آخر الأخبار:

  • القسام: مجموعة من النخبة تفجر عبوة برميلة وعبوات مزروعة مسبقا بقوة راجلة غرب كيسوفيم وتشتبك معها
  • حماس تنفي التصريحات المنسوبة لمشعل خلال مقابلة مزعومة مع "روسيا اليوم"
  • اشتعال النيران في احراش عين كارم نتيجة سقوط صواريخ المقاومة
  • "القسام" تقصف قوة راجلة في موقع الإرسال بـ4 قذائف هاون وتصيبهم مباشرة
  • صافرات الانذار تدوي في بئر السبع المحتلة
  • رويترز: كيري يتحدث عن حصول تقدم بخصوص وقف إطلاق النار
  • استهداف منزل يوسف أبو منديل بالمغازي وسط قطاع غزة
  • القناة7: اصابة 7 جنود صهاينة في قطاع غزة منذ صباح اليوم ونقلهم للمستشفى
  • استشهاد المسن حسن ابو هين 70 عاما و اثنين اخرين في استهداف منزله بالشجاعية و هو والد الزميل الصحفى ياسر ابو هين
  • الصحة: حصيلة العدوان المتواصل على قطاع غزة: 652 شهيدا و4200 جريحا

الرئيسية الأخبار

الحرس الثوري يقر بتواجده في سوريا

اعترف اللواء إسماعيل قاءاني، نائب الجنرال سليماني، القائد العام لفيلق القدس، (قوة النخبة في الحرس الثوري الإيراني)، بالتواجد العسكري لهذه القوة على الأراضي السورية

الإثنين, 28 مايو, 2012, 20:44 بتوقيت القدس

نائب قائب فيلق القدس


    اعترف اللواء إسماعيل قاءاني، نائب الجنرال سليماني، القائد العام لفيلق القدس، (قوة النخبة في الحرس الثوري الإيراني)، بالتواجد العسكري لهذه القوة على الأراضي السورية والضلوع في قمع المعارضين لنظام الرئيس بشار الأسد، وذلك من خلال تصريحات زعم فيها أنه لولا حضور الجمهورية الإسلامية الإيرانية لكانت المجازر التي ترتكب بحق الشعب السوري على يد المعارضين أوسع من هذا.

    هذا وكانت وكالة أنباء "إيسنا" الإيرانية، شبه الرسمية، نشرت مقابلة مع هذا المسؤول العسكري الإيراني إلا أنها سرعان ما حذفتها من صفحتها حوالي الساعة 21:30 بتوقيت دبي، دون أن تعلن عن الأسباب.

    وتكمن أهمية هذه المقابلة في كونها أول اعتراف رسمي من مسؤول إيراني يكشف ضلوع بلاده الفعلي في الأحداث الجارية بسوريا، حيث قال: "لولا تواجد الجمهورية الإسلامية في سوريا لأصبحت دائرة المجازر التي ترتكب بحق الشعب السوري أوسع".
    مضيفاً: "عندما لم نكن حاضرين في سوريا كانت المجازر التي تنفذ بواسطة المعارضين أكبر، ولكن إثر التواجد الفعلي وغير الفعلي للجمهورية الإسلامية تم الحؤول دون ارتكاب المجازر الكبرى".

    وكانت المعارضة السورية اتهمت طهران، وبالتحديد فيلق القدس للحرس الثوري الإيراني، بدعم القوات الحكومية في سوريا للتصدي لقوات المعارضة في هذا البلد.

    سوريا جغرافية المقاومة

    وقال قاءاني: "بالرغم من كافة السلبيات التي تعاني منها الحكومة السورية، فإن هذا البلد يشكل جغرافية المقاومة، لهذا السبب تمارس كل من أمريكا وإسرائيل الضغوط عليه".

    وتتهم المعارضة السورية فيلق القدس بالضلوع في قمع المحتجين السوريين، إلا أن السلطات الإيرانية تنفي هذه الاتهامات جملةً وتفصيلاً.

    وكانت مصادر إعلامية تحدثت مراراً عن تواجد العميد قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، على الأراضي السورية، بغية دعم القوات الموالية للرئيس بشار الأسد في مواجهة قوى المعارضة.

    ويؤكد مسؤولون أمريكيون استمرار طهران في الدعم اللوجستي والتسليحي لدمشق بهدف قمع المعارضين.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>