آخر الأخبار:

  • وفاة 15 مواطناً فيما تم إنقاذ 72 آخرين إثر غرق مركب قبالة شاطئ العجمي بالإسكندرية
  • الجنرال أوري ساغي، الرئيس الأسبق لشعبة الاستخبارات العسكريّة : حماس انتصرت في غزة لأنها صمدت أكثر من 51 يومًا
  • الاحتلال يمنع وزيرة التعليم خولة الشخشير في حكومة التوافق الوطني من الوصول لغزة
  • ارتقاء أنس تيسير الحناوي 22 عاما متأثرا بجراحه بمشفى في الأردن
  • الهيئة العامة للمعابر والحدود تعلن عن فتح باب التسجيل لسفر الطلبة الجدد
  • حسم يوفنتوس قمة الجولة الثانية من الدوري الإيطالي بفوزٍ صعب على فريق أودينيزي بهدفين نظيفين
  • يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة لتصبح أدنى من معدلها السنوي العام بقليل، والرياح شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانا، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • مدير العلاقات العامة في وزارة التربية والتعليم معتصم الميناوي يوضح في حديث خاص لـ"فلسطين الآن" تفاصيل بدء العام الدراسي الجديد
  • غرق عشرات المهاجرين من غزة بينهم أطفال قبالة سواحل الاسكندرية في طريقهم إلى إيطاليا
  • أبو حسنة: 600 طالب على الأقل يتبعون لثلاث مدارس في بيت حانون لن يتمكنوا من الدراسة غدًا لاستمرار رفض الأهالي النازحين إخلاء المدارس

الرئيسية الأخبار

نائب أسير: الاعتقال الإداري ثمرة التنسيق الأمني

الإثنين, 28 مايو, 2012, 19:05 بتوقيت القدس


    قال النائب الأسير عبد الجبار فقها إن ملف الاعتقال الإداري هو ثمرة من ثمار التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال الصهيوني، مطالبا قيادة السلطة الفلسطينية وحركة فتح بالتحرك لإنهائه من خلال الوقف الكامل للتنسيق الأمني بكافة أشكاله.

    وأكد فقها في رسالة سُربت من داخل سجن "هداريم"- حيث يقبع- أن أول خطوة يجب القيام بها في هذا الإطار هو العمل على الوقف الكامل للتنسيق الأمني مع الاحتلال، لأن غالبية الأسرى الإداريين وخاصة أسرى حركتي حماس والجهاد الإسلامي يعتبرون التنسيق الأمني سبباً مباشراً بإعتقالهم وتحويلهم إلى الاعتقال الإداري.

    وأكد فقها على أن 90% من حالات الاعتقال الإداري التي تتم اليوم هي نتيجة مباشرة لحالة التنسيق الأمني القائمة بين أجهزة السلطة وأجهزة أمن الاحتلال.

    وأشار إلى أن غالبية الأسرى الذين تم تحويلهم إلى الاعتقال الإداري هم معتقلون سابقون في سجون السلطة، وأن ما جرى خلال التحقيق معهم والإفادات التي أدلوا بها هناك، وجدوها كما هي على مكاتب ضباط المخابرات الصهاينة، ووضعت في ملفاتهم السرية التي يتم تقديمها للمحكمة لتبرير تمديد اعتقالهم في كل مرة.

    وقال فقها: "إن اقصر الطرق لخدمة الأسرى الإداري ينهي بالوقف الفوري لكافة أشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال".

    وفي إطار آخر رحب فقها باتفاق المصالحة الأخير الذي وُقع بين حركتي حماس وفتح في القاهرة، مطالباً بإطلاق الحريات العامة في الضفة الغربية ووقف التنسيق الأمني حتى ينجح هذا الاتفاق ويؤدي تدريجياً إلى إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة.

    وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت عبد الجبار فقها النائب في المجلس التشريعي عن كتلة النواب الإسلاميين بتاريخ 24/1/2012 بعد اقتحام منزله في مدينة رام الله.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>