آخر الأخبار:

  • الداخلية تحذر من خطورة الوضع القائم في قطاع غزة مع حلول فصل الشتاء
  • الخضري: الاحتلال الإسرائيلي يريد إعمارًا إعلاميًا وما وصل من مواد بناء لا يكفي لإعمار بناية واحدة
  • تجدد مواجهات في القدس و"إسرائيل" تخشى من انتفاضة ثالثة
  • نقابة الموظفين بغزة: سنقوم بإجراءات تصعيدية خلال الأسبوع القادم احتجاجاً على عدم صرف رواتب الموظفين من قبل حكومة الوفاق
  • مشعل: الضيف لا يزال حياً، وسيستمرّ في محاربة العدوان
  • عزام الأحمد وموسى أبو مرزوق سيتوجهان لغزة في الفترة القليلة المقبلة للمضي قدما في تنفيذ باقي ملفات المصالحة التي اتفق بشأنها مؤخرا
  • مغتصبون صهاينة يحرقون قرابة 200 شجرة زيتون في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة
  • يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية الى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • استشهاد الطفل محمد سامي أبو جراد جراء إصابته بجسم مشبوه في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة
  • عزام التميمي مدير معهد الفكر السياسي والإسلامي في لندن: ما نشر حول ملاحقة جماعة الإخوان المسلمين هو من صنيع اللوبي الإماراتي - السعودي في بريطانيا

الرئيسية الأخبار

الكنيست يوافق على إدانة " مذبحة الأرمن "

وافق الكنيست الصهيوني اليوم الثلاثاء خلال جلسة خاصة على مشروع قرار يدين ما وصفها بـ "مذابح الأرمن" و مقتل مئات الآلاف من على يد تركيا خلال الحرب العالمية

الثلاثاء, 12 يونيو, 2012, 18:53 بتوقيت القدس

الكنيست الصهيوني


    وافق الكنيست الصهيوني اليوم الثلاثاء خلال جلسة خاصة على مشروع قرار يدين ما وصفها بـ "مذابح الأرمن" و مقتل مئات الآلاف من على يد تركيا خلال الحرب العالمية الأولى ، وذلك قبل يوم واحد من إعلان التقرير النهائي لنتائج التحقيقات الصهيونية في واقعة الاعتداء على السفينة التركية "مرمرة" .

    وقال رئيس الكنيست الصهيوني رؤوفين ريفلين عقب الجلسة " أنه يجب ألا نتجاهل هذه الكارثة." مؤكدا أنه "ليس هناك نية لتوجيه إدانة واضحة للجمهورية التركية أو حكومتها الحالية ".

    وأضاف " نتوقع من دول العالم والإتحاد الأوروبي النظر إلى قضية مذبحة الأرمن على غرار قضية محرقة اليهود " على حد زعمه . مشددا على ضرورة عدم تسييس المسألة.

    وتوقع مراقبون سياسيون أن يسهم قرار الكنيست في زيادة توتر العلاقات بين الاحتلال وتركيا ، نظرة لحساسية الملف الأرمني بالنسبة لتركيا.

    وما زال الأرمن يطالبون العالم بالاعتراف بما يسمى بـ"الكارثة الأرمنية"، على غرار الكارثة اليهودية المزعومة على يد الزعيم الألماني أدولف هتلر، وحرص الاحتلال مسبقا على عدم الاعتراف بمأساة الأرمن حرصا على علاقاته مع تركيا، رغم مطالبة وزير الثقافة الصهويني الأسبق يوسي ساريد ذلك من حكومة إيهود باراك عام 2000.

    وذكر موقع «والا» الإخباري العبري أن الموقف الصهيوني تغير بعد توتر العلاقات على خلفية ما جرى لأسطول الحرية الذي أرسلته تركيا لكسر الحصار المفروض على غزة، وهاجمته القوات الصهيونية في عرض البحر، مما أسفر عن استشهاد تسعة ناشطين أتراك.

    وقال إن المدعي العام الصهيوني سيعلن غدا الأربعاء نتائج التحقيقات التي أجرتها إسرائيل حول الواقعة.
    وكان الكنيست تلقى طلبا رسميا جديدا لمناقشة الملف الأرمني، في شهر ديسمبر الماضي، لكن رئيس الكنيست قال إن الأمر لا علاقة له بتوتر العلاقات بين تركيا والاحتلال، وأنه يرجع إلى "أسباب أخلاقية"، على حد تعبيره.

    وأضاف أن الحكومة الصهيونية كانت ترفض بشدة مناقشة الموضوع في الكنيست، بدعوى أنه "يهدد مكانة الاحتلال في الشرق الأوسط بل وفي العالم " .
    المصدر: فلسطين الآن رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>