آخر الأخبار:

  • الشيخ صبري: إن أعاقتك حواجز الاحتلال من الوصول للأقصى فصلّ أينما تصلي ولك أجر الصلاة فيه
  • الشيخ عكرمة صبري: التواجد يوم "وقفة عرفة" في المسجد الأقصى واجب شرعي
  • في يوم المسنين الدولي..15 أسيرا مسنا في سجون الاحتلال
  • استطلاع إسرائيلي يبين أن غالبية إسرائيلية ترى في عباس أنه ليس رجل سلام وأن أوباما ليس صديقا لإسرائيل
  • عشرات المستوطنين يقتحمون فجر اليوم قبر النبي يوسف شرق مدينة نابلس، وسط حماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي
  • بيني غانتس: قائد الجناح العسكري لحركة حماس "محمد الضيف" ما زال على قيد الحياة
  • قوة إسرائيلية كبيرة تقتحم فجر اليوم مدينة جنين ومخيمها وتشتبك مع الأهالي
  • ايال ايزنبيرغ - قائد الجبهة الداخلية للاحتلال: المعركة القادمة على غزة ستكون أكبر وسيكون ضحاياها أكثر
  • وفاة المواطنة غالية أبو مصطفى وهي والدة الأسير نمر حسين أبو مصطفى من مخيم بلاطة
  • ريال مدريد يفوز على مضيفه لودوجريتش رازجراد البلغاري بهدفين مقابل هدف في الجولة الثانية للمجموعة الثانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم

الرئيسية منوعات

اكتشاف الجين المسبب لانتشار سرطان الجلد

الثلاثاء, 12 يونيو, 2012, 15:53 بتوقيت القدس

إخماد جين LKB1 يجعل الخلايا السرطانية الميلانينية قادرة على الانتشار


    اكتشفت دراسة حديثة أن العمل على إخماد جين ما يتسبب في انتشار السرطان الميلانيني المميت.

    وقد قام باحثون من جامعة نورث كارولينا بعمل اختبارات على أورام من بعض المرضى وحيوانات المعمل، ووجدوا أن إخماد جين LKB1 يجعل الخلايا السرطانية الميلانينية غير العنيفة تكتسب قدرة أكثر على الانتشار.

    كما وجد الباحثون أن إخماد هذا الجين يلعب دوراً في انتشار مرض سرطان الرئة، إلا أن تأثيره في مرض سرطان الجلد الأسود يكون أكثر خطورة.

    وبالرغم من عدم يقيننا من كيفية تسبب فقد هذا الجين في تحفيز انتشار مرض السرطان، إلا أن أحد التأثيرات الهامة لضعف هذا الجين يتمثل في إحداث سلسلة من ردود الأفعال تنشط مجموعة من الفيتامينات تسمى SRC kinases معروفة بتسببها في انتشار السرطان.

    وصرح كاتب الدراسة د. نورمان شاربليس مدير مركز UNC Lineberger للسرطان، أن فقد جين LKB1 يحدث في حوالي 30% من حالات سرطان الرئة، و10% من حالات الورم الميلانيني الأسود. وبينت نتائج هذه الدراسة أن مرضى السرطان الذين يعانون نقصاً في جين LKB1 سوف يكونون أكثر عرضة لمعاناة انتشار المرض بشكل يصعب علاجه.

    وتساعد نتائج هذه الدراسة، التي نشرت مؤخراً في جريدة خلايا السرطان، في التوصل لعلاجات جديد لعلاج السرطان الميلانيني الانتشاري الذي يقتل أكثر من 8,600 شخص بأمريكا كل عام، كما أنه أكثر الأمراض شيوعاً بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 29 عام.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>