آخر الأخبار:

  • العدو يعترف الآن بسقوط صواريخ في اسدود وسديروت وعسقلان
  • اندلاع حريق هائل شمال البورصة الصهيونية وسط تل الربيع والشرطة الصهيونية تهرع للمكان
  • الجهاد الإسلامي تدعو جميع المجاهدين عدم التعاطي حول ما يشاع عن التهدئة
  • مستوطنون صهاينة بقيادة المتطرف يهودا غليك يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك
  • ارتفاع طفيف على درجات الحرارة لتصبح حول معدلها السنوي والرياح غربية إلى شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانًا والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج
  • الاحتلال يعترف بسقوط صاروخ قرب أحد الفنادق في "إيلات" المحتلّة أدى لوقوع إصابات وأضرار في المكان
  • حركة المقاومة الشعبية وكتائب الناصر صلاح الدين: لا تهدئة إلا بشروط المقاومة وهذا ما تم الاتفاق عليه بين القوى الوطنية والإسلامية العاملة على الأرض
  • قوات الاحتلال تداهم منازل المواطنين بمنطقة واد السمن في مدينة الخليل
  • تدمير موقع الأمن الداخلي غرب تل السلطان برفح وإصابات في المكان
  • هنية: لم تطوع مواقفنا السياسية بسبب الحصار ولم يمنع الحصار على قسوته من امتلاك القاومة كل وسائل الدفاع عن شعبنا

الرئيسية الأخبار

كيف كانت الورقة الأولى من امتحان اللغة العربية؟

الإثنين, 11 يونيو, 2012, 12:03 بتوقيت القدس

طلاب الثانوية العامة يجمعون على سهولة الورقة الأولى للغة العربية


    محمد عنان

    أنهى طلاب التوجيهي، صباح الاثنين، يومهم الثاني من أيام امتحانات الثانوية العامة بتقديم الورقة الأولى من مادة اللغة العربية والتي تشمل المطالعة والأدب والنقد.

    ردود أفعال الطلاب والطالبات لم تتفاوت كثيراً حول طبيعة الامتحان، فبينما اعتبر الطالب "أنس" والطالبة "إسراء" الامتحان سهلاً وفي مستوى الطالب المتوسط، اعتبر "محمد" الامتحان صعباً ويحتاج إلى وقت طويل عند الإجابة لكنه أرجع اللوم على نفسه.

    "فلسطين الآن" رصدت ردود أفعال بعض طلاب الثانوية العامة وطالباتها بعد خروجهم من قاعة الامتحان مباشرة.

    سهل ومباشر


    الطالب "أنس" من مدرسة عبد الفتاح حمود بمدينة غزة، قال بأن الامتحان سهل، وفي متناول الطالب المتوسط، مشيراً إلى أن أكثر من نصف أسئلة الامتحان جاءت بشكل مباشر من الكتاب الوزاري، عدا سؤالين يلزمهم بعض الدقة والملاحظة ولكنهما من الكتاب أيضاً.

    وأوضح الطالب بأن أسئلة الامتحان المتبقية جاءت من شرح المدرس داخل الفصل وليس فيها صعوبة تحتاج إلى التفكير طويلاً أو الوقوف عندها، متمنياً أن تأتي كل الامتحانات المتبقية بنفس مستوى امتحان اللغة العربية الورقة الأولى.

    حال الطالب "أنس" لم يكن كحال بعض الطلاب الآخرين، فالطالب "محمد" خرج من نفس المدرسة عبوس الوجه تبدو على عينيه نظرات الارتباك، فقال لزميله: "كيف كان الامتحان؟" فرد عليه: "أغلبو سهل، بس في شوية صعوبة".

    ممكن سهل


    تقدمنا من "محمد" وسألناه: "كيف كان الامتحان؟" فقال: "والله الامتحان صعب بدو وقت طويل في الإجابة، ما جاوبت كويس بس بنجح"، ولكنه استدرك وهو ينظر إلى الأرض: "بقولوا الامتحان سهل، ممكن يكون سهل بس أنا مش كتير باللغة العربية".

    وتابع: "إن شاء الله بتكون الامتحانات الجاية أفضل، أنا شاطر في المواد الثانية، لكن في اللغة العربية عندي شوية مشاكل".

    أما الطالبة "إسراء" من مدرسة "هاشم للبنات" وسط مدينة غزة، فاعتبرت أن الامتحان سهل، وأسهل من امتحان التربية الإسلامية الذي أنهته قبل يومين، مضيفةً: "الأسئلة مباشرة من الكتاب وما في أسئلة صعبة".

    مناسب للمستويات


    وأوضحت الطالبة بأن واضعي الامتحان أخذوا بعين الاعتبار كل مستويات الطلاب، فالأسئلة تخلو من التعقيد أو المواربة، مضيفةً: "بتمنى كل الامتحانات الجاية تيجي بنفس مستوى امتحان الورقة الأولى للغة العربية".

    ويتقدم طلاب الثانوية العامة غداً، الثلاثاء، لتقديم امتحان اللغة العربية الورقة الثانية والتي تشتمل على التعبير والبلاغة والنحو.

    ويتمنى موقع "فلسطين الآن" التفوق والنجاح لجميع طلاب الثانوية العامة في قطاع غزة والضفة الغربية، وفلسطينيي الشتات، آملين من الله أن ينالوا خيري الدين والدنيا.
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>