آخر الأخبار:

  • القسام: عملية الخليل هي نموذج واحد لما يمكن أن يقوم به شعبنا عندما يقرر الثأر للشهداء و الأسرى و المسرى
  • القسام: عملية الخليل هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال الصهيوني ضد شعبنا وأقصانا
  • نادي تشيلسي الإنجليزي يثأر من سوانزي سيتي1-صفر ضمن منافسات المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم
  • الاحتلال الإسرائيلي يمنع ذوي أسرى قطاع غزة زيارة أبنائهم فجر اليوم بسبب الأعياد اليهودية
  • النائب الأول للمجلس التشريعي أحمد بحر: لن تكون المصالحة إلا على الثوابت الوطنية ومشروع المقاومة وإنهاء المفاوضات
  • حالة الطقس: الحرارة أعلى من معدلاتها حتى نهاية الأسبوع
  • المحرر الشهيد مجدي حماد-شمال قطاع غزة يرزق بطفله بعد شهر على رحيله
  • تقرير لفيسبوك يقول إن فلسطين تقدمت بطلبات لمعرفة هوية أربعة أشخاص
  • الأستاذ في جامعة القدس محمد الدجاني ينظم رحلة إلى معسكر إبادة اليهود في بولندا والجامعة تتبرأ
  • مفاوضات جارية مع إدارة السجون لانهاء عزل القائد إبراهيم حامد

الرئيسية منوعات

اكتشاف الجين المسبب لانتشار سرطان الجلد

الثلاثاء, 12 يونيو, 2012, 15:53 بتوقيت القدس

إخماد جين LKB1 يجعل الخلايا السرطانية الميلانينية قادرة على الانتشار


    اكتشفت دراسة حديثة أن العمل على إخماد جين ما يتسبب في انتشار السرطان الميلانيني المميت.

    وقد قام باحثون من جامعة نورث كارولينا بعمل اختبارات على أورام من بعض المرضى وحيوانات المعمل، ووجدوا أن إخماد جين LKB1 يجعل الخلايا السرطانية الميلانينية غير العنيفة تكتسب قدرة أكثر على الانتشار.

    كما وجد الباحثون أن إخماد هذا الجين يلعب دوراً في انتشار مرض سرطان الرئة، إلا أن تأثيره في مرض سرطان الجلد الأسود يكون أكثر خطورة.

    وبالرغم من عدم يقيننا من كيفية تسبب فقد هذا الجين في تحفيز انتشار مرض السرطان، إلا أن أحد التأثيرات الهامة لضعف هذا الجين يتمثل في إحداث سلسلة من ردود الأفعال تنشط مجموعة من الفيتامينات تسمى SRC kinases معروفة بتسببها في انتشار السرطان.

    وصرح كاتب الدراسة د. نورمان شاربليس مدير مركز UNC Lineberger للسرطان، أن فقد جين LKB1 يحدث في حوالي 30% من حالات سرطان الرئة، و10% من حالات الورم الميلانيني الأسود. وبينت نتائج هذه الدراسة أن مرضى السرطان الذين يعانون نقصاً في جين LKB1 سوف يكونون أكثر عرضة لمعاناة انتشار المرض بشكل يصعب علاجه.

    وتساعد نتائج هذه الدراسة، التي نشرت مؤخراً في جريدة خلايا السرطان، في التوصل لعلاجات جديد لعلاج السرطان الميلانيني الانتشاري الذي يقتل أكثر من 8,600 شخص بأمريكا كل عام، كما أنه أكثر الأمراض شيوعاً بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 29 عام.
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>