آخر الأخبار:

  • مراسلنا: إصابة خطيرة لجندي اسرائيلي في بيت حنينا بالقدس جراء إصابته بزجاجة مولوتوف إصابة مباشرة.
  • الحية: مصر أبلغتنا بتأجيل جلسة مفاوضات التهدئة
  • عاطف عدوان: الحمد لله فقد المصداقية كرئيس وزراء لحكومة التوافق الوطني لعدم تنفيذه أي من وعوده المتعلقة بحل مشاكل القطاع وعليه الرحيل
  • يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • وزارة الداخلية:حدود قطاع غزة مع مصر مضبوطة وآمنة وليس لنا أي علاقة بالأحداث الداخلية المصرية
  • خليل الحية: أمن إسرائيل أول من سيدفع ثمن تأخر إعمار قطاع غزة
  • هيئة المعابر: السلطات المصرية تبلغنا بإغلاق معبر رفح البري يوم السبت وحتى إشعار آخر
  • الداخلية تحذر من خطورة الوضع القائم في قطاع غزة مع حلول فصل الشتاء
  • الخضري: الاحتلال الإسرائيلي يريد إعمارًا إعلاميًا وما وصل من مواد بناء لا يكفي لإعمار بناية واحدة
  • تجدد مواجهات في القدس و"إسرائيل" تخشى من انتفاضة ثالثة

الرئيسية الأخبار

احصائية رسمية للقسام

تحرير جثمان 37 قسامياً قتلوا 163 صهيوني

كشفت إحصائية أعدها موقع القسام أن جثمان 37 شهيدا قسامياً تحرروا من مقبرة الأرقام، وأنهم قتلوا خلال عملياتهم ( 163) صهيونياً وجرحوا أكثر من (692 ) آخرين.

الخميس, 31 مايو, 2012, 16:26 بتوقيت القدس

أبطال يذكرهم التاريخ


    كشفت إحصائية أعدها موقع القسام أن جثمان 37 شهيدا قسامياً تحرروا من مقبرة الأرقام، وأنهم قتلوا خلال عملياتهم ( 163) صهيونياً وجرحوا أكثر من (692 ) آخرين.

    وأوضحت الإحصائية أن من بين الشهداء (22) استشهادياً قسامياً، و(4) مجاهدين نفذوا عمليات اقتحام لمغتصبات صهيونية ، بالإضافة إلى (6) مجاهدين ارتقوا خلال اشتباكات مسلحة مع العدو، فيما اغتالت قوات الاحتلال 4 منهم ، أبرزهم قائد القسام في جنوب الضفة عبد الله القواسمي.

    وبينت الإحصائية أن من بين الشهداء المحررين من مقابر الأرقام 22 استشهادياً قساميا ارتقوا خلال عملياتهم التي استهدفت الحافلات والمقاهي الصهيونية والتي أسفرت عن مقتل ( 161) صهيونياً فيما جرحوا أكثر من (692 ) آخرين ، بينما قتل خلال عمليات اقتحام المغتصبات صهيونيان اثنان.
    أبرز العمليات الاستشهادية

    وكان أبرز العمليات التي نفذوها على النحو الآتي:

    * عملية الاستشهادي القسامي مجدي أبو وردة بتاريخ 25/2/1996م ، والتي استهدفت داخل حافلة صهيونية على خط رقم 18، وأسفرت عن مصرع صهيونياً 24 وإصابة أكثر من 50 آخرين ، وكانت بمثابة الرد أول رد على اغتيال المهندس يحيى عياش .

    * عملية الاستشهادي القسامي رائد مسك في تاريخ 19/8/2003م والتي استهدفت حافلةٍ صهيونيةٍ مزدوجةٍ غربي مدينة القدس المحتلة وأسفرت عن مصرع 23 صهيونياً وإصابة أكثر من 135آخرين ، وكانت بمثابة الرد على اغتيال قائد القسام بالضفة عبد الله القواسمي .

    * عملية الاستشهادي القسامي رائد الشغنوبي بتاريخ 2/3/1996م والتي استهدفت حافلة صهيونية على خط 18 المؤدي لمقر القيادة العامة للشرطة والشاباك ، وأسفرت عن مصرع 19 صهيونياً وإصابة أكثر من 10 آخرين .

    * العملية المزدوجة والتي نفذها الاستشهاديين نسيم محمد الجعبري وأحمد عبد العفو القواسمي بتاريخ 31/8/2004م والتي استهدفت حافلتي ركاب صهيونيتين في مدينة بئر السبع المحتلة وأسفرت عن مصرع 17 صهيونياً وإصابة أكثر من100 آخرين ، وكانت بمثابة الرد على اغتيال المؤسس أحمد ياسين والقيادي عبد العزيز الرنتيسي .

    * العملية المزدوجة والتي نفذها الاستشهاديين معاوية جرارعة وتوفيق ياسين بتاريخ 30/7/1997م واستهدفت سوق “محنيه يهودا” في القدس المحتلة ، وأسفرت عن مصرع 17 صهيونياً وإصابة 160 آخرين ، وقرر العدو بعدها باغتيال رئيس مكتب حماس السياسي خالد مشعل .

    * عملية الاستشهادية ريم صالح الرياشي بتاريخ 14/1/2004م واستهدفت في مجموعة من الجنود الصهاينة أثناء اصطحابها للتفتيش في معبر "إيريز" شمال القطاع ، وأسفرت عن مصرع 4 جنود صهاينة وإصابة 10 آخرين .

    يذكر أن الاحتلال الصهيوني أفرج صباح اليوم الخميس (31/5) عن جثامين 91 شهيداً فلسطينياً من مقبرة الأرقام، كان منها جثامين 37 مجاهداً من كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس.

    تفاصيل ..


    في تاريخ 29/1/2004 فجر القسامي علي منير جعارة نفسه داخل حافلة صهيونية قرب منزل الإرهابي شارون بالقدس المحتلة ما أوقع 11 قتيلا و 53 جريحا.


    في عملية مزدوجة بتاريخ 31/8/2004 فجر الشهيدان نسيم محمد الجعبري وأحمد عبد العفو القواسمي نفسيْهما داخل حافلتي ركاب صهيونيتين في مدينة بئر السبع ما أوقع 17 قتيلا و100 جريح.



    بتاريخ 25/6/1995 ، نفذ القسامي الشهيد معاوية روقة عملية استشهادية بعربة مفخخة وسط دورية للجنود الصهاينة في منطقة مواصي خانيونس أوقع 3 جرحى.


    بتاريخ 29/10/1998 ، فجَّر القساميٌ صهيب تمراز سيارته المفخخة بدورية للاحتلال قرب مغتصبة “غوش قطيف” جنوب قطاع غزة ما اوقع قتيلا و جريجين اثنين.



    بتاريخ 21/3/1997م فجَّر الشهيد موسى غنيمات من بلدة صوريف نفسه داخل مقهى (ابروبوس) وسط مدينة تل الربيع المحتلة ما أوقع 3 قتلى و 46 جريحاً.



    بتاريخ 14/1/2004م فجرت القسامية ريم صالح الرياشي نفسها في مجموعة من الجنود الصهاينة أثناء اصطحابها للتفتيش في معبر "إيريز" ، ما أوقع 4 قتلى و10 جرحى.



    بتاريخ 12/04/2004 ، تمكَّنت مجموعة مشتركة من كتائب القسام وسرايا القدس وكتائب الأقصى من اقتحام مغتصبة “نتساريم” واشتبكوا مع الجنود الصهاينة أدى إلى استشهاد القسامي إياد الطهراوي إضافة إلى المجاهد من سرايا القدس أحمد حسان ، فيما تكتم العدو على خسائره


    بتاريخ 25/2/1996 ، فجَّر القسامي مجدي أبو وردة نفسه داخل حافلة صهيونية على خط رقم 18، أول رد على اغتيال المهندس يحيى عياش ما أوقع 24 قتيلا و 50 جريحا.



    بتاريخ 24/7/1995 ، فجَّر القسامي لبيب عازم نفسه داخل حافلة صهيونية في مغتصبة “رامات غان” قرب تل الربيع المحتلة ، أوقع 6 قتلى و 32 جريحا.



    بتاريخ 2/3/1996 ، فجَّر القسامي رائد الشغنوبي نفسه داخل حافلة صهيونية على خط 18 المؤدي لمقر القيادة العامة للشرطة والشاباك ما أوقع 19 قتيلا و10 جرحى.


    بتاريخ 04/09/1997 ، فجَّر ثلاثة قساميين(بشار صوالحة ويوسف الشولي وخليل الشريف ) أحزمتهم الناسفة وسط تجمع للصهاينة في شارع “بن يهودا” غرب القدس ما أوقع 5 قتلى و 170 جريحا.


    بتاريخ 09/09/2003 نفَّذ القساميان رامز سلمي أبو سليم وإيهاب عبد القادر أبو سليم
    هجوماً متزامناً ففجر الأول نفسه في تجمع للجنود الصهاينة قرب الرملة وفجر الثاني نفسه داخل مقهى بالقدس المحتلة ما أوقع 16 جريحا و74 جريحا.



    بتاريخ 30/7/1997 ، فجر الاستشهاديان القساميان معاوية جرارعة وتوفيق ياسين نفسيهما داخل سوق “محنيه يهودا” في القدس المحتلة ، وقرر العدو بعدها باغتيال مشعل ما أوقع 17 قتيلا و 160 جريحا.


    بتاريخ 12/8/2003 فجَّر القسامي إسلام قطيشات نفسه داخل مغتصبة “أرئيل” قرب نابلس شمال الضفة الغربية ما أوقع قتيلين اثنين و3 جرحى.


    بتاريخ 03/04/2004 اقتحم القسامي الشهيد رمزي العارضة مغتصبة “أفني حيفتس” الصهيونية داخل الأراضي المحتلة عام 48م ما أوقع قتيل وجريح.



    بتاريخ 25/2/1996 فجَّر القسامي إبراهيم السراحنة نفسه عند مفترق الطرق في مدينة عسقلان ما اوقع 3 قتلى و30 جريحا.


    بتاريخ 18/5/2003 نفذ ثلاثة استشهاديين (الشهداء فؤاد القواسمي ومجاهد الجعبري وباسم التكروري )من كتائب القسام ثلاث عمليات استهدفت الأولى مغتصبين بوسط البلدة القديمة في الخليل ونُفّذت الثانية على "مثلث الرام" شرق القدس والثالثة داخل حافلة في التلَّة الفرنسية بالقدس المحتلة ، اوقع 10 قتلى و28 جريحا.



    بتاريخ 8/6/2003 هاجم القساميان الشهيدان علاء الفاخوري ووليد عبيدو تجمعاً للجيش الصهيوني قرب الحرم الإبراهيمي بالخليل.أوقع قتيل وجريح



    بتاريخ 19/8/2003 فجَّر المجاهد القسامي الشهيد رائد مسك نفسه داخل حافلةٍ صهيونيةٍ مزدوجةٍ غربي مدينة القدس المحتلة أوقع 23 قتيلا و 135 جريحا.
    المصدر: موقع القسام رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>