آخر الأخبار:

  • اعلام العدو : صفارات الانذار تدوي في موقع ناحل عوز شرق غزة
  • طائرات الاحتلال تدمر بناية لعائلة حبيب في شارع الصناعة غرب غزة
  • المدفعية تقصف خزانات الوقود في محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع، وأنباء عن عدم قدرتها العودة للعمل قبل عام على الأقل
  • صحيفة: مصر تقود أنظمة عربية لتسهيل هجوم "إسرائيل" على غزة
  • وصول جثمان الشهيد حسين محمد أبو رزق 36 عامًا إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح.
  • 13 شهيداً و90 إصابة بقصف مدرسة أبو حسين شمال القطاع فجر اليوم
  • قصف منزل لعائلة شاهين في منطقة البركة جنوب دير البلح وسط قطاع غزة
  • ارتفاع عدد شهداء استهدافات خانيونس إلى 5 شهداء بعد استشهاد ناجي احمد الرقب (19 عامًا)، ورامي خالد الرقب (35 عامًا)
  • إصابة 3 شبان بالرصاص الحي واعتقال 3 آخرين خلال مواجهات مع الاحتلال في منطقة زيف بيطا جنوب الخليل
  • الداخلية: ليس هناك اتفاق على تهدئة وذلك لتعنت الاحتلال وما يحدث هو هدوء ميداني غير مرتبط باتفاق

الرئيسية الأخبار

"كتساف" يتعرض للإهانة على يد زملائه بالسجن

"كتساف" يتعرض للإهانة من نزلاء سجن "معسياهو" الذي يقضي فيه محكوميته....

السبت, 16 يونيو, 2012, 12:18 بتوقيت القدس

كتساف .."قد أحرج ولم يعرف كيف يرد"


    كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الرئيس الإسرائيلي السابق "موشيه كتساف" هدفاً للشتائم القاسية والتهديدات من قبل نزلاء سجن "معسياهو" الذي يقضي فيه محكوميته.

    ووفقا لشهادة أحد السجناء فإن "كتساف" كان في أحد أقسام السجن وفجأة بدأ أحد السجناء بتوجيه شتائم قاسية له, بينما نادى سجناء آخرين في قسم مجاور باسم الرئيس السابق ورددوا شتائم ذات طابع جنسي وإيداء شخصيي وقاموا بتهديده, قائلين :"كتساف سنمسك بك في مقصف السجن, وسنسوي الأمر معك", وكانوا يهتفون "لا تذهب إلى الكنتين يجب عليك ألا تفعل ذلك".

    ووفقا لشهادة أحد السجناء فإن اللعنات استمرت لمدة ثلاث ليالي متتالية, مسموعة بشكل واضح في الجناح, وقالت المصادر إن كتساف :"قد أحرج ولم يعرف كيف يرد".

    ومع ذلك فإن حراس السجن الذين استمعوا لهذه الشتائم والتهديدات اكتشفوا خمسة سجناء من المسئولين عن التهديدات والشتائم, وتبين لاحقا أن السجناء فعلوا ذلك بسبب أن "كتساف" رفض خلال فترة توليه منصب الرئيس طلب العفو من أحدهم.
    المصدر: عكا اون لاين رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>