آخر الأخبار:

  • استشهاد الأسير رائد الجعبري من الخليل في مشفى سوروكا الإسرائيلي
  • "الشؤون" توزع نصف مليون$ على الأسر الفقيرة
  • عزت الرشق: حماس لن تنجر إلى المناكفات السياسية كما يرغب البعض عبر الاتهامات والتراشق الإعلامي
  • جهاز "الوقائي" يعتقل ستة من عناصر الكتلة في الجامعة، أثناء زيارتهم لأحد الأصدقاء في بلدة بيرزيت شمال رام الله
  • حماس تقدم 32 مليون $ لمتضرري العدوان على غزة
  • حماس تدعو أبناءها لعدم التجاوب للاعتقالات السياسية
  • منظمات حقوقية: "إسرائيل" غير معنية بالتحقيق في جرائمها بغزة
  • مانشستر يونايتد يستعد لاسترجاع نجمه السابق كريستيانو رونالدو
  • استشهاد الشاب "محمد إبراهيم الرياطي" متأثرًا بجراحه في المستشفيات المصرية
  • إصابة جندي إسرائليي بإطلاق نار من الجولان

الرئيسية حارتنا

حل أزمة الكهرباء في 2020

السبت, 26 مايو, 2012, 11:48 بتوقيت القدس


    معاذ العامودي

    في الوقت الذي تصفح فيه أبو يزن "الجريدة اليومية" أنشد طرباً وفرحاً على خبر مفاده أن أزمة الكهرباء ستحل قريباً في غزة, فنظر لزوجته الحائرة التي تنتظر الكهرباء لكي تخبز الخبز فقد تخمر كفاية ليصبح "كيكة" ...وقال لها: "شفتي يا حليمة شو مكتوب في الجريدة؟...فقالت: خير شو ؟؟؟

    رئيسنا المبجل صرَّح أن أزمة الكهرباء ستحلحل ؟ ففي أول مايو قالوا إن القافلة القطرية ستمر, وانقطاع الكهرباء سينتظم 6 ساعات يومياً فقط.... وفي أول يونيو ستزيد مصر كمية الكهرباء.... قاطعته أم يزن وقالت: وفي أول يوليو سنربط كهربائنا بالمشروع الثماني العربي الموحد.... وفي أول أغسطس لن نعتمد على إسرائيل ولو بنصف كيلو واحد من الكهرباء.... وفي أول سبتمبر سنبدأ بإنشاء محطة وقود ثانية في غزة .... غضب أبو يزن وصرخ في وجهها قائلاً: "إنتي بدك نصبر لشهر سبتمبر الجاي عشان نعمل محطة ثانية بتشتغل على الوقود"؟...

    ردت عليه أم يزن: " ها أبو يزن شو بدَّك؟

    قال أبو يزن : في أول ديسمبر علينا افتتاح أول محطة توليد كهرباء في غزة تعمل على الطاقة النووية... وفي أول يناير 2012 علينا أن نبدأ في تصدير الكهرباء للأردن؟

    قاطعته أم يزن: خلاص خلاص أبو يزن, يارب تيجي الكهرباء من هين لأول أكتوبر 2020 خليني ألحق أخبز الخبز .....؟ نظر إليها أبو يزن بغضب لشعوره بأنها تستهزأ به وقال لها: طيب قومي... قومي إعملي شاي لحد ما تجي الكهربا ؟
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>