آخر الأخبار:

  • النائب خريشة يدعو لرقابة شعبية على عملية إعمار القطاع
  • نقابة الموظفين بغزة تحذر من خطوات تصعيدية في ظل انقطاع الرواتب
  • جيش الاحتلال يلغي الحراسة داخل البلدات "غير المتاخمة" للسياج الحدودي مع قطاع غزة
  • أبو مرزوق: أمن سيناء مصلحة فلسطينية والعلاقة مع مصر أفضل بكثير من السابق
  • يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج
  • الطاقة: أزمة انقطاع الكهرباء المتفاقمة في القطاع ستشهد تحسنا ملحوظا خلال الأشهر القريبة
  • ضابط في الجيش الإسرائيلي: الجيش الإسرائيلي يمارس الكذب عندما يصرح بأن صافرات الانذار كاذبة
  • التوتر تخيم على سجن "ريمون" بسبب احتجاج الأسرى على السياسات التعسفية التي تتبعها إدارة السجن
  • الداخلية: السفر عبر معبر رفح اليوم الثلاثاء سيكون للمرجعين، وإلى المواطنين المسجلين في كشف 21 أكتوبر
  • الزراعة: كميات هطول الأمطار في فلسطين تبشر بموسم جيد ينعش القطاع الزراعي

الرئيسية الأخبار

رئيس بعثة الامم المتحدة : سوريا في حرب أهلية

قال رئيس عمليات حفظ السلام بالامم المتحدة يوم الثلاثاء ان الأزمة التي بدأت قبل 15 شهرا في سوريا تحولت الى حرب اهلية كاملة تحاول الحكومة فيها استعادة مساحات واسعة من المدن سيطرت عليها المعارضة.

الثلاثاء, 12 يونيو, 2012, 20:30 بتوقيت القدس

استمرار القتال في سوريا


    قال رئيس عمليات حفظ السلام بالامم المتحدة يوم الثلاثاء ان الأزمة التي بدأت قبل 15 شهرا في سوريا تحولت الى حرب اهلية كاملة تحاول الحكومة فيها استعادة مساحات واسعة من المدن سيطرت عليها المعارضة.

    وقال وكيل الامين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام ايرفيه لادسو اليوم الثلاثاء لدى سؤاله عما اذا كانت الازمة السورية يمكن ان توصف الآن بأنها حرب اهلية "نعم.. اعتقد اننا يمكن ان نقول ذلك."

    وأضاف "من الواضح ان ما يحدث ان حكومة سوريا خسرت بعض المساحات الواسعة من الاراضي في العديد من المدن لصالح المعارضة وتريد استعادة السيطرة على تلك المناطق."

    في غضون ذلك، قال مقاتلو المعارضة السورية في بلدة الحفة الواقعة غربي البلاد إنهم يكافحون من أجل تهريب مدنيين محاصرين وسط قتال عنيف ويسعون إلى إيصالهم إلى داخل تركيا المجاورة.

    و نقلت وكالة رويترز للأنباء عن ثلاثة من المعارضين السوريين قولهم خلال اتصالات هاتفية معهم إن مئات المسلحين الذين انضموا إلى الانتفاضة المستمرة ضد الرئيس السوري بشار الأسد منذ 15 مارس/آذار من عام 2011 يتصدون لهجوم بالدبابات وطائرات الهليكوبتر على بلدتهم الواقعة وسط سلسلة جبال قرب السواحل السورية المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

    وقال المقاتلون إنهم أبعدوا المدنيين إلى مشارف البلدة مع بدء حصارها منذ ثمانية أيام، لكن هذه المناطق أصبحت الآن في مرمى النيران، قائلين "إن قوات الجيش والميليشيا الموالية للأسد تحاصر المنطقة".

    ونقلت الوكالة عن مقاتل عرَّف عن نفسه باسم أبو الودود قوله: "كل بضعة أيام نتمكن من فتح طريق لإخراج الجرحى، ومن ثم استطاعت بعض الأسر الهروب أمس."

    وبدأت الاشتباكات يوم الثلاثاء الماضي بين مقاتلي المعارضة وقوات الأمن التي تقيم نقاط تفتيش لتشديد قبضتها على البلدة ذات الموقع الاستراتيجي لقربها من ميناء اللاذقية وأيضا من الحدود التركية التي يستخدمها المعارضون لتهريب المواطنين والإمدادات.

    وتحولت الاشتباكات سريعا الى هجوم من جانب قوات الأمن التي تقول إنها تلاحق "عصابات إرهابية مسلَّحة هاجمت الدوائر الحكومية وروذَعت سكان المنطقة."

    من جانبه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، إن 33 مدنيا و23 من مقاتلي المعارضة قُتلوا منذ بدء القتال في الخامس من يونيو/ حزيران الجاري مع الجيش والأمن الذين قُتل منهم 68 عنصرا وضابطا، حسب المرصد نفسه.

    وذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" أن عشرات الأشخاص قُتلوا وأُصيبوا في الاشتباكات مع المسلحين، ومن بين المصابين اثنان من قناة الإخبارية التلفزيونية السورية الموالية للحكومة.

    وقد عبر كوفي عنان، المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا، عن قلقه على السكان المحاصرين في الحفة، وطالب بالسماح فورا لمراقبي الأمم المتحدة بدخولها.

    كما حذرت الولايات المتحدة من "مذبحة محتملة" بعد تقارير عن وقوع عمليات قتل جماعي في محافظتين قريبتين خلال الثلاثة أسابيع الماضية.
    المصدر: رويترز رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>