آخر الأخبار:

  • من المقرر إدخال 700 شاحنة محملة ببضائع للقطاعين التجاري والزراعي وقطاع المواصلات والمساعدات عبر كرم أبو سالم الى غزة اليوم.
  • رئيس وزراء النيبال لرويترز: عدد قتلى الزلزال قد يصل الى عشرة آلاف شخص
  • الاحتلال يرسل 260 جنديًا إلى نيبال بالهند للبحث عن عشرات "الإسرائيليين" المفقودين بفعل الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد.
  • ارتفاع على درجات الحرارة، ويكون الطقس حارا نسبيا إلى حار في معظم المناطق، وشديد الحرارة في الأغوار والبحر الميت نهارا،ولطيفا ليلا
  • أجهزة الضفة تشنّ حملة اعتقالات شرسة طالت عددًا من عناصر الكتلة الإسلامية
  • استشهاد الشاب محمد مراد محمد صالح يحيى، من قرية العرقة غرب جنين متأثرًا بإصابته
  • الكيالي: صرف راتب مارس الخميس بواقع 40% بحد أدنى ألف شيكل وأقصى 3000 شيكل
  • وزير الشؤون الاجتماعية شوقي العيسة: 4344 أسرة جديدة في غزة تدخل برنامج المساعدات النقدية لأول مرة
  • غزة: الشرطة تقرر منع الحفلات في الشوارع والأماكن العامة بداية شهر مايو
  • حركة الأحرار الفلسطينية : عمليات الطعن والدهس في القدس والخليل تؤكد استمرارية إرادة شعبنا في مقاومة الاحتلال.

الرئيسية الأخبار

نائب أسير: الاعتقال الإداري ثمرة التنسيق الأمني

الإثنين, 28 مايو, 2012, 19:05 بتوقيت القدس


    قال النائب الأسير عبد الجبار فقها إن ملف الاعتقال الإداري هو ثمرة من ثمار التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال الصهيوني، مطالبا قيادة السلطة الفلسطينية وحركة فتح بالتحرك لإنهائه من خلال الوقف الكامل للتنسيق الأمني بكافة أشكاله.

    وأكد فقها في رسالة سُربت من داخل سجن "هداريم"- حيث يقبع- أن أول خطوة يجب القيام بها في هذا الإطار هو العمل على الوقف الكامل للتنسيق الأمني مع الاحتلال، لأن غالبية الأسرى الإداريين وخاصة أسرى حركتي حماس والجهاد الإسلامي يعتبرون التنسيق الأمني سبباً مباشراً بإعتقالهم وتحويلهم إلى الاعتقال الإداري.

    وأكد فقها على أن 90% من حالات الاعتقال الإداري التي تتم اليوم هي نتيجة مباشرة لحالة التنسيق الأمني القائمة بين أجهزة السلطة وأجهزة أمن الاحتلال.

    وأشار إلى أن غالبية الأسرى الذين تم تحويلهم إلى الاعتقال الإداري هم معتقلون سابقون في سجون السلطة، وأن ما جرى خلال التحقيق معهم والإفادات التي أدلوا بها هناك، وجدوها كما هي على مكاتب ضباط المخابرات الصهاينة، ووضعت في ملفاتهم السرية التي يتم تقديمها للمحكمة لتبرير تمديد اعتقالهم في كل مرة.

    وقال فقها: "إن اقصر الطرق لخدمة الأسرى الإداري ينهي بالوقف الفوري لكافة أشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال".

    وفي إطار آخر رحب فقها باتفاق المصالحة الأخير الذي وُقع بين حركتي حماس وفتح في القاهرة، مطالباً بإطلاق الحريات العامة في الضفة الغربية ووقف التنسيق الأمني حتى ينجح هذا الاتفاق ويؤدي تدريجياً إلى إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة.

    وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت عبد الجبار فقها النائب في المجلس التشريعي عن كتلة النواب الإسلاميين بتاريخ 24/1/2012 بعد اقتحام منزله في مدينة رام الله.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>