آخر الأخبار:

  • مصادر عبرية: اصابة "إسرائيليين" اثنين بإطلاق نار في مدينة الطيبة في الداخل المحتل والشرطة ترجح الخلفية جنائية
  • قوات الاحتلال تُطلق النار صوب مجموعة من المواطنين في منطقة الفراحين اقتربوا من السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب قطاع غزة
  • مصر: حركة العقاب الثوري تفجر عبوة ناسفة بسيارة شرطة"بوكس" بأبوكبير وأنباء عن إصابات
  • بحرية الاحتلال تعتقل ثلاثة صيادين من بحر غزة وتصيب اثنين آخرين
  • تعرضت قرية المغير هذه اليلة الى هجوم من قبل المستوطنين وتم احراق سيارة غسان جمال ابوعليا وتخطيط شعارات على جدران البيت
  • ارتفاع ملموس على درجات الحرارة حتى الأحد القادم
  • مشير المصري : لهجة عباس كانت حادة في الحديث عن العلاقة مع حماس بينما كانت استجدائية في الحديث عن الاحتلال
  • النائب عن حماس مشير المصري: على عباس إصدار مرسوم للإنتخابات وحماس جاهزة
  • عباس: اعادة اعمار غزة مرهون بممارسة الحكومة لمهامها واستلامها للمعابر
  • بعد مصادرتها من الأسواق مباحث التموين في خانيونس جنوب قطاع غزة تتلف 700 كجم أفوكادو فاسد .

الرئيسية منوعات

صور نادرة لتمساح يهاجم أنثى فيل

الإثنين, 28 مايو, 2012, 11:15 بتوقيت القدس


    لعل أكثر ما يميز عالمنا المعاصر هذه الأيام هو سرعة انتشار وتأثير الصورة التي باتت وحدها كافية لتحل محل آلاف الكلمات! لذا لنشاهد اليوم حكاية ستحكيها لنا بضعة صور لقصة صراع من أجل البقاء.

    تبدأ حكايتنا في حديقة شمال لوانجا في زامبيا مع السائح السويسري مارتن نيفيلر الذي لاحظ أثناء تجوله مشهداً جميلاً لفيلة أم مع ابنها أثناء شربهم الماء من النهر، فأشار نيفيلر للمرشد السياحي بالتوقف لالتقاط بعض الصور اللطيفة، وهنا ظهرت المفاجأة الغير لطيفة!:

    ظهر فجأة تمساح من النهر لينقض بسرعة خاطفة على الفيلة الأم محاولاً جرّها ليبدأ الصراع على الرغم من قوة التمساح وعلى الرغم كذلك من حجمه (يبلغ طوله 6 أمتار) إلا أن الفيلة الأم كانت من القوة للدرجة التي استطاعت فيها الابتعاد عن الماء، بينما ظل التمساح متعلقاً بها.

    لحسن الحظ كانت النهاية سعيدة كما قال نيفيلر، حيث استطاعت الفيلة الهرب بعيداً بينما عاد التمساح الجائع خائباً إلى المياه مرة أخرى في انتظار وجبة جديدة!

    ضع تعليق الصورة هنا



    ضع تعليق الصورة هنا



    ضع تعليق الصورة هنا



    ضع تعليق الصورة هنا


    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>