آخر الأخبار:

  • ريال مدريد المتصدر يخطف فوزا صعبا على مضيفه قرطبة 2-1 اليوم السبت في افتتاح المرحلة العشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
  • الأناضول: مسلحون يختطفون وزير الشباب والرياضة لـ ‫‏أفريقيا_الوسطى‬ في بانغي
  • المبعوث التركي الخاص لليبيا: أي تدخل عسكري خارجي سيعمق الأزمة
  • نتنياهو خلال افتتاح جلسة الحكومة صباح اليوم : يحظر علينا السماح لايران بالمضي قدما في تطوير سلاحها النووي
  • موشيه يعلون: كل من يقرر تنفيذ تهديداته ضدنا سيدفع ثمنا باهظا ويشمل ذلك دول يقصد إيران
  • الحلايقة: مخطط لدى السلطة لاستئصال حماس في الضفة
  • وزارة المالية في غزة تعلن باتفاق مع وزارة النقل على آلية لنقل الموظفين مجانا من جميع المحافظات لمدينة غزة.
  • ال‏أتلتيكو‬ يلتهم ‫‏رايو_فاليكانو‬ بالثلاثة فى ‫‏الليجا‬
  • تواجد مكثف لقوات الجيش الشرطة العسكرية المصرية بمحيط وزارة الدفاع تحسبًا لأي مظاهرات في ذكرى 25 يناير
  • انفجار بخط الغاز الرئيسي في مدينة العاشر من رمضان بالشرقية في مصر.

الرئيسية منوعات

بقرة صينية تدر حليباً قليل السّكر

الأربعاء, 13 يونيو, 2012, 08:52 بتوقيت القدس

العجلة تدر حليباً منخفض السكر


    قال علماء صينيون إنهم استطاعوا الحصول على أول عِجلة معدّلة وراثياً بإمكانها أن تدرّ لاحقاً حليباً يحتوي على كمية منخفضة من سكر الحليب (لاكتوز).

    وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" أن العِجلة التي أطلق عليه اسم "لايكس" ولدت في 24 أبريل الفائت، في جامعة "إينر مانغوليا" الزراعية.

    واستخرج الباحثون خلايا ليفيّة من بقرة كانت حامل في يومها الـ 45، وصمموا الجنين جينياً عبر زرع انزيم يحلل اللاكتوز داخل الخلية. وفي يوليو 2011 زرع الجنين المصمّم جينياً داخل رحم بقرة.

    وقال الباحث المسؤول عن الدراسة جانغ لي، إن "الأنزيم بإمكانه تفكيك اللاكتوز، وهو السكر الأساسي الموجود في منتجات الحليب، إلى غالاكتوز أو غلوكوز لتسكين اضطرابات الهضم عند الأشخاص الذين لا تتحمل أجسامهم اللاكتوز".

    وينبغي أن تدرّ "لايكس" لاحقاً حليباً آمناً لهؤلاء الأشخاص، الذين يشكلون قرابة 60% من عدد سكان الصين. وقال جانغ إن "بلايكس ستنتج حليباً قليل اللاكتوز بعد أن تبلغ الـ 25 شهراً وتنجب العجول".
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>