آخر الأخبار:

  • إصابات جراء إطلاق نار داخل مدرسة بميريلاند والشرطة الأمريكية تلاحق المسلحين
  • الجيش المصري يهدد بالتدخل العسكري إن تم إغلاق مضيق باب المندب الاستراتيجي من قبل الحوثيين في اليمن.
  • فشل محاولة جديدة لإدخال مساعدات الى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بعد تجدد عمليات القصف
  • الاحتلال: دمرنا بقايا نفق ناحل عوز شرق غزة خلال عمليات تفجير أجريناها مؤخرًا
  • برج المراقة المصري يطلق النار على قارب صيد فلسطيني في بحر رفح الفلسطينية جنوب قطاع غزة
  • تم تخفيض حكم النائب حاتم قفيشه من الخليل من أربعة شهور الى اثنين
  • مصر.. محكمة النقض تؤيد أحكام الإعدام والمؤبد على ٥٧ متهمًا في أحداث سيدي بشر بـالإسكندرية
  • مراسلنا: الجيبات العسكرية "الإسرائيلية" المتمركزة قرب موقع صوفا شرق رفح جنوب قطاع غزة تقوم بإطلاق النار صوب رعاة الأغنام
  • الداخلية بغزة: مراكز الشرطة في قطاع غزة تستقبل 41 ألف شكوى خلال العام المنصرم
  • معاريف: مطالبات بشطب قائمة "اسرائيل بيتنا" من الانتخابات القادمة بسبب التحريض على الجماهير العربية

الرئيسية منوعات

صور نادرة لتمساح يهاجم أنثى فيل

الإثنين, 28 مايو, 2012, 11:15 بتوقيت القدس


    لعل أكثر ما يميز عالمنا المعاصر هذه الأيام هو سرعة انتشار وتأثير الصورة التي باتت وحدها كافية لتحل محل آلاف الكلمات! لذا لنشاهد اليوم حكاية ستحكيها لنا بضعة صور لقصة صراع من أجل البقاء.

    تبدأ حكايتنا في حديقة شمال لوانجا في زامبيا مع السائح السويسري مارتن نيفيلر الذي لاحظ أثناء تجوله مشهداً جميلاً لفيلة أم مع ابنها أثناء شربهم الماء من النهر، فأشار نيفيلر للمرشد السياحي بالتوقف لالتقاط بعض الصور اللطيفة، وهنا ظهرت المفاجأة الغير لطيفة!:

    ظهر فجأة تمساح من النهر لينقض بسرعة خاطفة على الفيلة الأم محاولاً جرّها ليبدأ الصراع على الرغم من قوة التمساح وعلى الرغم كذلك من حجمه (يبلغ طوله 6 أمتار) إلا أن الفيلة الأم كانت من القوة للدرجة التي استطاعت فيها الابتعاد عن الماء، بينما ظل التمساح متعلقاً بها.

    لحسن الحظ كانت النهاية سعيدة كما قال نيفيلر، حيث استطاعت الفيلة الهرب بعيداً بينما عاد التمساح الجائع خائباً إلى المياه مرة أخرى في انتظار وجبة جديدة!

    ضع تعليق الصورة هنا



    ضع تعليق الصورة هنا



    ضع تعليق الصورة هنا



    ضع تعليق الصورة هنا


    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>