آخر الأخبار:

  • مراسلنا: مستوطنون يقطعون 100 شجرة زيتون بقرية كركر غربي رام الله
  • مقتل النقيب أشرف القزاز وجندي آخر برصاص مسلحين في طريق القاهرة - السويس الصحراوي
  • اقتحمت قوات كبيرة معززة بشرطة الاحتلال ساحات المسجد الأقصى وأطلقت الغاز المدمع والرصاص المطاطي أدى لاختناق وإصابة العشرات من المرابطين
  • الشرطة الإسرائيلية تمنع المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام "روبرت سري"، من دخول كنيسة القيامة للاحتفال بـ"سبت النور"
  • قطر تجمّد طلبات العمال الفلسطينيين للعمل لديها
  • إصابة 5 مواطنين بحادث سير وقع على مدخل بلدة عناتا شمال شرق القدس، وصفت حالتهم بالمتوسطة والطفيفة
  • رئيس السلطة محمود عباس سيعلن استقالته من رئاسة السلطة الفلسطينية وحلها بشكل كامل وتحويلها إلى دولة
  • الاحتلال يعتقل الطفلين: بسام أبو صبيح (١٢ عاماً) وأمير المالكي (١١ عاماً) والشاب أحمد أبو شرخ بالقرب من المسجد الأقصى المبارك
  • حسام بدران: الاقتحامات المتكررة من السلطة لمنازل المقاومين تدل على عدم جديتها في المصالحة
  • كتائب شهداء الأقصى في مدينة نابلس تطالب السلطة بعدم ملاحقة المناضلين

الرئيسية الأخبار

الحرس الثوري يقر بتواجده في سوريا

اعترف اللواء إسماعيل قاءاني، نائب الجنرال سليماني، القائد العام لفيلق القدس، (قوة النخبة في الحرس الثوري الإيراني)، بالتواجد العسكري لهذه القوة على الأراضي السورية

الإثنين, 28 مايو, 2012, 20:44 بتوقيت القدس

نائب قائب فيلق القدس


    اعترف اللواء إسماعيل قاءاني، نائب الجنرال سليماني، القائد العام لفيلق القدس، (قوة النخبة في الحرس الثوري الإيراني)، بالتواجد العسكري لهذه القوة على الأراضي السورية والضلوع في قمع المعارضين لنظام الرئيس بشار الأسد، وذلك من خلال تصريحات زعم فيها أنه لولا حضور الجمهورية الإسلامية الإيرانية لكانت المجازر التي ترتكب بحق الشعب السوري على يد المعارضين أوسع من هذا.

    هذا وكانت وكالة أنباء "إيسنا" الإيرانية، شبه الرسمية، نشرت مقابلة مع هذا المسؤول العسكري الإيراني إلا أنها سرعان ما حذفتها من صفحتها حوالي الساعة 21:30 بتوقيت دبي، دون أن تعلن عن الأسباب.

    وتكمن أهمية هذه المقابلة في كونها أول اعتراف رسمي من مسؤول إيراني يكشف ضلوع بلاده الفعلي في الأحداث الجارية بسوريا، حيث قال: "لولا تواجد الجمهورية الإسلامية في سوريا لأصبحت دائرة المجازر التي ترتكب بحق الشعب السوري أوسع".
    مضيفاً: "عندما لم نكن حاضرين في سوريا كانت المجازر التي تنفذ بواسطة المعارضين أكبر، ولكن إثر التواجد الفعلي وغير الفعلي للجمهورية الإسلامية تم الحؤول دون ارتكاب المجازر الكبرى".

    وكانت المعارضة السورية اتهمت طهران، وبالتحديد فيلق القدس للحرس الثوري الإيراني، بدعم القوات الحكومية في سوريا للتصدي لقوات المعارضة في هذا البلد.

    سوريا جغرافية المقاومة

    وقال قاءاني: "بالرغم من كافة السلبيات التي تعاني منها الحكومة السورية، فإن هذا البلد يشكل جغرافية المقاومة، لهذا السبب تمارس كل من أمريكا وإسرائيل الضغوط عليه".

    وتتهم المعارضة السورية فيلق القدس بالضلوع في قمع المحتجين السوريين، إلا أن السلطات الإيرانية تنفي هذه الاتهامات جملةً وتفصيلاً.

    وكانت مصادر إعلامية تحدثت مراراً عن تواجد العميد قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، على الأراضي السورية، بغية دعم القوات الموالية للرئيس بشار الأسد في مواجهة قوى المعارضة.

    ويؤكد مسؤولون أمريكيون استمرار طهران في الدعم اللوجستي والتسليحي لدمشق بهدف قمع المعارضين.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>