة
  • أبو مرزوق: أمن سيناء مصلحة فلسطينية والعلاقة مع مصر أفضل بكثير من السابق
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • الطاقة: أزمة انقطاع الكهرباء المتفاقمة في القطاع ستشهد تحسنا ملحوظا خلال الأشهر القريبة
  • ضابط في الجيش الإسرائيلي: الجيش الإسرائيلي يمارس الكذب عندما يصرح بأن صافرات الانذار كاذبة
  • التوتر تخيم على سجن "ريمون" بسبب احتجاج الأسرى على السياسات التعسفية التي تتبعها إدارة السجن
  • الداخلية: السفر عبر معبر رفح اليوم الثلاثاء سيكون للمرجعين، وإلى المواطنين المسجلين في كشف 21 أكتوبر
  • الزراعة: كميات هطول الأمطار في فلسطين تبشر بموسم جيد ينعش القطاع الزراعي

الرئيسية الأخبار

محلل يطمئن "فلسطين الآن" بفوز مرشح الثورة

الكاتب الفلسطيني المقيم بالقاهرة "إبراهيم الديراوي" يجزم بفوز مرسي في جولة الإعادة خاصة مع توحد كل المرشحين والتيارات خلفه ضد شفيق المصنّف مصريا بالفلول...

السبت, 26 مايو, 2012, 11:40 بتوقيت القدس

مرشحا الفلول و الثورة


    القاهرة - براء شرف

    أكد الباحث و الكاتب المصري إبراهيم الديراوي أن الوضع القائم الآن في مصر يدعو للتفاؤل بعد فرز نتائج انتخابات الرئاسة، مشيرا إلى أن المصريين أمام خيارين "إما مع الثورة أو الفلول" ، في إشارة إلى دخول محمد مرسي مرشح الإخوان عن الثورة وأحمد شفيق مرشح "الفلول" جولة الإعادة المقررة منتصف الشهر القادم.

    وقال الديراوي في اتصال مع فلسطين الآن إن تصدر شفيق للمشهد الانتخابي لم يكن مفاجئا في ضل وجود جهاز أمني وحكومي داعم له ومع انقسام تيارات وأحزاب الثورة على أنفسهم.

    وبيّن أنه لو توحدت أصوات "محمد مرسي وحمدين صباحي وعبد المنعم أبو الفتوح " وهم مرشحون عن الثورة، مقابل "أحمد شفيق وعمرو موسى المصنفان مصريا من "الفلول " ، لحسم مرشح الثورة الفوز من الجولة الأولى.

    وجزم الديراوي الذي يدير مركزا للدراسات الفلسطينية ، بفوز مرشح الثورة محمد مرسي في جولة الإعادة مع شفيق المقررة في 16 ، 17 الشهر المقبل ، خاصة في ظل التصريحات من المرشحين الآخرين الذين أعلنوا دعمهم لمرسي والتي صدرت من "حازم أبو إسماعيل" و"أبو الفتوح" و" صباحي" و"حزب النور" وتيارات شبابية ضد عودة إنتاج النظام من جديد الذي أطاحت به الثورة.

    واستبعد أي تزوير لصالح شفيق ؛ لأن الشعب المصري لن يقبل به رئيسا خاصة وأنه آخر رئيس وزراء في عهد مبارك .

    وطمأن أن مصر لن تعود للوراء، مؤكدا أن من مصلحة العالم استقرار مصر وعودة الهدوء لها بعد أكثر من عام على الثورة الشعبية .
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>