آخر الأخبار:

  • نقابة التصوير الطبي تعلن الإضراب المفتوح بمستشفيات الضفة وتطالب بإقالة مدير عام المهن الطبية أسامة النجار
  • ليفربول يتعادل مع أرسنال في الدقيقة 97
  • اندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة سلواد شرق رام الله
  • صرف 3,3 ملايين دولار لبناء مركز سياحي في مستوطنة اسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.
  • إندلاع مواجهات عنيفة الليلة في مدينة نابلس بعد أن دخل نحو 1200 يهوديًا إلى قبر يوسف بحراسة الجيش "الإسرائيلي"
  • بنيامين نتنياهو: إسرائيل ستعارض بشدة مشروع القرار الفلسطيني- العربي لتحديد عام 2017 سقفا لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي،
  • أوقاف القدس: 38 متطرف اقتحموا المسجد الأقصى المبارك من الصباح حتى اللحظة من جهة باب المغاربة وسط حراسة أمنية
  • هآرتس: 170 شابًا تسللوا لكيبوتسات غلاف غزة خلال عام 2014
  • قافلة جزائرية وأخرى أردنية تصلان اليوم إلى غزة عبر معبر رفح البري
  • إطلاق نار كثيف من الجيش المصري بالقرب من الحدود الفلسطينية المصرية

الرئيسية الأخبار

عدد الصحفيين الأسرى بسجون الاحتلال يرتفع لـ8

الأحد, 03 يونيو, 2012, 20:12 بتوقيت القدس

8 صحفيين أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي


    بإعتقالها للزميل الصحفي شريف الرجوب مراسل إذاعة صوت الأقصى في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، يرتفع عدد الصحفيين الأسرى في سجون الإحتلال الصهيوني إلى 8 دون أي تهمة تذكر.

    واستنكرت الكتلة الاسلامية في جامعة القدس اعتقال الرجوب، مشيرة إلى أنه يأتي ضمن الهجمة الصهيونية المسعورة التي تشنها قوات الاحتلال على طلبة الجامعة وتستهدف طلبة الكتلة على وجه التحديد.

    والرجوب طالب في الدراسات العليا في جامعة القدس أبو ديس وسبق أن تعرض للاعتقال في سجون الاحتلال.

    كما استنكر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، في بيان له وصل شبكة "فلسطين الآن" نسخة منه إقدام الاحتلال على اعتقال الرجوب قبل أيام من حفل زفافه، بعد أن اقتحمت قوة عسكرية المنزل فجر اليوم الأحد وأخرجت ساكنيه في العراء واعتقلته ونقلته لجهة مجهولة.

    وقال المنتدى إن "هذا الاعتقال يدلل من جديد أن قوات الاحتلال ماضية في ملاحقتها للإعلاميين الفلسطينيين، منتهكة بذلك كافة المواثيق الدولية التي أقرت الحريات الإعلامية وحرية العمل الإعلامي، إذ أنه باعتقال الزميل الرجوب يرتفع عدد الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال إلى ثمانية، غالبيتهم معتقلون إدارياً بما يؤكد أن عملهم المهني كان السبب وراء اعتقالهم".

    ورأى المنتدى أن هذا التصعيد الممنهج ضد الصحفيين، والمؤسسات الإعلامية، هو نتاج الحصانة التي يشعر بها قادة الاحتلال في ظل صمت المجتمع الدولي بما في ذلك المؤسسات الدولية ذات الصلة التي يبدو انها تتعامل مع الكيان الصهيوني كدولة فوق القانون.

    وطالب منتدى الإعلاميين، المنظمات الدولية ذات العلاقة، مثل الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود بضرورة رفع صوتها والقيام بتحركات وإجراءات عملية لوقف جرائم الاحتلال بحق الإعلاميين الفلسطينيين والتدخل الفاعل من أجل الإفراج عن المعتقلين منهم، مؤكدا أن الممارسات والجرائم الصهيونية قتلاً ومطاردة واعتقالاً لن ترهب الصحفيين الفلسطينيين أو تعوق إيمانهم بعدالة قضيتهم واستمرارهم في أداء رسالتهم المهنية مهما بلغت التضحيات.
    المصدر: فلسطين الان رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>