آخر الأخبار:

  • اعلام العدو : صفارات الانذار تدوي في موقع ناحل عوز شرق غزة
  • طائرات الاحتلال تدمر بناية لعائلة حبيب في شارع الصناعة غرب غزة
  • المدفعية تقصف خزانات الوقود في محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع، وأنباء عن عدم قدرتها العودة للعمل قبل عام على الأقل
  • صحيفة: مصر تقود أنظمة عربية لتسهيل هجوم "إسرائيل" على غزة
  • وصول جثمان الشهيد حسين محمد أبو رزق 36 عامًا إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح.
  • 13 شهيداً و90 إصابة بقصف مدرسة أبو حسين شمال القطاع فجر اليوم
  • قصف منزل لعائلة شاهين في منطقة البركة جنوب دير البلح وسط قطاع غزة
  • ارتفاع عدد شهداء استهدافات خانيونس إلى 5 شهداء بعد استشهاد ناجي احمد الرقب (19 عامًا)، ورامي خالد الرقب (35 عامًا)
  • إصابة 3 شبان بالرصاص الحي واعتقال 3 آخرين خلال مواجهات مع الاحتلال في منطقة زيف بيطا جنوب الخليل
  • الداخلية: ليس هناك اتفاق على تهدئة وذلك لتعنت الاحتلال وما يحدث هو هدوء ميداني غير مرتبط باتفاق

الرئيسية الأخبار

محلل يطمئن "فلسطين الآن" بفوز مرشح الثورة

الكاتب الفلسطيني المقيم بالقاهرة "إبراهيم الديراوي" يجزم بفوز مرسي في جولة الإعادة خاصة مع توحد كل المرشحين والتيارات خلفه ضد شفيق المصنّف مصريا بالفلول...

السبت, 26 مايو, 2012, 11:40 بتوقيت القدس

مرشحا الفلول و الثورة


    القاهرة - براء شرف

    أكد الباحث و الكاتب المصري إبراهيم الديراوي أن الوضع القائم الآن في مصر يدعو للتفاؤل بعد فرز نتائج انتخابات الرئاسة، مشيرا إلى أن المصريين أمام خيارين "إما مع الثورة أو الفلول" ، في إشارة إلى دخول محمد مرسي مرشح الإخوان عن الثورة وأحمد شفيق مرشح "الفلول" جولة الإعادة المقررة منتصف الشهر القادم.

    وقال الديراوي في اتصال مع فلسطين الآن إن تصدر شفيق للمشهد الانتخابي لم يكن مفاجئا في ضل وجود جهاز أمني وحكومي داعم له ومع انقسام تيارات وأحزاب الثورة على أنفسهم.

    وبيّن أنه لو توحدت أصوات "محمد مرسي وحمدين صباحي وعبد المنعم أبو الفتوح " وهم مرشحون عن الثورة، مقابل "أحمد شفيق وعمرو موسى المصنفان مصريا من "الفلول " ، لحسم مرشح الثورة الفوز من الجولة الأولى.

    وجزم الديراوي الذي يدير مركزا للدراسات الفلسطينية ، بفوز مرشح الثورة محمد مرسي في جولة الإعادة مع شفيق المقررة في 16 ، 17 الشهر المقبل ، خاصة في ظل التصريحات من المرشحين الآخرين الذين أعلنوا دعمهم لمرسي والتي صدرت من "حازم أبو إسماعيل" و"أبو الفتوح" و" صباحي" و"حزب النور" وتيارات شبابية ضد عودة إنتاج النظام من جديد الذي أطاحت به الثورة.

    واستبعد أي تزوير لصالح شفيق ؛ لأن الشعب المصري لن يقبل به رئيسا خاصة وأنه آخر رئيس وزراء في عهد مبارك .

    وطمأن أن مصر لن تعود للوراء، مؤكدا أن من مصلحة العالم استقرار مصر وعودة الهدوء لها بعد أكثر من عام على الثورة الشعبية .
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>