آخر الأخبار:

  • القسام يقصف موقعًا عسكريًا يحتوي على رؤوس نووية
  • كتائب القسام تقصف عسقلان بـعشرة صواريخ غراد
  • يديعوت أحرنوت/ نشر كتيبة من الجيش المصري في طابا لمنع إطلاق الصواريخ على إيلات
  • كتائب الشهيد أبو علي مصطفى و كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تقصفان مفتاحيم كابوتس اوهاد بصاروخ جراد.
  • كتائب الناصر تطلق 13 صاروخاً على عسقلان وسديروت ونتيف هعتسراه ونير اسحاق.
  • استشهاد موسى شحدة معمر ونجله صدام وإصابة آخرين في قصف استهدف تجمعاً للمواطنين أثناء مغادرتهم مسجد المصطفى برفح
  • استهداف منزل آل البحطيطي بالقرب من سوق السيارات بحي الزيتون جنوب ‫مدينة غزة‬
  • ردًا على المجازر.. القسام يقصف حيفا بصاروخ R160 وتل أبيب ب3 صواريخ M75 وريشون ليتسيون بصاروخ فجر 5
  • سرايا القدس تستهدف جيب عسكري إسرائيلي شرق رفح بصاروخ "كورنيت" وتصيبه مباشرة
  • يديعوت: ضعف إسرائيل كان أقل بكثير مما تحاول أوساط الجيش الترويج له بأنها خرجت منتصرة

الرئيسية الأخبار

"كتساف" يتعرض للإهانة على يد زملائه بالسجن

"كتساف" يتعرض للإهانة من نزلاء سجن "معسياهو" الذي يقضي فيه محكوميته....

السبت, 16 يونيو, 2012, 12:18 بتوقيت القدس

كتساف .."قد أحرج ولم يعرف كيف يرد"


    كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الرئيس الإسرائيلي السابق "موشيه كتساف" هدفاً للشتائم القاسية والتهديدات من قبل نزلاء سجن "معسياهو" الذي يقضي فيه محكوميته.

    ووفقا لشهادة أحد السجناء فإن "كتساف" كان في أحد أقسام السجن وفجأة بدأ أحد السجناء بتوجيه شتائم قاسية له, بينما نادى سجناء آخرين في قسم مجاور باسم الرئيس السابق ورددوا شتائم ذات طابع جنسي وإيداء شخصيي وقاموا بتهديده, قائلين :"كتساف سنمسك بك في مقصف السجن, وسنسوي الأمر معك", وكانوا يهتفون "لا تذهب إلى الكنتين يجب عليك ألا تفعل ذلك".

    ووفقا لشهادة أحد السجناء فإن اللعنات استمرت لمدة ثلاث ليالي متتالية, مسموعة بشكل واضح في الجناح, وقالت المصادر إن كتساف :"قد أحرج ولم يعرف كيف يرد".

    ومع ذلك فإن حراس السجن الذين استمعوا لهذه الشتائم والتهديدات اكتشفوا خمسة سجناء من المسئولين عن التهديدات والشتائم, وتبين لاحقا أن السجناء فعلوا ذلك بسبب أن "كتساف" رفض خلال فترة توليه منصب الرئيس طلب العفو من أحدهم.
    المصدر: عكا اون لاين رابط مختصر للموضوع:

    مشاركات القراء

    التعليقات المنشورة مملوكة لأصحابها ولا تعبر عن رأي فلسطين الآن وإنما تعبر عن رأي أصحابها


    (0) تعليق


    إقرأ أيضاً:
    اقرأ المزيد >>