آخر الأخبار:

  • حماس: الغارة الأخيرة بخانيونس تصعيد خطير ونحذر الاحتلال من تكرار هذه الحماقات
  • معاريف: "إسرائيل" فاشلة "استخبارتيا" أمام حماس في غزة
  • فتح معبر رفح الأحد والاثنين للقادمين لغزة
  • مصادر عبرية: الاحتلال اعتقل لمواطنين اثنين تسللا للداخل المحتل من شرق غزة فجر اليوم
  • كتائب المقاومة الوطنية لوّحت بالتحلل من اتفاق التهدئة الموقع مع الاحتلال الصهيوني بعد القصف الإسرائيلي لأحد مواقع المقاومة في خانيونس فجر اليوم.
  • الجو اليوم السبت غائماً جزئياً الى غائم، ويطرأ انخفاض آخر على درجات الحرارة، ويحتمل سقوط أمطار خفيفة
  • لأول مرة بعد الحرب... طائرات الاحتلال تقصف بصاروخين موقع حطين للمقاومة بخانيونس دون إصابات
  • الأمم المتحدة تدعو "اسرائيل" لدفع تعويضات للبنان والتي تصل الى 850 مليون دولار بسبب حرب 2006
  • هآرتس: لواء في جيش الاحتلال: نظرية الردع أمام قطاع غزة أفلست.
  • واشنطن ترسل 1300 جندي أمريكي للعراق قريبًا ليتجاوز عددهم هناك لـ 4 آلاف جنديًا

الرئيسية الأخبار

"كتساف" يتعرض للإهانة على يد زملائه بالسجن

"كتساف" يتعرض للإهانة من نزلاء سجن "معسياهو" الذي يقضي فيه محكوميته....

السبت, 16 يونيو, 2012, 12:18 بتوقيت القدس

كتساف .."قد أحرج ولم يعرف كيف يرد"


    كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الرئيس الإسرائيلي السابق "موشيه كتساف" هدفاً للشتائم القاسية والتهديدات من قبل نزلاء سجن "معسياهو" الذي يقضي فيه محكوميته.

    ووفقا لشهادة أحد السجناء فإن "كتساف" كان في أحد أقسام السجن وفجأة بدأ أحد السجناء بتوجيه شتائم قاسية له, بينما نادى سجناء آخرين في قسم مجاور باسم الرئيس السابق ورددوا شتائم ذات طابع جنسي وإيداء شخصيي وقاموا بتهديده, قائلين :"كتساف سنمسك بك في مقصف السجن, وسنسوي الأمر معك", وكانوا يهتفون "لا تذهب إلى الكنتين يجب عليك ألا تفعل ذلك".

    ووفقا لشهادة أحد السجناء فإن اللعنات استمرت لمدة ثلاث ليالي متتالية, مسموعة بشكل واضح في الجناح, وقالت المصادر إن كتساف :"قد أحرج ولم يعرف كيف يرد".

    ومع ذلك فإن حراس السجن الذين استمعوا لهذه الشتائم والتهديدات اكتشفوا خمسة سجناء من المسئولين عن التهديدات والشتائم, وتبين لاحقا أن السجناء فعلوا ذلك بسبب أن "كتساف" رفض خلال فترة توليه منصب الرئيس طلب العفو من أحدهم.
    المصدر: عكا اون لاين رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>