آخر الأخبار:

  • النائب فبي المجلس التشريعي "نايف رجوب" يستنكر تلفظ الشرطة بألفاظ شركية
  • غانتس يشيد بالهدوء على الحدود المصرية ويتوقع أن تشهد الفقرة المقبلة مواجهات على الحدود مع "إسرائيل"
  • وقائي الخليل يمنع حافلات من نقل رحلة للطالبات نظمتها الكتلة الإسلامية في جامعة بولتكنيك الخليل
  • تراكم الديون على حكومة رام الله يودي بنفاذ 100 صنف من الأدوية
  • وزارة الخارجية السويسرية تعلن انضمام فلسطين رسميًا إلى اتفاقية جنيف
  • قتيل وعشرات الجرحى بينهم ستة بحالة خطرة في مظاهرات شهدتها القاهرة والاسكندرية ضد الانقلاب
  • حماس ترفض أي تمديد للمفاوضات مع الاحتلال وتطالب السلطة بالعودة للإجماع الوطني الرافض لها
  • صيغة اتفاق مبدئي لتمديد المفاوضات بين السلطة و"إسرائيل" مقابل إطلاق سراح أسرى
  • منظومة حديثة ومتطورة لسلاح المهندسين على الحدود المصرية مع القطاع؛ للكشف عن الأنفاق
  • منظمة "بيتسيلم" الحقوقية تؤكّد أن جنود الاحتلال الإسرائيلي يستخفّون بحياة البشر لعدم وجود رادع بحقّهم

الرئيسية الأخبار

إدانة مبارك وبراءة مساعديه.."هزلت"

رفض مصري للأحكام الصادرة بحق مبارك ونجلية ومعاونيه ومطالبات بإعادة المحاكة وإنزال أحكام بالإعدام بحقهم..

السبت, 02 يونيو, 2012, 14:08 بتوقيت القدس

أم شهيد تبكي غياب القصاص


    براء شرف

    سادت حالة من الذهول والسخط أوساط المصريين والمهتمين بالشأن المصري بعيد النطق بالحكم الأخير على الرئيس المخلوع حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي بالسجن المؤبد وتبرئة علاء وجمال مبارك و6 من المسئولين الأمنيين.

    وما أن انتهى القاضي أحمد رفعت من نطق الأحكام بحق المتهمين بقضايا فساد وقتل المتظاهرين حتى علت الأصوات داخل قاعة المحكمة رفضا وإدانة له ، واندلعت اشتباكات بالأيدي بين مؤيدي مبارك ومناهضين له.

    وجاء الحكم خلافا لما كان سائدا من أن مبارك ومعاونيه سينالوا عقابهم على قتل قرابة ألف متظاهر خلال الثورة وإصابة آلاف آخرين ، فضلا عن الفساد المالي والإداري والأخلاقي الذي ساد البلاد إبان حكم مبارك على مدى ثلاثة عقود.

    وعدت والدة الشهيد خالد سعيد الذي كان قتله على يد رجال الأمن أحد أسباب اندلاع الثورة المصرية في 25 يناير العام الماضي : الحكم ببراءة نجلى مبارك ومعاوني العادلي ظلم وفجور.

    بينما تعهد مرشح الثورة محمد مرسي الذي يخوض جولة الإعادة مع مرشح الفلول أحمد شفيق ـ تعهد بإعادة محاكمة مبارك وأركان نظامه بأدلة اتهام جديدة حال فوزه في الانتخابات الرئاسية.

    وقال د.أحمد عبد العاطي المنسق العام لحملة الدكتور مرسي على الحكم "لن تضيع دماء شهدائنا وسنعمل كمصريين علي القصاص العادل وإعادة محاكمة كل من أجرم بحق الوطن فحكم اليوم صادم للشعب الذي لم يعد يسكت عن حقوقه".

    أما المفكر العربي الدكتور عزمي بشارة ، عقب بقوله "إذا كان علاء وجمال مبارك براءة، وإذا كان القتل والتعذيب تهم ضد مجهول... فهذا يعني أن على قوى الثورة أن تتحد لتستكمل مهام الثورة الديمقراطية.

    وشدد بقوله " لقد نطق النظام القديم عبر المحكمة، فلينطق الشعب إذا في الانتخابات" ، في إشارة إلى التوحد خلف مرشح الثورة محمد مرسي.
     عزمي بشارة " لقد نطق النظام القديم عبر المحكمة، فلينطق الشعب إذا في الانتخابات"
     

    وهذا ما دعا الشاعر الفلسطيني المعروف تميم البرغوثي إلى القول إن نتيجة الانتخابات المصرية المقررة بين مرسي وشفيق بعد أسبوعين ستكون : إما أفراحا في غزة أو أفراحا في (تل أبيب).
     تميم البرغوثي "نتيجة الانتخابات المصرية المقررة بين مرسي وشفيق بعد أسبوعين ستكون : إما أفراحا في غزة أو أفراحا في (تل أبيب).
     

    وفي أول رد فعل سياسي ، أعلن أيمن نور رئيس لحزب غد الثورة في مداخلة هاتفية على قناة المحور ، قراره دعم الدكتور محمد مرسى بعد الحكم على مبارك ودعا الهيئة العليا لحزبه لدعمه لإنقاذ الثورة.

    وحذر الإعلامي الشهير فيصل القاسم مقدم برنامج الاتجاه المعاكس على الجزيرة القطرية من فوز أحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد مبارك ، ومن ثم إصدار حكم بالعفو عن مبارك وقال "الحكم على مبارك "مؤبد" على الورق، إقامة خمس نجوم حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً في مشفى سجن طرة".

    وأضاف ساخرا " حسني مبارك دمر مصر على مدى 30 عاماً سياسياً واجتماعياً واقتصادياً، وفي النهاية حاكموه بتهمة امتلاك فيلات سكنية. فعلاً هزلت".

    ورأى أنه "من الطبيعي جداً أن يحصل مبارك وأولاده على حكم مخفف جداً، فوكلاؤهم ما زالوا في واقع الأمر في الحكم، ونظامه حي يرزق، لهذا حصلوا على حكم 5 نجوم" .

    وتابع " لن أتفاجأ إذا رشح جمال مبارك نفسه للرئاسة يوماً ما بعد أن خرج بريئاً. وسيفوز. والأيام بيننا".
     فيصل القاسم "لن أتفاجأ إذا رشح جمال مبارك نفسه للرئاسة يوماً ما بعد أن خرج بريئاً. وسيفوز. والأيام بيننا".
     

    أما الداعية د. عوض القرني ، لفت إلى أن القاضي أحمد رفعت بدأ جلسته بكلمة عاطفية للتخدير وانتهى بتبرئة أكثر المجرمين وحكم على اثنين بالمؤبد يمكن أن يأتي شفيق ويعفو عنهم " وختم قوله "أحسن الله عزاء مصر في شهدائها".

    الداعية المصرية د. هبه رءوف عزت دعت وسط هذا الذهول إلى التفاؤل بالخير ، وأكدت أن اختلال ميزان العدل في يد القاضي لا يعني اختلال العدل في الملكوت ، وتوقعت بأن "الحكم سيدفع الكثير من الناخبين للتفكير في قرارهم في الانتخابات القادمة.

    ملاحظة : التصريحات رصدت عبر الفيس بوك
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>