آخر الأخبار:

  • هنية: تمسكنا بالحقوق و الثوابت الفلسطينية لا يمكن ان نتنازل عنها
  • هنية: لا يمكن ان نقايض سلاح المقاومة بالاعمار ولا بغير الاعمار فهو شرعي وسيظل شرعي الى تحرير الارض
  • هنية: الكاميرا هي جزء لا يتجزأ من أدوات المعركة
  • اصابة ثلاثة مواطنين على مفرق حارس قرب قلقيلية بعد صدم جيب لجيش الاحتلال شاحنتهم وانقلابها
  • استقالة 43 ضابطًا في أهم وحدة في الاستخبارات الإسرائيلية
  • والا العبري: السلطة تتهم قائد عملية صوريف عبد الرحمن غنيمات المبعد إلى غزة
  • استقالة 43 ضابطا في أهم وحدة في الاستخبارات الاسرائيلية
  • اليوم: برشلونة يلتقي أتلتيك بلباو الساعة الـ5 عصرا وريال مدريد يلتقي أتلتيكو مدريد الساعة الـ9 مساءً في مباريات الدوري الأسباني
  • أمريكا: حماس دولة إرهاب ولكنها ليس كداعش وهناك فرق واضح بين أهداف التنظيمين
  • الأردن يعفي الحجاج الفلسطينيين من رسوم الدخول لأراضيه

الرئيسية الأخبار

عدد الصحفيين الأسرى بسجون الاحتلال يرتفع لـ8

الأحد, 03 يونيو, 2012, 20:12 بتوقيت القدس

8 صحفيين أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي


    بإعتقالها للزميل الصحفي شريف الرجوب مراسل إذاعة صوت الأقصى في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، يرتفع عدد الصحفيين الأسرى في سجون الإحتلال الصهيوني إلى 8 دون أي تهمة تذكر.

    واستنكرت الكتلة الاسلامية في جامعة القدس اعتقال الرجوب، مشيرة إلى أنه يأتي ضمن الهجمة الصهيونية المسعورة التي تشنها قوات الاحتلال على طلبة الجامعة وتستهدف طلبة الكتلة على وجه التحديد.

    والرجوب طالب في الدراسات العليا في جامعة القدس أبو ديس وسبق أن تعرض للاعتقال في سجون الاحتلال.

    كما استنكر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، في بيان له وصل شبكة "فلسطين الآن" نسخة منه إقدام الاحتلال على اعتقال الرجوب قبل أيام من حفل زفافه، بعد أن اقتحمت قوة عسكرية المنزل فجر اليوم الأحد وأخرجت ساكنيه في العراء واعتقلته ونقلته لجهة مجهولة.

    وقال المنتدى إن "هذا الاعتقال يدلل من جديد أن قوات الاحتلال ماضية في ملاحقتها للإعلاميين الفلسطينيين، منتهكة بذلك كافة المواثيق الدولية التي أقرت الحريات الإعلامية وحرية العمل الإعلامي، إذ أنه باعتقال الزميل الرجوب يرتفع عدد الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال إلى ثمانية، غالبيتهم معتقلون إدارياً بما يؤكد أن عملهم المهني كان السبب وراء اعتقالهم".

    ورأى المنتدى أن هذا التصعيد الممنهج ضد الصحفيين، والمؤسسات الإعلامية، هو نتاج الحصانة التي يشعر بها قادة الاحتلال في ظل صمت المجتمع الدولي بما في ذلك المؤسسات الدولية ذات الصلة التي يبدو انها تتعامل مع الكيان الصهيوني كدولة فوق القانون.

    وطالب منتدى الإعلاميين، المنظمات الدولية ذات العلاقة، مثل الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود بضرورة رفع صوتها والقيام بتحركات وإجراءات عملية لوقف جرائم الاحتلال بحق الإعلاميين الفلسطينيين والتدخل الفاعل من أجل الإفراج عن المعتقلين منهم، مؤكدا أن الممارسات والجرائم الصهيونية قتلاً ومطاردة واعتقالاً لن ترهب الصحفيين الفلسطينيين أو تعوق إيمانهم بعدالة قضيتهم واستمرارهم في أداء رسالتهم المهنية مهما بلغت التضحيات.
    المصدر: فلسطين الان رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>