آخر الأخبار:

  • نتنياهو يطالب الاتحاد الأوروبي بإعادة إدراج حماس فورا على لائحة الإرهاب
  • مركز "طاوب" الإسرائيلي: 60% من الأسر الفلسطينية في الداخل المحتل تعيش تحت خط الفقر، مقابل 11% فقط من الأسر اليهودي
  • وزيرة التربية والتعليم خولة الشخشير: لا يوجد نية لدى الوزارة بحذف مواضيع ودروس من منهاج الثانوية العامة "التوجيهي" لهذا العام.
  • قوات الاحتلال تطلق النار صوب المزارعين وصيادي العصافير شرق خانيونس دون إصابات
  • حماس: قرار محكمة أوروبا انتصار للضحية
  • 'هآرتس'': دراسة تُظهر أن 80% من الإسرائيليين لا يكفيهم دخلهم
  • سلطة الترخيص برام الله: إلزام سائقي المركبات التي يزيد عدد مقاعدها عن 7 بحيازة رخصة قيادة شحن خفيف
  • عريقات: سنقدم مشروعنا لمجلس الأمن رغم "الفيتو"
  • مسلحون يقتحمون بنكا حكوميا جنوبي أفغانستان ويشتبكون مع حراسه
  • إصابة المعلمة "امتثال عبد الله قشوع" من قبل مستوطن في طريقها لمدرستها بقلقيلية صباح اليوم

الرئيسية الأخبار

أهمها ألا يكون عمل في أي من حكومات غزة والضفة ...

شروط وزراء حكومة عباس التوافقية!!

الأربعاء, 30 مايو, 2012, 18:59 بتوقيت القدس

القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس د.صلاح البردويل


    كشف القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس الدكتور صلاح البردويل أنَّ حركته توافقت في لقائها الثاني الذي عقدته في القاهرة -الليلة الماضية- مع ممثلي حركة ''فتح''، على وضع بعض المعايير، والشروط التي يتم على أساسها اختيار وزراء حكومة التوافق المقبلة، والتي سيرأسها محمود عباس.

    وأوضح البردويل -في تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء- أنَّ من أهم تلك المعايير ألاّ يكون الوزير في هذه الحكومة ''التوافقية'' قد عمل من قبل في حكومتي غزة أو رام الله، وأن يكون مستقلاً لا يتبع أيّ فصيل سواء فتح أو حماس ويتمتع بالكفاءة والمهنية التي تناسب الوزارة التي سيتولاها.

    وحول بحث تعيين نائب لرئيس الحكومة المقبلة، قال البردويل:" إنَّ جلسة المشاورات لم تتطرق إلى هذا الأمر، وأنَّ هناك جلسة مشاورات أخرى ستعقد في القاهرة الثلاثاء المقبل سيتم خلالها الإعلان بشكل تفصيلي عن أسماء الوزراء، وطرح تعيين نائب رئيس الوزراء".

    ووصف البردويل المشاورات بأنَّها كانت "إيجابية"، وتمَّ إنجاز ما تمَّ التوافق عليه، مضيفاً :" كان هناك تسهيلات كبيرة من وفد حركة فتح الذي رحَّب ببدء عمل لجنة الانتخابات المركزية في قطاع غزة، كما أنَّ هناك عدداً من الملفات لم يتم حسمها خلال هذه المشاورات، وأنَّ هناك جدولاً زمنياً قد وضع لحلها".

    وعن ملف التنسيق الأمني بين سلطة رام الله والاحتلال الذي ترفضه حماس بشدَّة، قال القيادي البردويل:" إننا خلال اللقاء لم نبدأ مناقشات من الصفر، فجميع الملفات تمَّ استحضارها، وورقة المصالحة تطرّقت لإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية في الضفة وغزة، وبنائها على أسس مهنية وطنية ''، مؤكّداً أنَّ كلَّ هذه الأمور قد تمَّ إنجازها، لكن المطلوب هو تحريك عمل الحكومة لبدء تطبيق ما اتفق عليه.

    ورأى البردويل أنَّ من الأشياء المهمة لنتائج المشاورات بين فتح وحماس، هو التواصل مع سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني؛ لكي يباشر الدَّعوة إلى عقد لقاء للجنة إعداد قانون انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني، واعتبر البردويل ذلك خطوة مهمَّة لإعادة صياغة منظمة التحرير الفلسطينية .
    وقال البردويل:" سيتم أيضاً دعوة لجنة الحريات، والتي تعمل في الضفة، وغزة لتفصل في القضايا العالقة التي تهم كل طرف مثل قضية الحريات، وحقوق الإنسان، وذلك حتى يتم تهيئة الأجواء للانتخابات الفلسطينية".

    وحول ما تردَّد أنَّ حماس طلبت انضمام عناصرها للجنة الانتخابات المركزية التي ستعمل في غزة ، أوضح البردويل أنَّه كان لدى حماس ملاحظة على أعضاء اللجنة بأن لا يوجد من بينهم أحد من حماس، وربما كانوا من فتح، وهذا يعني أنَّ هناك خللاً ما في تركيبة اللجنة، وعدد أعضائها 19 موظفاً؛ لكن حدثت طمأنة من اللجنة بأنَّهم مستقلون، منوّهاً إلى أنَّ اللجنة بحاجة إلى 11 آخرين.

    واتفقت حركتا فتح وحماس في ختام اجتماعاتهما بالقاهرة الليلة الماضية على عدد من القضايا المتعلقة بتشكيل حكومة التوافق الوطني، والإجراءات المتعلقة بإنجازها.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>