آخر الأخبار:

  • البطش: فتح أبلغتني كمنسق لجنة القوى بالغاء مهرجان احياء ذكرى عرفات
  • اعتقل أمن السلطة ثلاثة من أعضاء حزب التحرير في قلقيلية على خلفية إلقاء كلمة موحدة في مساجد المحافظة بعد صلاة يوم الجمعة
  • ضابط كبير في جيش الاحتلال الإسرائيلي قال إن رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس، لا يزال الصديق المقرب لـ"إسرائيل"
  • أنباء تتحدث عن هبوط طائرة أردنية داخل مقر المقاطعة برام الله قبل قليل
  • الإمارات والبحرين تعلنان انسحابهما من كأس العالم لكرة اليد في قطر
  • إضراب لوزارات العدل والعمل والأشغال العامة والإسكان والمرأة في قطاع غزة، اليوم الأحد، احتجاجًا على عدم تجاوب حكومة التوافق الوطني مع مطالب الموظفين
  • مبادرة شبابية في القدس لأداء واجب عزاء الشهيد خير حمدان في كفر كنا تحديا للاحتلال الإسرائيلي
  • اقتحم أكثر من 200 مستوطن منطقة بئر حرم الرامة شمال الخليل جنوب الضفة الغربية بحماية قوات الاحتلال بدعوى تأدية طقوس دينية
  • 7 من المصابين في عملية الدهس في القدس لا يزالون في المستشفيات وهم بحالة شديدة الخطورة
  • عاجل: إضراب يعم أراضي 48 احتجاجًا على قتل الشاب خير الدين حمدان أمس

الرئيسية مقالات وآراء

مبروك الحاكم العسكري الجديد للضفة الغربية

الأحد, 10 يونيو, 2012, 11:44 بتوقيت القدس

قررت الإدارة الأمريكية تغيير الحاكم العسكري الأمريكي للضفة الغربية موللر بحاكم جديد اسمه بول بوشونج Paul Bushong، وها هي صورته على الشبكة الإلكترونية.

يعمل بوشونج قائدا للقوات الأمريكية في جزيرة غوام، وهو برتبة أمير بحر (أدميرال)، وتدرج في العديد من المناصب العسكرية. وهو سيكون مسؤولا عن ترتيب أوضاع قوات الأمن الفلسطينية، وعن مهام التنسيق بين هذه القوات وقوات الاحتلال الصهيوني. أما مكتبه لمن يريد أن يؤدي واجب التهنئة ويقدم الولاء والطاعة فسيكون في القنصلية الأمريكية في القدس، والتي هي مقر المندوب السامي الأمريكي للضفة الغربية.

يبدو أن الأمريكيين يرون في تغيير الذين يمتطوننا راحة لنا. فبدل أن نبقى تحت راكب واحد، تغيير الراكبين يصنع جوا جديدا، ويصنع فرحة للمركوبين.

نحن مطايا لمن يريد أن يمتطي، والأمريكيون يتلاعبون بنا كيفما يشاؤون. فهل من يقول عكس ذلك؟

إنني أدعو كل الذين لا يعجبهم هذا الامتطاء إلى التعبير العملي عن رفضهم.

خسر الأمريكيون في البلدان العربية بسبب غطرستهم ودعمهم للاستبداد والفساد وللصهاينة وأعوانهم. هنا في فلسطين سيخسرون، لكن خسارتهم لن تكون على يد من يعبرون عن غيظهم بالهمس فقط. يجب أن نقف مع أنفسنا، مع شعبنا ووطننا وأمتنا. نحن أولى الناس بالدفاع عن كرامتنا وعزتنا ووجودنا.
المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

مشاركات القراء

التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


(0) تعليق


إقرأ أيضاً:
اقرأ المزيد >>