آخر الأخبار:

  • أجهزة الضفة تطلق النار على سيارة نجل القيادي جمال أبو الهيجا لمحاولة اعتقاله
  • إصابة أحد عمال الحصمة (23 عاماً) بطلق ناري من قبل الاحتلال بالقرب من معبر بيت حانون/إيرز
  • استشهاد المواطنة نهى محمد قطامش بعدما أطلق جنود الاحتلال الغاز المسيل للدموع في باحة منزلها بمخيم عايدة شمال بيت لحم
  • اليوم أول خسوف كلي للقمر عام 2014 وسيصبح لونه قرمزيًا
  • مصر تقبل جمال الشوبكي سفيرًا فلسطينيًا جديدًا لديها
  • الجهاد الإسلامي تبارك عملية الخليل وتعتبرها ردًا طبيعيًا على جرائم الاحتلال
  • إغلاق للحرم الإبراهيمي يومي الأربعاء والخميس من قبل الاحتلال بحجة عيد "الفصح"
  • الاحتلال يطلق النار على أراضِ المواطنين شرق خان يونس ويستهدف مراكب الصيادين غرب رفح
  • الاحتلال يرفع حالة التأهب على الحدود مع غزة بعد سقوط قذيفة هاون بالقرب من الجدار الأمني
  • القسام: عملية الخليل هي نموذج واحد لما يمكن أن يقوم به شعبنا عندما يقرر الثأر للشهداء و الأسرى و المسرى

الرئيسية منوعات

صور نادرة لتمساح يهاجم أنثى فيل

الإثنين, 28 مايو, 2012, 11:15 بتوقيت القدس


    لعل أكثر ما يميز عالمنا المعاصر هذه الأيام هو سرعة انتشار وتأثير الصورة التي باتت وحدها كافية لتحل محل آلاف الكلمات! لذا لنشاهد اليوم حكاية ستحكيها لنا بضعة صور لقصة صراع من أجل البقاء.

    تبدأ حكايتنا في حديقة شمال لوانجا في زامبيا مع السائح السويسري مارتن نيفيلر الذي لاحظ أثناء تجوله مشهداً جميلاً لفيلة أم مع ابنها أثناء شربهم الماء من النهر، فأشار نيفيلر للمرشد السياحي بالتوقف لالتقاط بعض الصور اللطيفة، وهنا ظهرت المفاجأة الغير لطيفة!:

    ظهر فجأة تمساح من النهر لينقض بسرعة خاطفة على الفيلة الأم محاولاً جرّها ليبدأ الصراع على الرغم من قوة التمساح وعلى الرغم كذلك من حجمه (يبلغ طوله 6 أمتار) إلا أن الفيلة الأم كانت من القوة للدرجة التي استطاعت فيها الابتعاد عن الماء، بينما ظل التمساح متعلقاً بها.

    لحسن الحظ كانت النهاية سعيدة كما قال نيفيلر، حيث استطاعت الفيلة الهرب بعيداً بينما عاد التمساح الجائع خائباً إلى المياه مرة أخرى في انتظار وجبة جديدة!

    ضع تعليق الصورة هنا



    ضع تعليق الصورة هنا



    ضع تعليق الصورة هنا



    ضع تعليق الصورة هنا


    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>