آخر الأخبار:

  • الزهار: حماس جاهزة للانتخابات وأبو مازن لا يريدها خوفا من نتائجها
  • اجتماع مركزي لفتح بحضور عباس خصص للهجوم على حماس وانتقاد مواقفها
  • حزب التحرير: أجهزة السلطة في الضفة تمنع بعض الحجاج من السفر
  • الأونروا توقف المساعدات المادية التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين المهجرين من سورية إلى لبنان
  • مستوطنو غلاف غزة يعتزمون قضاء الأعياد في أماكن أخرى خشية تجدد القتال
  • روبرت سيري: التوصل لاتفاق على مباشرة إجراءات إعادة إعمار قطاع غزة تخت رقابة الأمم المتحدة
  • الجيش الإسرائيلي يهدد حكومته إذا استمرت وزارة المالية في رفض زيادة ميزانيته الأمنية
  • شرطة خانيونس تلقي القبض على لصوص قاموا بسرقة 5 آلاف دولار أثناء الحرب
  • رئيسة حزب ميرتس "زهافا غالئون" ستلتقي بالرئيس محمود عباس في مقر المقاطعة بمدينة رام الله
  • الاحتلال يقر بقتله سائقاً عمومياً بطوباس بشكل متعمد قبل نحو ثماني سنوات

الرئيسية الأخبار

مساع إخوانية لإقناع الكنائس المصرية بدعم مرسي

الأربعاء, 30 مايو, 2012, 19:13 بتوقيت القدس

مرشح الإخوان المسلمين محمد مرسي


    كشف مصدر سياسي واسع الاطلاع بحزب "الحرية والعدالة "، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، عن بدء الحزب في سلسلة من الاتصالات المكثفة مع قيادات الكنائس المصرية لإقناعها بدعم محمد مرسي مرشح الحزب في جولة الإعادة التي ينافسه فيها الفريق أحمد شفيق، المحسوب على النظام السابق.

    وقال المصدر في تصريحات نشرتها وسائل إعلام مصرية اليوم إن تلك الاتصالات تهدف على الأقل إلى "ضمان عدم دعم قيادات كنسية لشفيق مثلما حدث في الجولة الأولى من الانتخابات ووقوفها فعليا على الحياد".

    وأشار إلى اتصالات يقوم بها من الجانب الإخواني كلا من القيادي بالحزب والنائب بالبرلمان عصام العريان، ورفيق حبيب القيادي بالكنيسة الإنجيلية ونائب رئيس الحزب حيث قاما بفتح فتوات اتصالات مع الكنيسة القبطية، أكبر الكنائس المصرية.

    وتتركز هذه الاتصالات بشكل أساسي مع الأنبا إرميا القيادي بالكنيسة وسكرتير البابا الراحل شنودة الثالث.

    ويتمتع العريان بعلاقة طيبة بالأنبا موسي أسقف الشباب بالكنيسة، كما يعتبر الأنبا غبريال أسقف بنى سويف وشقيق الأنبا يوأنس سكرتير البابا شنودة الراحل صديقاً مقرباً لمحمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين.

    من جانبه، يقوم حبيب بدور كبير في تقريب وجهات النظر مع الكنيسة الإنجيلية والكاثوليكية.

    وأشارت المصادر نفسها إلى أن الإخوان قدموا لمحاوريهم المسيحيين مجموعة من الضمانات تؤكد كفالة حرية الاعتقاد وحرية بناء الكنائس، مضيفة أنها لم تتلق بعد ردا نهائيا من الكنائس المصرية الثلاثة.

    ومن جانبه وردا على استفسار للأناضول رفض رفيق حبيب تأكيد أو نفي تلك المفاوضات واكتفي بالقول: "الأمر في طي السرية و لا أريد أن أعلق عليه".

    ولم يتسن حتى عصر اليوم الحصول على تعليق من القيادات الكنسية.

    يذكر أن الكنائس المصرية أعلنت رسميا وقوفها على مسافة واحدة من جميع المرشحين لكن عددا غير قليل من الناخبين المسيحيين، خصوصا الأقباط، صوتوا لصالح شفيق في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، "خوفا من سيطرة التيار الإسلامي" على البلاد، بحسب مصادر قبطية.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>