آخر الأخبار:

  • أسطول تركي جديد لغزة بحماية البحرية التركية
  • بلغت كلفة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال 3 الأسابيع الماضية نحو 12 مليار شيكل
  • القدرة: عدد الشهداء 1062 شهيدًا 6037 جريحًا
  • المقاومة توافق على تهدئة لـ24 ساعة تبدأ من الساعة الثانية ظهر اليوم الأحد
  • استهداف مباشر لمنزل عائلة الأشقر في مخيم النصيرات و 4 إصابات في المكان
  • صفارات الإنذار تدوي في عسقلان
  • الصحة: مراكز الرعاية ستكون مفتوحة أيام العيد
  • جيش الاحتلال الإسرائيلي يزعم اعتقال شاب حاول تفجير سيارة قرب مستوطنة غرب بيت لحم
  • غارة اسرائيلية جديدة على المنطقة الوسطى في مخيم النصيرات.
  • إعلام العدو يعترف بمقتل أحد الصهاينة الذين أصيبوا بصواريخ المقاومة الليلة على الحدود مع قطاع غزة ليرتفع عدد قتلاه إلى اثنين

الرئيسية مقالات وآراء

مبروك الحاكم العسكري الجديد للضفة الغربية

الأحد, 10 يونيو, 2012, 11:44 بتوقيت القدس

قررت الإدارة الأمريكية تغيير الحاكم العسكري الأمريكي للضفة الغربية موللر بحاكم جديد اسمه بول بوشونج Paul Bushong، وها هي صورته على الشبكة الإلكترونية.

يعمل بوشونج قائدا للقوات الأمريكية في جزيرة غوام، وهو برتبة أمير بحر (أدميرال)، وتدرج في العديد من المناصب العسكرية. وهو سيكون مسؤولا عن ترتيب أوضاع قوات الأمن الفلسطينية، وعن مهام التنسيق بين هذه القوات وقوات الاحتلال الصهيوني. أما مكتبه لمن يريد أن يؤدي واجب التهنئة ويقدم الولاء والطاعة فسيكون في القنصلية الأمريكية في القدس، والتي هي مقر المندوب السامي الأمريكي للضفة الغربية.

يبدو أن الأمريكيين يرون في تغيير الذين يمتطوننا راحة لنا. فبدل أن نبقى تحت راكب واحد، تغيير الراكبين يصنع جوا جديدا، ويصنع فرحة للمركوبين.

نحن مطايا لمن يريد أن يمتطي، والأمريكيون يتلاعبون بنا كيفما يشاؤون. فهل من يقول عكس ذلك؟

إنني أدعو كل الذين لا يعجبهم هذا الامتطاء إلى التعبير العملي عن رفضهم.

خسر الأمريكيون في البلدان العربية بسبب غطرستهم ودعمهم للاستبداد والفساد وللصهاينة وأعوانهم. هنا في فلسطين سيخسرون، لكن خسارتهم لن تكون على يد من يعبرون عن غيظهم بالهمس فقط. يجب أن نقف مع أنفسنا، مع شعبنا ووطننا وأمتنا. نحن أولى الناس بالدفاع عن كرامتنا وعزتنا ووجودنا.
المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

مشاركات القراء

التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


(0) تعليق


إقرأ أيضاً:
اقرأ المزيد >>