آخر الأخبار:

  • مشير المصري : لهجة عباس كانت حادة في الحديث عن العلاقة مع حماس بينما كانت استجدائية في الحديث عن الاحتلال
  • النائب عن حماس مشير المصري: على عباس إصدار مرسوم للإنتخابات وحماس جاهزة
  • عباس: اعادة اعمار غزة مرهون بممارسة الحكومة لمهامها واستلامها للمعابر
  • بعد مصادرتها من الأسواق مباحث التموين في خانيونس جنوب قطاع غزة تتلف 700 كجم أفوكادو فاسد .
  • المبعوث الأممي لليمن جمال بنعمر في مؤتمر صحفي بعدن: واهم من يعتقد أنه سيفرض توجهه على الآخرين أو سيحكم ‫اليمن‬ بالقوة
  • شاب في 26 من العمر يلقي نفسه من الدور الأول بمنزله بخانيونس جنوب قطاع غزة إثر مشاكل عائلية
  • وزير العدل المصري: سنلقي القبض على أي عضو من ‫‏حماس‬ ونصادر جميع أموالهم ومقراتهم
  • وزارة المالية: راتب كامل غدًا لمن تقل رواتبهم عن 2000 شيكل و60% لمن تزيد عن ذلك
  • مراسلنا: زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه مراكب الصيادين قبالة بحر منطقةالسودانية شمال غرب مدينة غزة
  • إدخال 600 شاحنة محملة ببضائع للقطاعين التجاري والزراعي وقطاع المواصلات والمساعدات إلى غزة.

الرئيسية الأخبار

قميص العياش في قبر الشهيد لبادة

الجمعة, 01 يونيو, 2012, 17:28 بتوقيت القدس

الشهيد زهير لبادة


    نفذت عائلة القيادي في حركة حماس الشهيد زهير لبادة وصيته بأن يدفن معه في القبر قميص الشهيد المهندس يحيى عياش الذي كانت تربطهما علاقة قوية، حيث آوى الشيخ لبادة المهندس عياش لفترة طويلة في منزله بنابلس.

    وبالفعل قام أقارب الشهيد أثناء دفنه أمس الخميس في المقبرة الشرقية بنابلس، بوضع قميص العياش في قبر الشهيد لبادة، بعد أن تم الاحتفاظ به طيلة المدة السابقة التي تقدر 16 عاما.

    من جهة أخرى، واصل الآلاف من أبناء مدينة نابلس وقراها ومخيماتها لليوم الثاني على التوالي توافدهم على بيت العزاء الذي افتتحته الحركة الإسلامية وعائلة الشهيد زهير لبادة في مركز بلدية نابلس الثقافي لمدة ثلاثة أيام.

    وكان في استقبال المعزين أبناء عائلة الشهيد لبادة وقادة الحركة الإسلامية والنواب الإسلاميون في محافظة نابلس، في حين توافد العشرات من الأسرى المحررين وممثلو الحركة الأسيرة الفلسطينية ورموز القوى الوطنية والإسلامية من مختلف محافظات الضفة الغربية.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>