آخر الأخبار:

  • استشهاد الصياد توفيق أبو ريالة متأثرا بجراح أصيب بها برصاص الاحتلال صباح اليوم
  • النظام السوري يعتقل اللاجئين الفلسطينيين "أحمد زكريا أبو رحمة، وأنس أحمد عزام، عمرهما (16) عاماً، من مخيم النيرب في حلب
  • جهاز المخابرات في الخليل يختطف نظام خالد شحادة بعد مداهمة منزله
  • مصر: المحكمة الدستورية تقضي بعدم دستورية حرمان مزدوجي الجنسية من الترشح للبرلمان
  • مسلحون يختطفون 32 شخصا في مدينة الصدر شرقي العاصمة العراقية ‫بغداد‬
  • الإعلام المصري: مقتل 25 شخصا وإصابة 14 في ضربات جوية للجيش المصري بسيناء وصفهم بـ"التكفيريين".
  • ماهر أبو صبحة ينفي ما يتردد حول فتح معبر رفح قريبا
  • مصرع رقيب شرطة مصري وإصابة 11 فى انفجار عبوة ناسفة بجوار أحد البنوك بالمحلة الكبري
  • مصر: استئناف محاكمة مرسي و10 آخرين بتهمة التخابر وتسريب وثائق
  • مصر: استئناف محاكمة مرسي و10 آخرين بتهمة التخابر وتسريب وثائق

الرئيسية الأخبار

"كتساف" يتعرض للإهانة على يد زملائه بالسجن

"كتساف" يتعرض للإهانة من نزلاء سجن "معسياهو" الذي يقضي فيه محكوميته....

السبت, 16 يونيو, 2012, 12:18 بتوقيت القدس

كتساف .."قد أحرج ولم يعرف كيف يرد"


    كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الرئيس الإسرائيلي السابق "موشيه كتساف" هدفاً للشتائم القاسية والتهديدات من قبل نزلاء سجن "معسياهو" الذي يقضي فيه محكوميته.

    ووفقا لشهادة أحد السجناء فإن "كتساف" كان في أحد أقسام السجن وفجأة بدأ أحد السجناء بتوجيه شتائم قاسية له, بينما نادى سجناء آخرين في قسم مجاور باسم الرئيس السابق ورددوا شتائم ذات طابع جنسي وإيداء شخصيي وقاموا بتهديده, قائلين :"كتساف سنمسك بك في مقصف السجن, وسنسوي الأمر معك", وكانوا يهتفون "لا تذهب إلى الكنتين يجب عليك ألا تفعل ذلك".

    ووفقا لشهادة أحد السجناء فإن اللعنات استمرت لمدة ثلاث ليالي متتالية, مسموعة بشكل واضح في الجناح, وقالت المصادر إن كتساف :"قد أحرج ولم يعرف كيف يرد".

    ومع ذلك فإن حراس السجن الذين استمعوا لهذه الشتائم والتهديدات اكتشفوا خمسة سجناء من المسئولين عن التهديدات والشتائم, وتبين لاحقا أن السجناء فعلوا ذلك بسبب أن "كتساف" رفض خلال فترة توليه منصب الرئيس طلب العفو من أحدهم.
    المصدر: عكا اون لاين رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>