آخر الأخبار:

  • نتنياهو يطالب الاتحاد الأوروبي بإعادة إدراج حماس فورا على لائحة الإرهاب
  • مركز "طاوب" الإسرائيلي: 60% من الأسر الفلسطينية في الداخل المحتل تعيش تحت خط الفقر، مقابل 11% فقط من الأسر اليهودي
  • وزيرة التربية والتعليم خولة الشخشير: لا يوجد نية لدى الوزارة بحذف مواضيع ودروس من منهاج الثانوية العامة "التوجيهي" لهذا العام.
  • قوات الاحتلال تطلق النار صوب المزارعين وصيادي العصافير شرق خانيونس دون إصابات
  • حماس: قرار محكمة أوروبا انتصار للضحية
  • 'هآرتس'': دراسة تُظهر أن 80% من الإسرائيليين لا يكفيهم دخلهم
  • سلطة الترخيص برام الله: إلزام سائقي المركبات التي يزيد عدد مقاعدها عن 7 بحيازة رخصة قيادة شحن خفيف
  • عريقات: سنقدم مشروعنا لمجلس الأمن رغم "الفيتو"
  • مسلحون يقتحمون بنكا حكوميا جنوبي أفغانستان ويشتبكون مع حراسه
  • إصابة المعلمة "امتثال عبد الله قشوع" من قبل مستوطن في طريقها لمدرستها بقلقيلية صباح اليوم

الرئيسية الأخبار

نقلتها وكالة

أسماء الوزراء المقترحة من حماس وفتح للحكومة

السبت, 09 يونيو, 2012, 21:00 بتوقيت القدس

أجواء إيجابية بين حماس وفتح والأولى والأردن

الأسماء المقترحة لوزارة الحكومة الجديدة


    نقلت وكالة الأنضاول الرسمية التركية عن مصدر وصفته بالمطلع على جلسات المصالحة الفلسطينية الاسماء التي اقترحتها حركتا حماس وفتح في جلسات الحوار التي عقدت الأسبوع المنصرم في القاهرة للمشاركة في تشكيلة الحكومة الفلسطينية الجديدة.

    وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، اليوم السبت "حماس وفتح اقترحتا أسماء لتولي الحقائب الوزارية في حكومة الوفاق الوطني وسيتم إقرار هذه الأسماء خلال اجتماع الحركتين قبل العشرين من حزيران/ يونيو الجاري، وهو موعد لقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل للإعلان عن تشكيلة الحكومة الجديدة بشكل نهائي".

    وأضاف "حركة حماس رشحت لمنصب وزارة الداخلية هاني القواسمي، وزير الداخلية الأسبق في حكومة الوحدة الوطنية، ومصطفى البرغوثي، ولوزارة المالية ماجد البايضد وإسماعيل محفوظ، وللتربية والتعليم عليان الحولي ووليد جرار، وللخارجية مصطفى البرغوثي ومحمد النخالة".

    وتابع "اقترحت حماس للحكم المحلي فتح الله الصعيدي ورفعت رستم، وللزراعة منصور الحضيري وعبد الكريم جودة، وللاقتصاد الوطني حاتم عويضة ومازن سنقرط، وللتخطيط ماجد الفرا وسمير منة، وللأوقاف حيان الإدريسي، وللاتصالات خالد خنفر ونزار حجازي".

    وقال "رشحت الحركة لوزارة الأشغال العامة والإسكان يحي السراج ورفيق مكي، وللمواصلات محمود القواسمي ووائل دويكات، وللشئون الاجتماعية عفت الجعبري، وللأسرى نائل البرغوثي، وللعدل سليم السقا وأحمد الخالدي، وللمرأة سناء أبو دقة ورحاب شبير، وللصحة حسن خريشة وفؤاد العيسوي، وللثقافة نظمي المصري ومحمد عمران".

    وأضاف المصدر أن حركة فتح من جانبها رشحت "لوزارة الداخلية أكرم عوض ومحمد شلالدة، وللتربية والتعليم نبيل الجعبري وسهيل المدبك، وللخارجية زياد أبو عمرو وحنان عشراوي، وللمالية عزام الشوا، وللأشغال العامة والإسكان هاني نجم، وللتخطيط كامل الشامي ونافذ أبو بكر، وللأوقاف يوسف سلامة وحافظ الجعبري، وللحكم المحلي محمد نصر وعدنان اللحام".

    وتابع "اقترحت فتح لوزارة الاقتصاد نضال صبري وباسم خوري، وللزراعة نصر أبو فول ووليد عبد ربه، وللاتصالات يوسف أبو زر، وللمواصلات سعيد هيفا، وللأسرى شوقي العيسة، ولوزارة الشئون الاجتماعية عصماء المصري وندا أبو الندا، ولوزارة العدل شرحبيل الزعيم وياسر العموري، ولوزارة المرأة نادية القواسمي، ولوزارة الصحة ماجد أبو رمضان ومحمد البطراوي وسهيل المدبك، ولوزارة الثقافة إبراهيم أبراش".

    واتفقت فتح وحماس في اجتماعهما في القاهرة الأربعاء الماضي على أسماء وزراء حكومة التوافق الوطنى الجديدة برئاسة الرئيس محمود عباس، وعلى تفعيل عمل المجلس التشريعي.

    وقالت حماس إنها ستجتمع مع فتح في القاهرة للاتفاق بشكل نهائي على أسماء الوزراء قبل الإعلان عنها في العشرين حزيران / يونيو الجاري خلال مؤتمر قمة يجمع بين رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل .

    وقد أبرمت الحركتان في العشرين من أيار/ مايو الماضي اتفاقاً جديداً نصَّ على تشكيل حكومة الوفاق الوطني، والسماح للجنة الانتخابات المركزية بالعمل في قطاع غزة للإعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية المزمع عقدها بعد ستة أشهر من تشكيل الحكومة.
    المصدر: الأناضول رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (1) تعليق


    • (1) محمد عبد الرحمن الجمعة, 06 يونيو, 2014

      وكان. المشكلة بأسماء الوزراء وليس الوجود والتهديد يا قيادة الشعب في حركتي فتح وحماس

    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>