آخر الأخبار:

  • البورصة المصرية تخسر 8 مليارات جنيه في بدايات تداولات اليوم
  • فتحي الشيخ خليل: حكومة التوافق الوطني ستصدر قرارًا الثلاثاء المقبل يقضي برفع الضرائب عن وقود محطة الكهرباء
  • سفر وفد من وزارة الشباب والرياضة بغزة يضم 46 شخصًا الى الضفة الغربية عبر معبر بيت حانون "ايرز"
  • الخارجية التركية: أنقرة تدعم العملية العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن
  • وصول السفير التركي "مصطفى سيرنتش" لقطاع غزة عبر معبر بيت حانون "ايرز"
  • كتائب القسام تزف الشهيد أحمد نمر الغزاوي من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة الذي استشهد أثناء التدريب اليوم
  • وزراء الخارجية العرب يبحثون "الأزمة اليمنية" في شرم الشيخ.
  • الرئاسة الفلسطينية تدعم قرار العمليات العسكرية ضد ‫‏الحوثيين‬ في ‫‏اليمن‬.
  • مسؤول برلماني إيراني: نار الحرب التي أطلقتها السعودية على اليمن ستطال المنطقة - الجزيرة
  • الاحتلال يعتقل 9 ويستدعي 6 من الضفة الغربية ويخطر بوقف بناء 6 منازل غرب الخليل

الرئيسية الأخبار

مساع إخوانية لإقناع الكنائس المصرية بدعم مرسي

الأربعاء, 30 مايو, 2012, 19:13 بتوقيت القدس

مرشح الإخوان المسلمين محمد مرسي


    كشف مصدر سياسي واسع الاطلاع بحزب "الحرية والعدالة "، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، عن بدء الحزب في سلسلة من الاتصالات المكثفة مع قيادات الكنائس المصرية لإقناعها بدعم محمد مرسي مرشح الحزب في جولة الإعادة التي ينافسه فيها الفريق أحمد شفيق، المحسوب على النظام السابق.

    وقال المصدر في تصريحات نشرتها وسائل إعلام مصرية اليوم إن تلك الاتصالات تهدف على الأقل إلى "ضمان عدم دعم قيادات كنسية لشفيق مثلما حدث في الجولة الأولى من الانتخابات ووقوفها فعليا على الحياد".

    وأشار إلى اتصالات يقوم بها من الجانب الإخواني كلا من القيادي بالحزب والنائب بالبرلمان عصام العريان، ورفيق حبيب القيادي بالكنيسة الإنجيلية ونائب رئيس الحزب حيث قاما بفتح فتوات اتصالات مع الكنيسة القبطية، أكبر الكنائس المصرية.

    وتتركز هذه الاتصالات بشكل أساسي مع الأنبا إرميا القيادي بالكنيسة وسكرتير البابا الراحل شنودة الثالث.

    ويتمتع العريان بعلاقة طيبة بالأنبا موسي أسقف الشباب بالكنيسة، كما يعتبر الأنبا غبريال أسقف بنى سويف وشقيق الأنبا يوأنس سكرتير البابا شنودة الراحل صديقاً مقرباً لمحمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين.

    من جانبه، يقوم حبيب بدور كبير في تقريب وجهات النظر مع الكنيسة الإنجيلية والكاثوليكية.

    وأشارت المصادر نفسها إلى أن الإخوان قدموا لمحاوريهم المسيحيين مجموعة من الضمانات تؤكد كفالة حرية الاعتقاد وحرية بناء الكنائس، مضيفة أنها لم تتلق بعد ردا نهائيا من الكنائس المصرية الثلاثة.

    ومن جانبه وردا على استفسار للأناضول رفض رفيق حبيب تأكيد أو نفي تلك المفاوضات واكتفي بالقول: "الأمر في طي السرية و لا أريد أن أعلق عليه".

    ولم يتسن حتى عصر اليوم الحصول على تعليق من القيادات الكنسية.

    يذكر أن الكنائس المصرية أعلنت رسميا وقوفها على مسافة واحدة من جميع المرشحين لكن عددا غير قليل من الناخبين المسيحيين، خصوصا الأقباط، صوتوا لصالح شفيق في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، "خوفا من سيطرة التيار الإسلامي" على البلاد، بحسب مصادر قبطية.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>