آخر الأخبار:

  • النائب فبي المجلس التشريعي "نايف رجوب" يستنكر تلفظ الشرطة بألفاظ شركية
  • غانتس يشيد بالهدوء على الحدود المصرية ويتوقع أن تشهد الفقرة المقبلة مواجهات على الحدود مع "إسرائيل"
  • وقائي الخليل يمنع حافلات من نقل رحلة للطالبات نظمتها الكتلة الإسلامية في جامعة بولتكنيك الخليل
  • تراكم الديون على حكومة رام الله يودي بنفاذ 100 صنف من الأدوية
  • وزارة الخارجية السويسرية تعلن انضمام فلسطين رسميًا إلى اتفاقية جنيف
  • قتيل وعشرات الجرحى بينهم ستة بحالة خطرة في مظاهرات شهدتها القاهرة والاسكندرية ضد الانقلاب
  • حماس ترفض أي تمديد للمفاوضات مع الاحتلال وتطالب السلطة بالعودة للإجماع الوطني الرافض لها
  • صيغة اتفاق مبدئي لتمديد المفاوضات بين السلطة و"إسرائيل" مقابل إطلاق سراح أسرى
  • منظومة حديثة ومتطورة لسلاح المهندسين على الحدود المصرية مع القطاع؛ للكشف عن الأنفاق
  • منظمة "بيتسيلم" الحقوقية تؤكّد أن جنود الاحتلال الإسرائيلي يستخفّون بحياة البشر لعدم وجود رادع بحقّهم

الرئيسية الأخبار

فتح متخوفة من تدخل إسرائيلي لعرقلة المصالحة

الأربعاء, 30 مايو, 2012, 20:45 بتوقيت القدس

القيادي في حركة فتح يحي رباح


    أبدى مسئول بحركة "فتح" تخوفه من تدخل إسرائيل لعرقلة تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية مع حركة "حماس" وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

    وقال يحي رباح، القيادي في فتح في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام اليوم إن "إسرائيل طرف مؤثر وتستطيع أن تعرقل الانتخابات التشريعية والرئاسية وتشكيل حكومة التوافق الوطني سواء من خلال شن حرب على أراضي السلطة أو برفض إجراء الانتخابات في القدس أو بحرب على إيران".

    وتابع قائلا: "إسرائيل يمكنها فعل أي شيء لتعطيل المصالحة".

    من جهة أخرى، أكد رباح وجود "جدية كبيرة في تحقيق المصالحة لدى حماس وفتح هذه المرة والدليل على ذلك الأجندة الزمنية المتقاربة لتنفيذ خطوات الحكومة والانتخابات".

    وأوضح قائلا: "خطوات تحقيق الوحدة عملية ومبنية على جداول ومواعيد محددة متقاربة وليست بعيدة كما كان يحدث في الماضي، وبالتالي لن تكون هناك فرصة أمام عناصر التخريب من هنا وهناك أن تعود وتخرب المسار نحو تحقيق المصالحة".

    وأعرب رباح عن أمله بأن يضغط المجتمع الدولي على إسرائيل للسماح بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في غربي القدس.

    وأبرمت حركتا حماس وفتح اتفاقا جديدا في القاهرة الأحد الماضي نص على بدء مشاورات تشكيل حكومة التوافق الوطني، والسماح للجنة الانتخابات المركزية بتحديث سجلات الناخبين في قطاع غزة، وتفعيل عمل لجنة الحريات، والتوافق مع الفصائل الفلسطينية على تحديد موعد للانتخابات العامة.

    وفتحت لجنة الانتخابات المركزية مقرها في مدينة غزة أمس الثلاثاء بعد لقائها برئيس الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية.

    واتفقت فتح وحماس في ختام اجتماعاتهما بالقاهرة الليلة الماضية على عدد من القضايا المتعلقة بتشكيل حكومة التوافق الوطني، والإجراءات المتعلقة بإنجازها قبل نهاية 6 يونيو/حزيران المقبل.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>