آخر الأخبار:

  • بوابة الأهرام: استنفار أمني "بطرة" قبل بدء أولى جلسات محاكمة "أنصار بيت المقدس"
  • مصادر عبرية: اصابة "إسرائيليين" اثنين بإطلاق نار في مدينة الطيبة في الداخل المحتل والشرطة ترجح الخلفية جنائية
  • قوات الاحتلال تُطلق النار صوب مجموعة من المواطنين في منطقة الفراحين اقتربوا من السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب قطاع غزة
  • مصر: حركة العقاب الثوري تفجر عبوة ناسفة بسيارة شرطة"بوكس" بأبوكبير وأنباء عن إصابات
  • بحرية الاحتلال تعتقل ثلاثة صيادين من بحر غزة وتصيب اثنين آخرين
  • تعرضت قرية المغير هذه اليلة الى هجوم من قبل المستوطنين وتم احراق سيارة غسان جمال ابوعليا وتخطيط شعارات على جدران البيت
  • ارتفاع ملموس على درجات الحرارة حتى الأحد القادم
  • مشير المصري : لهجة عباس كانت حادة في الحديث عن العلاقة مع حماس بينما كانت استجدائية في الحديث عن الاحتلال
  • النائب عن حماس مشير المصري: على عباس إصدار مرسوم للإنتخابات وحماس جاهزة
  • عباس: اعادة اعمار غزة مرهون بممارسة الحكومة لمهامها واستلامها للمعابر

الرئيسية منوعات

بقرة صينية تدر حليباً قليل السّكر

الأربعاء, 13 يونيو, 2012, 08:52 بتوقيت القدس

العجلة تدر حليباً منخفض السكر


    قال علماء صينيون إنهم استطاعوا الحصول على أول عِجلة معدّلة وراثياً بإمكانها أن تدرّ لاحقاً حليباً يحتوي على كمية منخفضة من سكر الحليب (لاكتوز).

    وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" أن العِجلة التي أطلق عليه اسم "لايكس" ولدت في 24 أبريل الفائت، في جامعة "إينر مانغوليا" الزراعية.

    واستخرج الباحثون خلايا ليفيّة من بقرة كانت حامل في يومها الـ 45، وصمموا الجنين جينياً عبر زرع انزيم يحلل اللاكتوز داخل الخلية. وفي يوليو 2011 زرع الجنين المصمّم جينياً داخل رحم بقرة.

    وقال الباحث المسؤول عن الدراسة جانغ لي، إن "الأنزيم بإمكانه تفكيك اللاكتوز، وهو السكر الأساسي الموجود في منتجات الحليب، إلى غالاكتوز أو غلوكوز لتسكين اضطرابات الهضم عند الأشخاص الذين لا تتحمل أجسامهم اللاكتوز".

    وينبغي أن تدرّ "لايكس" لاحقاً حليباً آمناً لهؤلاء الأشخاص، الذين يشكلون قرابة 60% من عدد سكان الصين. وقال جانغ إن "بلايكس ستنتج حليباً قليل اللاكتوز بعد أن تبلغ الـ 25 شهراً وتنجب العجول".
    المصدر: وكالات رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>