آخر الأخبار:

  • الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية ليومين بذريعة احتفال "رأس السنة العبرية"
  • الاحتلال يغلق حرم الخليل ويسمح باحتفال المستوطنين برأس السنة العبرية
  • وزارة التربية والتعليم العالي تعلن عن توفير مواصلات مجانية لجميع المعلمين المتوقفة رواتبهم في قطاع غزة
  • الاحتلال يغلق كرم أبو سالم حتى الأحد بحجة الأعياد اليهودية
  • توتر شديد في الأقصى بعد دعوات من قبل منظمات الهيكل المزعوم لاقتحامه بمناسبة "عيد رأس السنة العبرية"
  • سلطات الاحتلال الإسرائيلية تفرج عن الأسيرة ريم حمارشة من بلدة يعبد قضاء جنين، بعد انتهاء محكوميتها البالغة 8 أشهر
  • مسيرة حاشدة من شمال قطاع غزة، نصرة لأهالي مدينة الخليل، بعد عملية اغتيال القساميين القواسمة وأبوعيشة
  • الأجهزة الأمنية بطولكرم تعيد ضابطًا إسرائيليًا دخل المدينة خطأً للقوات الإسرائيلية
  • الرشق: جولة المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال بمصر، تستأنف في الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر القادم
  • أبو مرزوق: مطالب الشعب الفلسطيني والمقاومة هي حقوق، سواء كانت مطار أو ميناء بحري

الرئيسية الأخبار

نائب أسير: الاعتقال الإداري ثمرة التنسيق الأمني

الإثنين, 28 مايو, 2012, 19:05 بتوقيت القدس


    قال النائب الأسير عبد الجبار فقها إن ملف الاعتقال الإداري هو ثمرة من ثمار التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال الصهيوني، مطالبا قيادة السلطة الفلسطينية وحركة فتح بالتحرك لإنهائه من خلال الوقف الكامل للتنسيق الأمني بكافة أشكاله.

    وأكد فقها في رسالة سُربت من داخل سجن "هداريم"- حيث يقبع- أن أول خطوة يجب القيام بها في هذا الإطار هو العمل على الوقف الكامل للتنسيق الأمني مع الاحتلال، لأن غالبية الأسرى الإداريين وخاصة أسرى حركتي حماس والجهاد الإسلامي يعتبرون التنسيق الأمني سبباً مباشراً بإعتقالهم وتحويلهم إلى الاعتقال الإداري.

    وأكد فقها على أن 90% من حالات الاعتقال الإداري التي تتم اليوم هي نتيجة مباشرة لحالة التنسيق الأمني القائمة بين أجهزة السلطة وأجهزة أمن الاحتلال.

    وأشار إلى أن غالبية الأسرى الذين تم تحويلهم إلى الاعتقال الإداري هم معتقلون سابقون في سجون السلطة، وأن ما جرى خلال التحقيق معهم والإفادات التي أدلوا بها هناك، وجدوها كما هي على مكاتب ضباط المخابرات الصهاينة، ووضعت في ملفاتهم السرية التي يتم تقديمها للمحكمة لتبرير تمديد اعتقالهم في كل مرة.

    وقال فقها: "إن اقصر الطرق لخدمة الأسرى الإداري ينهي بالوقف الفوري لكافة أشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال".

    وفي إطار آخر رحب فقها باتفاق المصالحة الأخير الذي وُقع بين حركتي حماس وفتح في القاهرة، مطالباً بإطلاق الحريات العامة في الضفة الغربية ووقف التنسيق الأمني حتى ينجح هذا الاتفاق ويؤدي تدريجياً إلى إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة.

    وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت عبد الجبار فقها النائب في المجلس التشريعي عن كتلة النواب الإسلاميين بتاريخ 24/1/2012 بعد اقتحام منزله في مدينة رام الله.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>