آخر الأخبار:

  • شهيد و5 إصابات في موقع التدريب غرب رفح
  • توتر شديد داخل باحات المسجد الأقصى المبارك والمستوطنين يعتدون على النساء .
  • مستوطن يدهس طفل في قرية اللبن الشرقية جنوب ‫‏نابلس‬
  • مقتل أربعة طياريين مصريان وإماراتيان في تحطم طائرتهم مساء أمس الأربعاء خلال عملية تدريب مشتركة.
  • الإذاعة العبرية: تعرض مستوطن لمحاولة خطف في الخليل
  • الأردن يقدم مشروع القرار الفلسطيني لمجلس الأمن الليلة الماضية والتصويت عليه خلال أسابيع
  • الزوارق البحرية الإسرائيلية تفتح نيرانها على قوارب الصيادين شمال غرب غزة دون إصابات
  • نتنياهو يطالب الاتحاد الأوروبي بإعادة إدراج حماس فورا على لائحة الإرهاب
  • مركز "طاوب" الإسرائيلي: 60% من الأسر الفلسطينية في الداخل المحتل تعيش تحت خط الفقر، مقابل 11% فقط من الأسر اليهودي
  • وزيرة التربية والتعليم خولة الشخشير: لا يوجد نية لدى الوزارة بحذف مواضيع ودروس من منهاج الثانوية العامة "التوجيهي" لهذا العام.

الرئيسية الأخبار

وزير الداخلية التوافقي سيتعامل معها في الضفة وغزة دون تغيير ..

أبو مرزوق يكشف خفايا الأمن في حكومة التوافق

الأربعاء, 06 يونيو, 2012, 11:07 بتوقيت القدس

نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور موسى أبو مرزوق


    معتز محمد

    كشف نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور موسى أبو مرزوق أن الملف الأمني سيقتصر في المرحلة الحالية على اختيار وزير قوي وذو كفاءة للتعامل مع الأجهزة الأمنية في الضفة وغزة ، وأن ملف الحريات لم يغلق حتى الآن ، مشدداً على عدم إجراء الانتخابات دون إغلاقه بالكامل .

    وكان أكد عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أن الحكومة التي سيشكلها أبو مازن ستعمل على إعادة توحيد الأجهزة الأمنية.

    وستستأنف فتح وحماس مساء الأربعاء 6-6-2012م لقاءاتهما المشتركة في القاهرة للتوافق على تسمية الوزراء في الحكومة القادمة.

    الأمن .. لا تغيير


    وبيّن أبو مرزوق- في تصريح خاص بـ"فلسطين الآن " صباح الأربعاء 6-6-2012م – أن قضية توحيد الأجهزة الأمنية مؤجلة في هذه المرحلة ،مؤكداً أنه سيتم اختيار وزير داخلية قوي ومتوافق عليه بشكل كبير وصاحب كفاءة ويعرف الملف الأمني وتعقيداته ،وسيقوم بالتعامل مع الأجهزة الأمنية في غزة والضفة دون أي تغيير أو تعديل .

    وعن المواعيد المضروبة لإعلان حكومة التوافق ، أوضح أن المواعيد قد تتأخر ، لكنه كشف أن العشرين من الشهر الحالي هو الموعد الذي تم التوافق عليه لإعلان الحكومة التوافقية ، مقراً أن الوقت طويل لكنه في النهاية سيسفر عن تفاهمات هامة تنهي حالة الانقسام .

    وأرجع أبو مرزوق عدم ملاحظة الجماهير الفلسطينية لتقدم ملموس في ملف الحريات إلى البطء الشديد في تنفيذ توصيات اللجان العاملة في مجال الحريات .

    الانتخابات


    وجدد أبو مرزوق موقف حركته من إجراء الانتخابات ، رابطاً إجراءها بإغلاق ملف الحريات وتهيئة الأجواء وقال :" لن تجرى انتخابات ما لم يغلق ملف الحريات ولم تهيئ الأجواء في الضفة وغزة ، فلابد أن يتمكن المواطن من اختيار من يشاء والدعوة لمن يشاء حتى تكون عملية حرة وشفافة ومعبرة عن إرادة الشارع الفلسطيني ".

    وشدد على استحالة إجراء الانتخابات بدون القدس وقال :" لا يجرؤ أي فلسطيني على إقامة الانتخابات مستثنياً القدس لأن ذلك ينطوي على موقف سياسي يقضي بالتخلي عن القدس كعاصمة للدولة الفلسطينية ".
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>